التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من فبراير, 2014

كاركاتير : شركات التأمين ومشاكل إصلاح السيارات المتضررة

مؤشرات لسلوكيات الأطباء المحتالين علي شركات التأمين الطبي - بقلم د/صديق الحكيم

قبل البدء أشير إلي نقطتين:
أولا : نقطة شخصية :-من كثرت ما كتبت عن الاحتيال في مجال التأمين الطبيبدأت أعاني من السؤال الزملاء المتكرر ماهي آخر أخبار الاحتيال ؟ تمامامثلما تسأل شخص مشهور بالدعابة والمرح عن آخر نكتةوهذا السؤال علي الرغم من تكراره وهذا سبب معاناتي إلا أنه يدخل علي نفسيالسرور وأشعر أنني قدمت شيئا يذكر في مجال محط اهتمام العاملين في مجالالتأمين الطبي

ثانيا : نقطة خاصة بعنوان المقال والذي يمكن أن يكون صادما للأطباء لكنهيقرر حقيقة أن بعض الأطباء بالفعل يحتالون علي شركات التأمين لأسبابكثيرة منها خدمة المريض كما يعتقدون لكن الله لايصلح عمل المفسدينوالغاية لا النبيلة لا تبرر الوسيلة الفاسدة

بي دبليو سي : توقعات بإندماجات في سوق التأمين بالشرق الأوسط

تتوقع بي دبليو سي أن يشهد ترتيب شركات التأمين في منطقة الشرق الأوسط من حيث الحجم تغيراً جذرياً خلال السنوات المقبلة، حيث سيشهد هذا القطاع صفقات اندماج واستحواذ تمنح بعض الشركات الفرصة كي تصبح شركات التأمين الرائدة على مستوى الشرق الأوسط. ويأتي هذا التوقع بعد تحليلٍ ومتابعة دائمين أكّدا استمرار حالة التبعثر في هذه السوق، وبعد تزايد التشديد والتعقيدات من قبل الهيئات المنظمة لقطاع التأمين. وفي هذا الصدد، علق أندريه رحيّم، الشريك ورئيس قطاع التأمين في منطقة الشرق الأوسط لدى بي دبليو سي: "سيتوجه المستثمرون في قطاع التأمين نحو الشركات التي تملك أسس نمو تمتاز بالمصداقية والقدرة على التوسع. وهم لا يريدون ضخ المزيد من رؤوس الأموال كل فترة في هذه الشركات للحفاظ على هوامش وقاية من الإعسار بعد تكبدها بعض الخسائر في الماضي". وأضاف "وشركات التأمين الرائدة مستقبلاً في الشرق الأوسط هي من ستجري الآن صفقات اندماج واستحواذ مدروسة بعناية وناجحة، وتتمكن من تحقيق سجلٍ قوي من النمو المربح".

السعودية : إلزام شركات التأمين بآلية واضحة لمعالجة شكاوى العملاء

ألزمت مسودة مبادىء حماية عملاء شركات التأمين مختلف الشركات لاسيما في قطاع التأمين على المركبات بعدم التهرب من التعويض تجاه الغير في حالة ارتكاب السائق أي مخالفة سواء قبل الحادث أو بعده لعدم الالتزام بما ورد في أحكام الوثيقة، مع عدم الإخلال بحق الشركة في الرجوع إلى السائق أو المؤمن له بعد دفع التعويض.
كما ألزمت المسودة التي طلبت مؤسسة النقد مرئيات المعنيين بها حتى مارس المقبل، شركات التأمين بضرورة الإعلان عن تفاصيل الأسعار والعمولات الخاصة بالمنتجات، ومختلف المخاطر وآلية انتهاء العلاقة وما يترتب عليها.
وشددت المسودة على أهمية معاملة العملاء بعدل وإنصاف وفي إطار من الشفافية مع وضع برامج تثقيفية لتعريفهم بمخاطر مختلف المنتجات بدون تضليل.

