التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من يوليو, 2018

محاورة أجراها فاورق يونس مع مصباح كمال حول بعض قضايا التأمين في العراق

تقديم حاورت الزميل مصباح كمال سابقاً، وقد نشر الحوار بعنوان "حوار مع مصباح كمال حول بعض قضايا التأمين في العراق" في موقع شبكة الاقتصاديين العراقيين على هذا الرابط (هنا) يمكن النظر إلى الحوار الحالي الذي أجريته مؤخراً على أنه استكمال لبعض ما فاتني من أسئلة حول دور التأمين في الحياة الاقتصادية.  ربما يجد القارئ في العنوان "دور التأمين في الحياة الاقتصادية" مبالغة لكنني استخدمته من باب الإثارة وبهدف التنبيه إلى أننا يمكن أن نكتشف جوانب للدور الاقتصادي لمؤسسة التأمين من خلال أسئلة عن وثائق تأمين محددة، مثلاً، وهذا ما فعلته.  لذلك، آمل من الزملاء الاقتصاديين المساهمة معنا في سبر غور هذه المؤسسة والكشف عن المضامين الاقتصادية النظرية والتطبيقية. لا يسعني الا تقديم شكري الجزيل لمساعي الزميل مصباح كمال المستمرة للنهوض بقطاع التامين العراقي.  اكرر شكري وتقديري لاستجابته السريعة والاجابة على الأسئلة – كعادته - بموضوعية ودقة علمية.  وتبقى المشكلة التي تواجه الباحثين تتمثل في قلة المعلومات وعدم الشفافية من جانب شركات التامين في الافصاح عما في جعبتها من ارقام وبيانات ومشاريع وخطط م…

آثار التحول الرقمي على قطاع التأمين في مقابلة مع أسامة أبو غزالة

للحديث عن آثار التحول ارقمي على قطاع التأمين العربي، يتحدث أسامة أبو غزالة، المدير العام ونائب الرئيس التنفيذي لشركة ’إيس‘ لوساطة التأمين وإعادة التأمين المحدودة في المملكة العربية السعودية، في لقاء خاص مع “صانعو الحدث”، عن التأثيرات التي ستطال قطاع التأمين العربي جراء التطورات التقنية والتغيرات التكنولوجية التي أصابت مختلف مناحي الحياة وجميع قطاعات الأعمال..


الإحتيال على التأمين - بقلم / خالد احمد الطراح

بعد سنوات من الجدل والمساومات بين الحكومة ومجلس الامة، دخل التأمين الصحي المعروف بـ«عافية» الميدان الطبي ليستفيد المواطن المتقاعد من جزء بسيط من الخدمات التي يمكن ان ينتفع منها بعد سنوات من العمل والدفع المنتظم للاشتراكات في المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، وسرعان ما تبين القصور في التأمين الصحي حين تم استبعاد بعض الامراض، منها امراض مزمنة عادة ما تصيب الانسان على كبر، ما دفع وزارة الصحة الى تمديد فترة العمل مع الشركة التي تم التعاقد معها اساسا لتغطية الامراض التي لم تكن مشمولة حتى يتم طرح مناقصة جديدة.
صاحب اجراءات المناقصة الجديدة بعض الغموض والمفاجآت وانسحاب وتحقيق، نتمنى ان تنتهي التحقيقات الى تصحيح مسار اجراءات المناقصة حتى لا يتأثر التأمين الصحي بحالة من الشلل او الضمور او الغش التجاري!
في دولة صغيرة كالكويت، ليس هناك سر اطلاقا، فثمة العديد من الروايات والحوادث التي كشفتها عمليات احتيال وكتب عنها البعض في تويتر وفي الصحافة ايضا، من بينها طلب بعض العيادات والمستشفيات فحوصات جديدة بخلاف الفحوصات المكلفة التي تمت في المستشفيات الحكومية كالتصوير بالرنين المغناطيسي، لتتم اعادتها في…

هل آن آوان تفكيك چوچل؟ بقلم / جوناثان تابلين

(نشر هذا المقال بالإنجليزية في صحيفة النيويورك تايمز بتاريخ 22 نيسان 2017).
في غضون عشر سنوات فقط، تغيّر تصنيف أكبر خمس شركات في العالم (بحسب قيمتها السوقية) إلا واحدة: مايكروسوفت. خرجت كل من إكسون موبيل وجنرال إلكتريك وسيتي چروب وشل أويل، وحلّت محلها آپل وآلفابِت (الشركة الأم لچوچل) وأمازون وفيسبوك. كلّها شركات تكنولوجية، وكل منها مسيطر في مجاله الصناعي: تملك چوچل 88٪ من حصة السوق في إعلانات البحث، وتملك فيسبوك (وشركاتها التابعة إنستچرام وواتسآپ ومسنجر) 77٪ من حركة التواصل الاجتماعي المتنقل، ولدى أمازون 74% من حصة سوق الكتب الإلكترونية. من الناحية الاقتصادية الكلاسيكية، تعتبر جميع هذه الشركات الثلاث احتكارات.

