التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من يناير, 2013

الأهمية الإقتصادية للتأمين البحري

1.صافي الأقساط المحصلة بواسطة شركات التأمين بما في ذلك التأمين البحري ، يعد خصم التعويضات المدفوعة (مخصوماً منها المستنفذات) تشكل وسيلة فعالة لدفع معدلات الإدخار ، إذ أنها تعد من الفوائض التي تستخدم لتمويل التنمية الإقتصادية وبالتالي فإن عجز أسعار التأمين عن تحقيق تلك الفوائض يعني إنخفاض المقدرة الإدخارية ومن ثم الإستثمارية للمجتمع وبتالي إرتفاع تكلفة الفرصة البديلة لتوظيف تلك الأموال في قطاع التأمين وإنخفاض الربحية الإجتماعية منها. 2.وفقاً لتقسيم المشتغلين بالحسابات القومية يعد التأمين لابحري من الـأمينات الإحلالية والتي يقصد بها تلك التي تؤدي إلى إستبدال وإحلال السفن والبضائع التي دمرتها الأخطار ومن هنا يعد التأمين أداة الإقتصاد القومي لذلك الإحلال وعليه فإن ارتباط التأمين البحري بمجال التجارة الخارجية والنقل البحري يجعله منشطاً للإستثمار بوجه عام وفي تلك القطاعات على وجه الخصوص. 3.كذلك يمكن القول بإن التأمين البحري نظام لا يمكن بدونه للتجارة البحرية أن تقوم عملاً بالإضافة إذا لا يمكن للبنوك القيام بمنح الإئتمان قصير الأجل لتمويل التجارة الخارجية – الإعتماد المستندي – دون وجود وثيقة ت…

كاركاتير - قانون التأمين الصحي القطري

الأخطاء الطبية .. والتأمين - د.فهد بن حمود العنزي

أصبحت الأخطاء الطبية هاجساً يؤرق كثيراً من الناس لدينا، والحديث عنها يتم تناوله في المجالس والمناسبات باعتباره يمثل حدثاً متكرراً. وفي الحقيقة إن هذا الأمر يعكس وعي الناس وانشغالهم بالقضايا الأساسية المرتبطة بالخدمات الصحية وتقييمها، وهذا يمثل بلا شك ظاهرة صحية. ومع أنه يصعب معرفة عدد الأخطاء الطبية التي ترتكب في مستشفيات المملكة، وما إذا كان ما تعرض له المستفيدون من خدمة العلاج من مضاعفات تعد من قبيل الخطأ الطبي من عدمه كذلك، إلا أن ارتفاع وتيرة شكاوى الناس من الأخطاء الطبية وتكرر حصولها، وما تعرضه الصحافة الورقية والإلكترونية من حوادث متكررة في هذا الشأن وبشكل شبه يومي يدعونا للتأمل تجاه هذه المشكلة.