السعودية : التأمين الطبي على المواطن

رغم مرور عدة سنوات على فتح ملف التأمين الطبي على المواطنين، إلا أن المشروع يبدو أنه سيراوح مكانه لسنوات أخرى قيد البحث لدى الجهات المختصة بعد أن رفعته وزارة الصحة مطالبة فيه بأن تتحمل الدولة وأرباب العمل كامل التكاليف دون تحميل المواطن أى شيء ، وكان من الممكن أن نحيى وزارة الصحة على ذلك، لو كان المشروع طرح منذ 20 عاما أو أكثر قبل ارتفاع تكاليف العلاج حاليا، حيث تصل كلفة علاج الأمراض المزمنة فقط حاليا لأكثر من ميزانية وزارة الصحة بالكامل، رغم تسجيلها طفرة وصلت إلى 60 مليار ريال. ولاشك أننا جميعا نطمح إلى رعاية صحية مماثلة للتي يحظى بها المواطن في الدول الاسكندفانية، ولكن يجب أن ندرك أن هذا الامر يأتي من طريق واحد هناك هو دفع المواطن قرابة 40% من راتبه ضرائب حتى يحظى بما يحلم به من خدمات. ومن هذا المنطلق ستظل الدعوة قائمة لوزارة الصحة أن تأخذ بعين الاعتبار أمرين الأول: أن شركات التأمين لايمكنها تقديم العلاج المناسب لمختلف الأمراض مرتفعة العلاج مثل: السرطان والسكر ومضاعفات السمنة. أما الأمر الثاني فهو صعوبة قبول شركات التأمين بعدم تحميل المواطن أي أعباء مالية، لأن ذلك يعني أعباء مالية إض…

سوق التأمين الإماراتية تشكل 44% من حجم السوق في منطقة الخليج العربي

أفادت دراسات صادرة عن مؤسسات إقليمية وعالمية متخصصة، بأنّ سوق التأمين الإماراتية تستحوذ على أكثر من 44% من حجم السوق في منطقة الخليج العربي، و16.3% من حجم أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث الأقساط المكتتبة، التي وصلت قيمتها إلى 7.2 مليارات دولار في 2012 محققة نمو 9.5%.
وأوضح مستشار "هيئة التأمين لشؤون الإحصاء"، أحمد علي الكندي، لصحيفة "الإمارات اليوم"، إنّ متوسط نمو أقساط التأمين خلال السنوات الست الماضية بلغ 17.4%، وجاء ذلك على خلفية افتتاح "قمة التأمين المصرفي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا" التي بدأت أعمالها في دبي.

التأمين الصحي.. والطب الوقائي - بقلم / علي العامودي

تلقيت العديد من التعليقات حول ما كتبت عن رفض شركات التأمين الصحي، وفي مقدمتها "ضمان" أن تمتد مظلتها التأمينية للجوانب الوقائية، وقدمت مثالاً لذلك في مسألة مكافحة السمنة واستشارات أخصائيي التغذية، فإذا بالتعليقات تنبه لجانب آخر، من ممارسة الطب الوقائي نفسه الذي أصبحت خدماته بدورها مقابل رسوم بعد أن كانت مجانية.وبالذات تلك الخاصة بالتطعيم عند السفر للمناطق المستوطنة بأمراض خطرة كالملاريا والحمى الصفراء وغيرها من الأمراض والأوبئة المنتشرة في تلك المناطق لتضع تلك الخدمات الحيوية جداً محل جدل، ما إذا كانت مغطاة بتأمين صحي من عدمه.

حماية عملاء التأمين – 1 – بقلم / د. صديق الحكيم

كثيرا ما قابلت أثناء عملي في التأمين الطبي حالات تتخلي فيها شركاتالتأمين الطبي عن المؤمن له (المريض) لذرائع كثيرا تكون ظاهرها بسبب طبيأو عدم إفصاح وكان يتم التعامل مع المريض حسب قوة حامل الوثيقة فإذا كانتالشركة التي ينتسب إليها المريض قوية فتكون المفاوضات مع شركات التأمينذات جدوي لأن شركة التأمين سترضخ لضغط قوة حامل الوثيقة أما إذا كانالمريض فردي أو من وثيقة ضعيفة فمصيره معروف
هذا السيناريو يتكرر بشكل يومي رغم اللوائح والقوانين وكنت أقول في نفسيلماذا لا توجد جهة تحمي هؤلاء المرضي من طغيان شركات التأمين ؟