الجزء الثاني - إعتبارات الإكتتاب في تأمينات الطاقة البحرية - بقلم / شريف محسن

ذكرنا في مقالنا السابق،ان صناعة تأمين الطاقة، تقوم بتقسم الأخطار الي قطاعات، واسلفنا بعضا منها، و

ذكرنا في مقالنا السابق ، أن قطاع الطاقة البحرية يعد واحد من أكبر الأخطار الخاصة، فالهيدروكربونات يتم معالجتها في حيز ضيق في مكان بعيد اعتمادًا على مرفق انتاج متعرض لخطر الطقس وأخطار البحار، و الأكثر من ذلك فإن التكنولوجيا مطلوبة لوضع الأبنية الضخمة على قاع البحر، الوصول إلى آبار تحفر على في المياه العميقة على عمق يصل الآلاف من الأمتار تحت سطح البحر، فلا محالة أن تكون فنيات البناء و التركيب قد كانت و لا تزال في صدارة التكنولوجيا.

و أوضحنا ، أن صناعة تأمين الطاقة، تقوم بتقسيم الأخطار الي فئات، ووضحنا بعضا منها، وفي المقال التالي سنوضح فئات أو قطاع أخري لم تذكرها قبلا.

الجزء الأول - إعتبارات الإكتتاب في تأمينات الطاقة البحرية - بقلم / شريف محسن

إن قطاع الطاقة البحرية يعد واحد من أكبر الأخطار الخاصة، فالهيدروكربونات يتم معالجتها في حيز ضيق في مكان بعيد اعتمادًا على مرفق انتاج متعرض لخطر الطقس وأخطار البحار، و الأكثر من ذلك فإن التكنولوجيا مطلوبة لوضع الأبنية الضخمة على قاع البحر، الوصول إلى آبار تحفر على في المياه العميقة على عمق يصل الآلاف من الأمتار تحت سطح البحر، فلا محالة أن تكون فنيات البناء و التركيب قد كانت و لا تزال في صدارة التكنولوجيا.
وعمومًا فإن المكتتب يضع ثقته في التصميم و تكامل الهيكل لمواجهة ظروف العواصف القاسية و اتباع أعراف التشغيل الآمن لتأمين اتباع أعلى معايير لإجراءات التشغيل. وتقسم صناعة تأمين الطاقة الأخطار إلى قطاعات أو فئات كما يلي:

إيرادات المستشفيات في خطر - بقلم د.صديق الحكيم 26/7/2018

البداية مع خبر أو معلومة وردتني من مصدر أثق به تفيد فسخ التعاقد بين مستشفيات كبرى في المملكة العربية السعودية (حكومية وخاصة ) وشركات التأمين الطبى الكبري ما الذي يدفع صانع القرار في هذه المستشفيات إلى فسخ التعاقد مع شركات التأمين ؟ الإجابة جاءتني في كلمة واحدة من صاحبي المرفوضات سألت صاحبي : معقولة المرفوضات تؤدى إلى فسخ التعاقد رغم أن مدفوعات شركات التأمين تمثل موردا هاما للمستشفيات قال صاحبي : ولم لا إذا كانت المرفوضات تصل في بعض الأحيان إلى 30 و40% من مبالغ المطالبات المصدرة من المستشفيات إلى شركات التأمين هذا غير الخصم التعاقدي الذي ربما يصل إلى 30% أو أكثر أو أقل حسب الاتفاق وبالتالي تكون محصلة ما يفقد من مبالغ المطالبات يتراوح مابين 50 % و 70% قلت لصاحبي : الخصومات هي ضمن اتفاق مبرم بين طرفي العقد وكما تعلم العقد شريعة النتعاقدين فلماذا تضعها مع المرفوضات وتحملها لشركات التأمين

حوادث السير بإنتهاء الترخيص و سريان التأمين - بقلم م. رابح بكر

سمح قانون ترخيص المركبات بتجاوز مدة التأمين لتاريخ إنتهاء الرخصة ولم يسمح بنقصان يوم واحد من التأمين عنه لعدة أسباب منها أن نظام الترخيص سنة ميلادية كاملة لأول ترخيص للمركبة وبذلك يكون له نهاية في نفس اليوم والشهر لكل سنة وإذا تخلف صاحب المركبة عنه يبقى تاريخ نهايته كما هو دون تغيير الا في حالات حددها القانون مع تحمل مالك المركبة غرامات مالية عن هذا التأخير يحتسب شهريا بغض النظر عن عدد الايام لذلك الشهر و تحرير مخالفة مرورية عند ضبط المركبة من قبل رجل السير تحت بند ( إنتهاء مدة الترخيص ) وفي كل الحالات فإن الغرامات ليس بالكبيرة قياسا لمسؤولية شركات التأمين كتعويضات تأمينية للحوادث الحاصلة مادية كانت أم جسدية وهذا لايعني أن يفتح باب عدم الترخيص على مصراعيه وعلى هوى ومزاج أصحاب المركبات وقد حفظ نظام التأمين الحقوق التأمينية لمالك المركبة أو الغير في حال عدم ترخيص المركبة مع سريان عقد التأمين وإن تحججت شركات التأمين بهذا البند للتهرب من مسؤوليتها القانونية والأخلاقية تجاه متضرري الحوادث من الغير أو أصحاب المركبات ولو كان غير ذلك لأشترط القانون إنتهاء التأمين مع إنتهاء الترخيص وعدم السماح…