التخطي إلى المحتوى الرئيسي

السلامة في العمل في المنشآت النفطية

الأهداف الإستراتيجية
•حماية الأرواح  والممتلكات من أخطار الكوارث.
• تقليل الخسائر إلى  أدنى حد ممكن عند حدوث الكوارث.
• تقديم الدعم  اللازم والفعال للبيئة المجاورة.
•  الإسراع في إعادة  الإصلاح عقب الكوارث لتأكد من الاستمرار المبكر للحياة اليومية والإنتاج.
•  تقوية الروح  المعنوية للعاملين بوجود القدرة على التعامل مع الكوارث والحد من أثارها.

 أنواع الكوارث المتوقعة
1.    الأخطار الحربية وعمليات التخريب لمنشآت.
2.    الكوارث التي يحدثها الإنسان، من حوادث النقل و التلوث الكيميائي.
3.    الكوارث الطبيعية مثل ( سيول – فيضانات – جفاف وتصحر – أوبئة – آفات زراعية – زلازل وبراكين وانهيارات – حرائق نفط أو منتجات نفطية أو مروج وأعشاب بالمناطق المحيطة نتيجة الجفاف بعد موسم الربيع).


أسباب الحوادث الرئيسة:
•         أثبتت الإحصائيات  أن مسببات الحوادث توزع عادةً بين:
 1. 88%  جراء أخطاء بشرية.
 2.  10%  أخطاء ميكانيكية وآلية.
 3. 2%  أخطاء موزعة علي عوامل مجهولة.

 1. الأخطاء البشرية  قد تكون بسبب أحد العوامل الآتية: -
    1-1. الإرهاق، الاغترار، التحمس والاندفاع الزائد أو المبالغ به، انفلات الأعصاب، عدم الاكتراث، القلق، المرض، عدم الرغبة بالعمل.
    1-2. العوامل الأخرى:
        2-1-1. الاختيار الصحيح و المناسب للعاملين, (الشخص المناسب في المكان المناسب).
        2-1-2. قلة أو انعدام التدريب، اللا تنظيم، التهور , عدم التخصص.

كما تتأثر الأسباب الرئيسة للحوادث بما يلي:
 أسباب شخصية -
1.    قدرة أو إمكانيات غير كافية وقد تكون (طبيعية , سيكولوجية , نفسية).
2.    نقص أو قصور في المعرفة أو التعليم أو التدريب.
3.    الإجهاد وقد يكون (عضلي، فسيولوجي، ذهني، نفسي).
4.    نقص أو قصور في المهارة.
5.    قلة التهيؤ أو التحضير أو التخطيط للعمل.
 عوامل تتعلق ببيئة العمل -
1.    عدم توفر القيادة.
2.    نقص في الخبرة ومعلومات الهندسية والفنية.
3.    نقص الصيانة و الإصلاح.
4.    نقص في نظام توفير المواد الاحتياطية المناسبة.
  المخاطر في الصناعة النفطية
•         النفط عبارة عن مزيج من مواد هيدروكربونية أو مشتقاتها والتي تستخرج عادة من تحت سطح الأرض وقد تكون هذه المواد على شكل غاز أو سائل أو رذاذ أو صلبة.

هذا يعني أن  الصناعة النفطية تتعرض إلى أخطار عديدة مما يستوجب توفير مستويات عالية من تدابير السلامة الصناعية في مواقع العمل من أجل تفادي الأخطار وحماية العاملين ومعدات العمل والبيئة
وهذه الأخطار تتمثل في:-
 •         أخطـار من مواد العمـل – وذلك بالتعامل مع المواد بالكيفية الصحيحة حملاً وتداولا ونقلاً وتوصيلاً وتخزيناً.
•         أنواع أخطـار العمـل – بسبب عدم إتباع إجراءات السلامة في فعاليات العمل المختلفة بدأ بعمليات الاستكشاف تم عمليات حفر الآبار وأعمال توفير الطاقة بأشكالها المختلفة وأعمال
اللحام والتشييد المعدنية  والخرسانية والفعاليات في الورش والتمديدات والتوصيلات الكهربائية وأعمال التفجير.
 •         الأخطـار من معدات العمـل – وذلك بعدم التعامل السليم مع المعدات وعدد العمل اليدوية، والمعدات الآلية والأجهزة الكهربائية، والمعدات الثقيلة.