لبنان : أقساط التأمين ترتفع بنسبة 5.9% في عام 2013

نشرت "مجلة البيان الإقتصاديّة" التي تعنى بشؤون المصارف والتأمين والشحن في منطقة الشرق الأوسط والبلاد العربيّة في عددها لشهر شباط ٢٠١٤ (العدد ٥٠٧) لمحة عن أقساط التأمين العامّة (Non-Life) التي تمّ تحصيلها لدى ٤٧ شركة تأمين عاملة في لبنان خلال العام 2013. في التفاصيل، كشف المقال عن زيادةٍ سنويّةٍ بنسبة ٥٫٩% في أقساط التأمين العامّة المكتتبة إلى ٩٨٢٫٩٩ مليون د. أ.  خلال العام ٢٠١٣، مقابل ٩٢٨٫٦٢ مليون د. أ.  في العام ٢٠١٢.
وكانت أقساط التأمين العامّة على غير الحياة قد إرتفعت بنسبة ٦٫٨٪ في العام ٢٠١٢  و ٧٫٥٪ في العام ٢٠١٣، وبنسبة ٢١٫٩٪ خلال العام ٢٠٠٩.

البحرين : معايير جديدة لحساب ملاءة رأسمال شركات التأمين التكافلي

قال مسؤول في مصرف البحرين المركزي ان المصرف يعتزم اصدار معايير جديدة لحساب ملاءة رأسمال شركات التأمين التكافلي في المملكة بنهاية فبراير الجاري بهدف القضاء على التناقض بين طريقة عمل هذه الشركات المتوافقة مع أحكام الشريعة الاسلامية ومعايير التأمين التقليدي الحالية. ويأمل المسؤولون البحرينيون أن تساهم هذه القواعد في جعل السوق البحريني جاذبا للشركات العالمية. وقال عبدالرحمن الباكر المدير التنفيذي للرقابة على المؤسسات المالية بمصرف البحرين المركزي ان القواعد الجديدة ستأخذ في الحسبان الاموال الخاصة بالمساهمين في شركة التأمين التكافلي اضافة لصندوق أموال حملة الوثائق الذي يفترض طبقا لنظام التأمين التكافلي أن تديره الشركة نيابة عنهم وهو ما لم يكن معمولا به من قبل.

شركات تأمين سويدية تشكو كثرة المطالبات الإحتيالية

بدأت شركات التأمين في السويد بزيادة حالات رفضها لدفع التعويضات للمحتالين المشتبه بهم، وخاصة في حالات حرق السيارات أو الإضرار بها. وذكرت صحيفة "داغنس نيهيتر" أن في العام 2012 رفضت الشركات دفع 397 مليون كرون، وازداد المبلغ إلى 463 مليون عام 2013. وقامت الشركات بمراجعة 7000 حالة مشتبه بها خلال العام الماضي، جرى تحويل 326 منها فقط إلى الشرطة بسبب ثبوت الغش فيها. وقال "ماتس غالفينيوس" مدير خدمات التحذير، للصحيفة: "شركات التأمين ضعيفة في إبلاغها للشرطة، وإحدى الأسباب لأنها تعتقد أن الأولوية التي تمنحها الشرطة والقضاء لهذه القضايا ضعيفة، فهم يسقطوها بشكل واضح".

شركات التأمين التكافلي في الكويت تكافح من أجل البقاء

الكويت ـ رويترز: رغم مرور نحو 14 عاما على بدء عملها في الكويت لا تزال شركات التأمين التكافلي التي تعمل وفق أحكام الشريعة الاسلامية تكافح من أجل البقاء ومواجهة المنافسة المحتدمة في سوق مكتظة بأكثر من ثلاثين شركة تأمين محلية وعربية وأجنبية.وتشكو الشركات التكافلية البالغ عددها 12 شركة مما تصفه بحرب تكسير الاسعار التي تمارس ضدها من قبل الشركات التقليدية القديمةالتي بدأت نشاطها منذ أوائل الستينات وتمكنت خلال عقود الرخاء منبناء قواعد صلبة من العملاء والاحتفاظ بفوائض مالية كبيرة.
وطبقا لحسابات رويترز المستندة الى بيانات وزارة التجارة فان اجمالي حصة شركات التأمين التكافلي العاملة في الكويت من أقساط التأمين المباشرة تبلغ 47.4 مليون دينار بواقع 18.7% من حجم السوق البالغ 253 مليون دينار في سنة 2012 وهي اخر بيانات رسمية متوافرة.

