التخطي إلى المحتوى الرئيسي

دورة تدريبية بالتعاون ما بين الاتحاد الاردني لشركات التأمين والمعهد المروري الأردني / مديرية الأمن العام بعنوان " مبادىء في التحقيق الفني في الحوادث المرورية"

 عقد الاتحاد الاردني لشركات التأمين بالتعاون مع المعهد المروري الاردني/ مديرية الامن العام دورة تدريبية  بعنـوان  "مبادىء  في التحقيق الفني في الحوادث المرورية وذلك للفترة من يوم الاحد 17/4/2016 - ولغاية يوم الخميس 21/4/2016 بواقع 25 ساعة تدريبية لمدة (5) أيام تدريبية فعلية .
وقد شارك في الدورة 24 مشارك من العاملين في شركات التأمين الأردنية من الكوادر العاملة في دوائر تأمين حوادث المركبات بالاضافة الى محامي شركات التأمين وعدد من المشاركين من مؤسسات وجهات اخرى مهتمة بالتامين ، وبضمنهم 3 مشاركين من الصندوق الفلسطيني لتعويض مصابـي حـوادث الطــرق من فلسطين والجامعة التونسية لشركات التامين من تونس.                                                                           


وافتتح اعمال الدورة عطوفة العقيد المهندس أحمد سالم الوراورة مدير المعهد المروري الاردني والسيد مؤيد الكلوب/ مساعد مدير الاتحاد لشؤون التأمين الالزامي وبحضور مساعد مدير الاتحاد لشؤون تكنولوجيا المعلومات الذين أكدوا على أهمية هذا البرنامج للعاملين في مجال التامين سيما وان المحاضرين جميعهم من مرتبات وكوادر الأمن العام من ذوي الخبرة والكفاءة في مجال اصدار تقارير الحوادث المروية والتحقيق في هذه  الحوادث وفقا لأحدث الطرق والتقنيات.

وقد تم  خلال البرنامج التدريبي الذي يستمر على مدار خمسة ايام تعريف المشاركين بالمبادئ الاولية للتحقيق الفني بالحوادث المرورية من خلال تدريبهم على اعداد المخطط الكروكي وكيفية قراءته وتسليط الضوء على السلامة المرورية والتشريعات المرورية من حيث المخالفات والعقوبات (مخالفات الحوادث المرورية)، قواعد وأولويات المرور وأهمية التحقيق الفني في الحوادث المرورية بالاضافة الى التركيز على الجانب العملي وهو قراءة المخطط الكروكي (الرموز الكروكية، أضرار المركبة، مقارنة الاضرار مع الصور، رسم مخطط الحادث المروري) بالإضافة الى كيفية الاستعلام من نظام الحوادث عن أسبقيات المركبة والسائق والآلية المتبعة بتثبيت المعلومات، واكتشاف الحوادث المفتعلة والتحقيق فيها وكذلك تحديد مسؤوليات السائقين والمركبات المشتركة في الحوادث المرورية.

وتولى تقديم المحاضرات نخبة من المحاضرين المتميزين المتخصصين في هذا المجال من منتسبي المعهد المروري الأردني وإدارة شعبة التحقيق المروري في ادارة السير المركزية.

 وسيتم منح المشاركين  في نهاية الدورة شهادات مشاركة موقعة ومعتمدة من قبل  المعهد المروري الأردني والاتحاد  الاردني لشركات التامين.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أكثر من 500 كتاب في مجال التأمين وإعادة التأمين متوفرة مجاناً

خلال السنوات الماضية وبمساعدة الكثير من العاملين في حقل التأمين وخاصة الأستاذ حسين السيد (مدير العلاقات الخارجية في مصر للتأمين) ، استطعت جمع عدد كبير من الكتب الخاصة بمجال التأمين ، و بهدف تقديم  الفائدة لجميع من يرغب وخاصة من طلاب الماجستير والدكتوراه ، اقدم إليكم هذا الرابط والذي يحوي أكثر من 500 كتاب في مجال التأمين وإعادة التأمين وإدارة الأخطار، اضعها بين أيديكم  على هذا الرابط (هنا) علماً ان هذه الكتب باللغة العربية ، هذا و سيتم إدراج موضوع منفصل للكتب المطبوعة باللغة الإنكليزية في وقت لاحق.

كيفية إنشاء خطة طوارئ للمؤسسات التجارية لإدارة أزمة فايروس كورونا - بقلم احمد الحريري

مع بدء توسع إنتشار فايروس كورونا, وجب على إدارة الشركات سواء صغيرة او كبيرة أخذ الأخطار الناتجة عن هذا الفايروس بعين الإعتبار و في هذه المقالة سأورد بعض التوصيات التي يمكن الإسترشاد بها كخطوط عامة.

تشكيل فريق لإدارة الأخطار. ·إن اول خطوة يجب على الإدارة العليا أخذها هي البدء بتشكيل فريق عمل لإدارة الأخطار من مختلف إدارات الشركة. ·يجب مراعاة ان يكون هناك ممثلان اثنان من كل إدارة , في حال إصابة احد بالفايروس يحل مكانه الأخر. ·يجب مراعاة أن يكون الفريق قادراً على التواصل حتى بالرغم من وجود مسافات مكانية او فوارق زمنية. ·على الإدارة العليا تحديد المهام و المسؤوليات والصلاحيات الخاصة بهذا الفريق.

مهام فريق إدارة الأخطار: يقع على عاتق فريق إدارة المخاطر إدارة الأزمة و من مهامه :
أولاً : وضع خطة لإدارة الأخطار و لإستمرارية الأعمال. على فريق إدارة الأخطار وضع خطة لإدارة الأخطار واستمرارية الأعمال تتضمن جدولة كل الأخطار التي قد تنشأ عن الفايروس و تحدد الأثر المتوقع والشدة لكل منها وطريقة معالجته إن تحقق و هذه الأخطار قد تشمل على سبيل المثال لا الحصر:
·خطر نقص الموظفين نتيجة الإصابة "لا سمح الله&quo…

هل الخسائر الناتجة عن توقف العمل بسبب كورونا مغطاة بالتأمين ؟ احمد الحريري

في الفترة الأخيرة و نتيجة لأزمة كورونا ظهر سيل من الأسئلة المتعلقة بتعويض الخسائر الناتجة عن توقف العمل و عن إذا ما كان التأمين يغطي هذه الخسائر و سأحاول في هذه المقالة الإجابة بإستخدام اسلوب السؤال والجواب لتبسيط الأمر على غير العاملين في قطاع التأمين وارجو ان اوفق بذلك.