إذا كنت ترغب بنشر مقالاتك الخاصة بالتأمين أو إدارة الأخطار على موقع التأمين للعرب يرجى إرسالها على hariri543@gmail.com

الأحد، 30 يونيو 2013

خدمة المساعدة على الطريق في تأمين السيارات - م. رابح بكر

عندما طرحت احدى شركات المساعدة على الطرقات خدماتها اعتبر هذا الشيء خطوة ايجابية ومتميزة لصاحبي السيارات لانه يساهم في حل مشاكل ممن يعانون من صعوبة الحصول على ونش لسحب مركباتهم عند تعرضها لعطل فني او لحادث  يمنعها من الحركة حتى وان كان كلفة سحبها مغطاة من قبل شركة التامين بمبالغ قد تقل عما يدفعه صاحب المركبة بالاضافة الى خدمة  الترخيص و خدماتها الاخرى ولم يكن عدد المشتركين بها كبيرا  مما ادى الى ارتفاع سعرها الا لمن يبحثون على التميز والراحة عند نعرضهم لطارئ ما  وبعد عدة سنوات تجاوز عدد مقدمي هذه الخدمة العشرة شركات وانخفض سعرها  الى مبلغ  خيالي نتيجة لشدة المنافسة فيما بينها و تم عمل اتفاقيات مع شركات التأمين العاملة في الاردن لتقدم خدماتها لعملائهم  كميزة من اجل زيادة مبيعاتهم  بقسط اضافي او  مجانا ومن الناحية الفنية تعتبر هذه الخدمة لصالح شركات التامين لانها تنقل مسؤولية اهم فقرة فيها وهي قطر او سحب المركبة ودفع تكاليف الونش من شركة التامين او العميل الى شركات المساعدة على الطريق بالاضافة المزايا اخرى


ان عقود خدمات المساعدة على الطرقات تختلف تماما عن عقود التأمين ولايجوز الخلط  بينهما ولايجوز لشركات التأمين بموجب انظمة وقوانين التأمين الصادرة عن هيئة التأمين ان تزاول هذه المهنة وبالمقابل لايجوز لهذه الشركات ان تتعاطى اعمال التامين او ان تفرض شروطا ليس لها علاقة بطبيعة عملها  او ان تتقاعس عن تقديم خدماتها  اذا كانت مسؤولية الحادث على الطرف الاخر وتطلب من حامل بطاقتها ان يطلب الونش عن طريقه ويقوم بدفع المبلغ ليقدم هذه الفاتورة الى الشركة المتسببة بالحادث علما  ان هذا الشيء غير موجود في العقد المبرم معهم حتى وان قبلت به بعض شركات التأمين او تحاول ان  تتلكأ وتتباطأ في توفير الونش عدة ساعات حتى يضطر لمعالجة المشكله على حسابه  وعندما تسألهم لماذا هذا التاخير يكون الجواب نظرا للازدحامات المرورية  او ان  اقرب ونش يقوم بنقل مركبة اخرى وهنا ادعو الجهات الرسمية  لطلب توفير حد ادنى لعدد الونشات التي تملكها او تتعاقد معها هذه الشركات في كل محافظة قبل منح ترخيص مزاولة هذه المهنة والتفتيش عليها بين الحين والاخر للتأكد من جاهزيتها والغاء ترخيصها اذا خالفت هذا الشرط على ان تتحمل مسؤولية العقود التي ابرمتها مع العملاء واتمنى من شركات التامين ان تأخذ كفالة حسن تنفيذ منها لان اي تأخير او امتناع عن تنفيذ الخدمة يسيء الى شركة التامين لان العميل يطلب الالتزام بهذه الخدمة من شركة تأمينه وان جودة وتميز شركات المساعدة على الطريق هي حسن المعاملة في الرد على الهاتف في اي وقت والسرعة في تلبية طلب العميل وحسب شروط العقد مع ضرورة اعلامه بهذه الشروط ونوع عقده عند استلامه .
وهنا ادعو شركات التامين الى ضرورة تشديد الرقابة على هذه الشركات  والسرعة في معالجة الشكاوي من اجل ان يكون عملهما مكملا لبعضهما لان في ذلك خدمة للطرفين وان لايكون تدني سعر الخدمة السنوي حجة للممطالة في  تنفيذ بنود العقد .

التاريخ : 29/6/2013


المهندس رابح بكر
كاتب واعلامي في شؤون التامين