معضلة التأمين الإلزامي - خالد الزبيدي

توصف معضلة التأمين الإلزامي على المركبات بأنها مشكلة تتعدي أي رقم يتم الاتفاق عليه لقيمة البوليصة السنوية بين الشركات والاتحاد وهيئة التأمين والمؤمن لهم، ويمكن القول بثقة إن قيمة البوليصة السنوية في الاردن تزيد على مثيلاتها في عدد من دول الاقليم، فالمتعارف عليه أن التأمين الالزامي على المركبات غير مربح لشركات التأمين بشكل عام، وهو نوع من انواع توزيع المخاطر في المجتمع والاقتصاد، وان الخسائر الفادحة التي مُنيت بها بعض شركات القطاع بسبب فرع تأمين المركبات القسم الأكبر منه إدارة، حيث لم تستطع معظم الشركات تقديم منتجات جديدة تحفز المؤمن لهم والتحول الى تأمين قريب من التأمين الشامل، وتطوير نظام يصنف مالكي المركبات وسائقيها الى درجات، وكذلك بالنسبة للمركبات، واعتماد اسعار متفاوتة لحماية المراكز المالية للشركات، ووضع مسؤولية على مالكي وسائقي المركبات.

أشيع حالات الإحتيال التي تتعرض لها شركات التأمين السورية

صرحت "هيئة الإشراف على التأمين" أن أكثر قطاعات التأمين تعرضاً للاحتيال هو تأمين السيارات والتأمين الصحي مشيرةً إلى أن الاحتيال في تأمين السيارات يتركز في مجال الحوادث من حيث ادعاء الحوادث الوهمية أو استبدال المركبات الداخلة في الحادث بمركبات أخرى مؤمنة أو المبالغة في الأضرار وغير ذلك. وبيّنت الهيئة لصحيفة "الوطن" المحلية أن الاحتيال في التأمين الطبي يتم من خلال الاستخدام السيئ للبطاقة التأمينية، وتضخيم فاتورة العلاج والأدوية، وادعاء معالجات لم تتم أصلاً. وأشارت أن الأحداث الجارية في سورية، لها أثر كبير في تزايد حالات الاحتيال، حيث لا تتمكن الأجهزة الأمنية أو الشرطة أو موظفو الشركة من الوصول في الكثير من الأحيان إلى موقع الحادث ومعاينة الأضرار، وفي هذه الحالة تعمل شركات التأمين على التدقيق بتفاصيل الحادث وأقوال الشهود واعتماد أقصى درجات الحذر قبل صرف الحادث، وفي بعض الحوادث الكبيرة ترفض التعويض الودي ويتم اللجوء للقضاء.

الامانة والمصداقية في عقود التأمين - م. رابح بكر

ان اهم ما يميز عقود التأمين وهي من عقود الاذعان مبدأ المصداقية  ومنتهى حسن النية من كلا الطرفين وقد تكون هذه احد الخلافات  التي تصادفها شركات التأمين مع المؤمن له ومصدر الخلاف كلا الطرفين فهناك أزمة ثقة بينهما ولم تحاول شركات التأمين حلها وهي الطرف المستفيد فيما لو نجحت في زرع الثقة في عقول من يقصدها واهم فروع التأمين التي تزيد من هذا الخلاف تأمين السيارات فتشعر وكأن هناك حالة من العداء بين موظفي الحوادث ومراجعيهم وامام انظار الادارات العليا للشركة دون اي رادع لمنع هذه الظاهرة السيئة علما ان اهم صفات مواطننا الاردني خاصة والعربي عامة مبادلة العمل الحسن بالحسن والسيء بأسوأ منه ومن سلبيات هذه الظاهرة تنامي مايسمى بالحوادث المفتعلة سواءا بافتعال حوادث لا وجود لها او بمضاعفة قيمة الاضرار لحادث موجود فعلا وبالمقابل فان شركة التأمين تحاول عن طريق بعض موظفيها العباقرة في قرارة انفسهم  بتبخيس قيمة الاضرار ومنهم من يعيب بالمركبة المتضررة دون ادنى خبرة مما يخلق حالة من التوتر تؤدي الى صراخ قد يتطور الى عراك بالايدي

خبراء : شركات التأمين السعودية تلجأ للحلول الوهمية في رفع رأسمالها لوقف الخسائر

أجمع عدد من خبراء التأمين على أن الخسائر التي تتكبدها شركات التأمين والتي وصلت إلى أكثر من 50 في المئة من رأسمالها ناتجة عن سوء الإدارة وضعف في الجوانب الفنية وتأثير حرب الأسعار التي بدأت منذ أربع سنوات بين شركات التأمين على القطاع ككل، مشددين على أن الحلول المطروحة من شركات التأمين لرفع رأسمالها أو زيادة الاكتتاب تعتبر حلول وهمية وغير مجدية للحد من الخسائر التي تتعرض لها متوقعين خروج شركات التأمين من السوق السعودي في الأيام المقبلة أو اللجوء إلى الأخير وهو الإندماجات، مشيرين إلى أن رقابة مؤسسة النقد العربي السعودي ضعيفة على وثائق تأمين السيارات. وعن أسباب تعثر شركات التأمين أوضح عضو مجلس الشورى وخبير التأمين الدكتور فهد العنزي أن هناك حرب أسعار معلنة بين شركات التأمين، وأن الهدف هو جمع أكبر قدر من السيولة لتغطية الخسائر الوقتية لشركات التأمين رغم الضرر الكبير الذي سيطول هذه الشركات في المستقبل ولا سيما أن أسعار هذه الوثائق لا تغطي تكاليف التعويضات التي ستدفعها شركات التأمين في المستقبل بالنسبة لقطاع التأمين الصحي.

المؤشرات النموذجية للاحتيال في التأمين الطبي - بقلم د/صديق الحكيم

لن أمل من التذكير بمدي ضخامة وفداحة فاتورة الممارسات الاحتيالية من قبلالمؤمن لهم ومقدمي الخدمة علي شركات التأمين بشكل عام وعلي شركات التأمينالطبي بشكل خاص ، خصوصا إذا علمنا أن 8 شركات تأمين من أصل 35 شركة تأمينعاملة في السوق السعودي قد خسرت أكثر من نصف رأس مالها وحتي ثلاث أرباعهبالإضافة إلي فاتورة المطالبات الاحتيالية التي تمثل حوالي خمس (20%)إجمالي المطالبات من أجل ما سبق كان الحديث عن الاحتيال وطرق الحد منهوقياسه من موضوعات الساعة لتقليل الخسائر وسد الثغرات والفجوات التيتتبخر منها أموال المساهمين إلي جيوب المحتالين ومن يدعمونهم

التأمين الصحي.. والوقاية - علي العامودي

ليست هذه المرة الأولى التي نتعرض فيها لثغرات نظام التأمين الصحي، وفي طريقة تعامل غالبية الشركات العاملة في هذا المجال، وفي مقدمتها "ضمان" مع المرضى، والظروف التي يعانون منها، ولكنها من أغرب ما سمعت في جانب وقائي تستنفر الدولة كافة الجهود والطاقات للحد منها. وهي تعكس إجمالا النظرة للجانب الصحي الوقائي الذي يتزايد الاهتمام به من قبل عامة الناس جراء ارتفاع مستوى وعي الأفراد والأسر بصفة عامة.
موضوعنا اليوم عن طريقة تعامل العيادات والمراكز الصحية الحكومية منها والخاصة مع السمنة، هذه الظاهرة المتفشية بين سكان الدولة، بسبب عوامل متداخلة في مقدمتها الأنماط الغذائية والمعيشية، حيث الوجبات العالية السعرات الحرارية مع قلة الحركة، وعدم ممارسة أي نوع من النشاط البدني.

سوء الاستغلال يهدد نمو التأمين الطبي في الإمارات

حصرت شركة أكسا للتأمين التحديات التي تقف في وجه التأمين الصحي في الاحتيال وسوء الاستغلال، ما يكبد قطاع التأمين في الإمارات نحو 3.67 مليار درهم، بالإضافة إلى الإفراط في وصف الأدوية إلى جانب التضخم الكبير الذي يطرأ على التكاليف الطبية.
وأوضح لـ «الرؤية» الرئيس التنفيذي لشركة أكسا الخليج والشرق الأوسط، جيروم دروش، أن الإفراط في وصف الأدوية يعود إلى نقص المعرفة ونظام التمويل السهل الذي توفره شركات التأمين، مرجعاً سوء الاستغلال إلى الأسباب نفسها لجميع أنواع الاستغلال في القطاع المالي، حيث يلجأ أحد الأطراف إلى تحقيق مكاسب مالية من طرق ملتوية تسبب استغلال النظام.

فوائد تطبيق قواعد الحوكمة في شركات التأمين

أكد عدد من خبراء صناعة التأمين أن تطبيق قواعد الحوكمة أو ما يسمي بالإدراة الرشيدة من شأنه النهوض بالعملية التأمينية في مصر, وبالتالي تطبيقها أصبح ضرورة ملحة لشركات التأمين خلال الفترة المقبلة, مشيرين إلي أن تطبيق الحوكمة في تلك الشركات من شأنه الحفاظ علي حقوق حملة الوثائق والمستفيدين منها التي يطلق عليهم صغار المستثمرين.
وأوضح الخبراء أن الجهات الرقابية في الدولة والمتمثلة في الهيئة العامة للرقابة المالية تسعي جاهدة خلال الفترة المقبلة الي تطوير مفهوم قواعد الحوكمة بشركات التأمين, لافتين إلي أن تطبيق هذه القواعد من شأنه دفع عجلة الوعي لدي العاملين شركات التأمين.. وتفاصيل أخري في سياق التحقيق التالي.

المطالبات الاحتيالية وحكمها الشرعي - بقلم د. صديق الحكيم

نشر قبل أيام تقرير مؤسسة الأهلي كابيتال المالية عن قطاع التأمينالسعودي وهو تقرير في غاية الأهمية لكل العاملين في قطاع التأمين السعوديومن ضمن النقاط التي جذبت اهتمامي  الاحتيال في القطاع ويذكر التقرير أنالمطالبات الاحتيالية تزيد علي 15% من جملة المطالبات وهذه المطالباتالاحتيالية لها أثر سلبي كبير علي شركات التأمين عامة والخاسرة منها خاصةوبهذه المناسبة أحدثكم اليوم عن الحكم الشرعي للاحتيال علي شركات التأمينمن قبل المؤمن له أو مقدمي الخدمات وأنا أكتب هنا للتذكرة فقط كما جاء فيالتنزيل العزيز (وذكر فإن الذكري تنفع المؤمنين) والموضوع متعلق برفعالطبيب تكاليف إجراء طبي لا يغطيه التأمين تحت مسمى إجراء آخر يغطيهالتأمين وهو منقول من موقع الإسلام سؤال وجواب

سوق التأمين أكبر من شركاتنا - عبدالرحمن الخريف

المتابع للقرارات والتنظيمات التي صدرت مؤخرا يلحظ التوجه الكبير نحو فتح مجالات جديدة في سوق التأمين التعاوني في ظل محدودية شركات التأمين العاملة فعليا بالسوق والتي تحظى بثقة المؤسسات الرسمية والمتعاملين معها، فنظرياً يعتبر وجود (35) شركة تأمين في السوق السعودي كبير جدا واكبر من حاجته، ولكن عندما ندقق في رؤوس أموال شركات التأمين وآلية عملها واحتياطاتها وخبراتها وقدراتها سنجد بأننا لم نخصص للسوق الشركات التي تفي باحتياجاته وان كل السنوات الماضية القليلة التي شهدت تأسيس تلك الشركات لم نستفد منها في توطين الخبرات وخلق الكيانات القوية التي يحتاجها السوق، فالاندفاع في تأسيس هذا العدد الكبير لشركات صغيرة لم يمكن تلك الشركات من المنافسة واستقطاب الخبرات فتحولت لشركات مضاربة لاتحظى إداراتها باهتمام ملاك أسهمها ومارست عملها في محلات وأكشاك وعبر مندوبين متجولين!

اللويدز تسعى لتغييرات لتواكب تطورات سوق الإعادة

قال جون نيلسون رئيس هيئة“اللويدز البريطانية” للتأمين في حوار صحفي ،أن هيئة اللويدز ستشهد بعض التطورات لتتواكب مع المتغيرات الجديدة بسوق الإعادة. أضاف أن من بين تلك التطورات التي تسعى الهيئة لتطبيقها دخول رؤوس أموال بديلة من المستثمرين المؤسساتيين والذي يمثل تحديا بالغا بالنسبة لها . وأوضح نيلسون أن اللويدز كسوق لديها متسع من الطرق التي ستجذب بها رؤوس الأموال، والطريقة التي سوف تمارس بها نشاطها لتتواكب مع الاستراتيجية الجديدة .

52% من الهجمات الإرهابية حول العالم خلال 2013 تركزت في الشرق الأوسط حسب AON

واجه عدد أقل من البلدان تهديدات الإرهاب خلال 2013 مقارنة بالعام السابق، ولكن اشتدت تلك التهديدات على بعض المناطق ،وفق الدراسة التي أعدتهاAON للاستشارات التأمينية والتي دعمتها بخريطة للمناطق الأكثر تعرضا لمخاطرالإرهابوالعنف السياسي على مستوى العالم. أشارت الدراسة إلى انخفاض نسبة تعرض بلدان العالم لتلك المخاطر إلى 12% خلال 2013 مقارنة بالعام السابق لتنحصر في 80 دولة . وفقا للدراسة فإن أكثر من52% من الهجمات اللإرهابية خلال 2013 تركزت في منطقة الشرق الاوسط مقارنة بـ41% خلال 2012 . قال هنري ويلكنسون رئيس الاستخبارات والتحليل المخاطر بالمجموعة الاسشاريةAON بلندن، أن بينما انخفض تصنيف 34 بلدا خلال 2013 كانت من بين البلاد الأكثر تعرضا لمخاطر الإرهاب والعنف السياسي ،فإنه لا يزال البعض منها مهدد بمثل تلك المخاطر خلال 2014 .

شركات التأمين غموض .. أعذار وتحايل

بات التأمين بكافة أشكاله أمرا ملحا، في مواجهة الحوادث المرورية والكوارث التي تواجه الإنسان في وقتنا الحاضر، ورغم صدور مرسوم سام بالموافقة على تنظيم نشاط التأمين في المملكة عام 1424هـ، وإسناد مهمة الإشراف عليه لمؤسسة النقد التي رخصت حتى الآن لأكثر من 30 شركة، إلا أن عمل هذا النشاط وحجم سوقه البالغ أكثر من 30 مليار ريال، لا زال في رأي البعض ضعيفا، ويعاني مشكلات عدة أبرزها المماطلة في تسديد مستحقات الغير.في البداية يروي نايف عسيري، أن قيمة التأمين عموماً في ارتفاع مضطرد حتى تحولت إلى حديث الشارع، وقال عدد شركات التأمين معدودة ولا يتعدى الـ27 شركة مقابل ملايين المركبات في الشوارع، ويضيف جئت اليوم لفحص سيارتي وتجديد بوليصة التأمين، ولكنني فوجئت بأن أسعار التأمين قد قفزت إلى أعلى مستوياتها حيث بلغت في بعض الشركات نحو 650 ريالا دون إبداء الأسباب.

مخرجات المؤتمر الدولي للتأمين وإعادة التأمين الفلاحي

أكد المشاركون في المؤتمر الدولي حول تأمين وإعادة تأمين المخاطر الفلاحية، الذي اختتمت أشغاله اليوم الجمعة بمراكش، أن التأمين بإمكانه أن يشكل عنصرا هاما في التدبير الشمولي للمخاطر الفلاحية. وأضافوا، خلال مائدة مستديرة نظمت في إطار هذا المؤتمر، أن هذه الآلية تعد من بين الآليات التي من شأنها المساهمة بشكل أفضل في حماية الفلاحين ضد المخاطر المتعددة التي يجب عليهم مواجهتها والمتعلقة، على الخصوص، بالتقلبات الجوية بالإضافة إلى الإكراهات الأخرى المرتبطة بعدم استقرار الأسعار والولوج إلى القروض أو التسويق. وشدد المؤتمرون على ضرورة تبني مقاربة شاملة في مجال تدبير المخاطر الفلاحية، مشيرين إلى أهمية تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص التي يمكن أن تأخذ عدة أشكال وذلك حسب البلدان وحسب الإكراهات. وأوضحوا أن هذه الشراكة يمكن أن تهم سواء مجال السياسة الاقتصادية أو الجوانب التقنية، مبرزين الأهمية التي تكتسيها الشفافية والانضباط التي يمكن أن تمنحه سوق التأمين والنظام التأميني لمجال تدبير المخاطر الفلاحية.