أقسام المخاطـر في صناعـة النفطية –  و تنقسم الأخطار المصاحبة لصناعة النفطية إلي ثلاث أقسام :-
1.      الأخطار المادية وتشمل الحرائق والانفجارات واصطدام الأجسام  المتحركة  براً وجوا وبحراً و المستخدمة في منشآت الإنتاج، والأخطار الطبيعية كالعواصف و الزلازل والفيضانات …
2.      أخطار المسئولية المدنية بكافة أشكالها والتي تؤدي إلى وفات الأشخاص أو هلاك الأنعام أو ممتلكات الغير.
3.       أخطار الخسارة المادية والتبعية مثل فقدان الدخل.

وسـائل تقليـل الخسـائر وتقسم إلى:-
1. وسائـل المعالجـة الطبيعيـة
•         باعتماد أساليب المنع والوقاية.
•         باعتماد أساليب السيطرة والمكافحة.
في هذه الفعالية من المعالجات يكون لكوادر السلامة الصناعية في المنشئات النفطية والدفاع المدني  في البلد دوراً فعالاً ومباشر لتأمين السلامة في  مراحل العمل المختلفة من فعاليات  الحفر والإنتاج والنقل والتكرير.
ويتم عمل إجراءات السلامة المطلوبة للمعدات والأجهزة الخاصة بمكافحة الحريق ومعدات السلامة لحماية  العاملين قي تلك المواقع.

2. وسائـل المعالجـة الماديـة
تظل احتمالات حدوث الأخطار في المنشآت النفطية قائمة مهما توفرت الإجراءات واحتياطات الوقائية والحماية, لذا يجب معالجة هذه الجزئية على النحو الآتي:-
· الاحتفاظ ببعض الأخطار بصورة شاملة أو جزئية وذلك بتحجيمها وتحيدها.
· التحوط عن طريق إبرام عقود للتأمين على الممتلكات ومسئوليات الشركة تجاه  الأشخاص الآخرين  والعاملين فيها، حيث تشمل هذه العقود للتأمين على عمليات البحث والإنتاج وتغطية جميع الأخطار المادية
والطبيعية كالعواصف وفيضانات والمعنوية والبيئية تجاه الآخرين والمجتمع.
 إجراءات تأمين المستودعات
هناك إجراءات لابد من إتباعها لتأمين المستودعات نسبة لجهل الكثير من الذين يتعاملون مع المنشآت النفطية  بإجراءات السلامة المطلوبة فيها ومن هذه الإجراءات:-
•         على جميع الزوار و أفراد الحمايات الشخصية ترك الأسلحة النارية عند موظف الاستقبال.
•          عدم إدخال علب الكبريت و الولاعات إلى مناطق العمليات النفطية والمناطق المحظورة, حيث أن التدخين ممنوع إلا في المواقع المسموح بها.
•         ترك أجهزة الاتصال المحمولة (الموبايل) عند موظف الاستقبال أو إقفالها, حيث  لا يجوز استعمالها إلا في المكاتب ( الهواتف المستخدمة من قبل كوادر التشغيل والموظفين النفطيين
هي هواتف خاصة).
•         عدم السماح بدخول المركبات التي تعمل بالبنزين لخطورتها وكذلك التي تعمل على الديزل وغير مجهزه عوادمها بكواتم خاصة مخمدة للشرر.
•         وضع باج  خاص للزوار في مكان واضح على الصدر.
•         يجب توفر أبواب للطوارئ والهروب.
•         وجود لافتات تحذيرية خاصة بالسلامة.
•         تنظيم دخول وخروج المركبات والناقلات ذات الصهاريج وتحديد السرعة داخل المستودعات بأن لا تتعدى سرعتها عن (10) كيلومتر  في الساعة.
•         منع إيقاد النيران العارية.
•         عمل حواجز  أمان في حالات الطوارئ.
•         تنفيذ اختبارات لخطط الطوارئ بالتنسيق مع الجهات المختصة.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

عشرون كتاب في مجال إدارة الأخطار - تحميل مجاني

مرفق قائمة بعشرين كتاب تعالج موضوع إدارة الأخطار, يمكن الإطلاع وتحميل هذه الكتب بدون تسجيل وبمجرد الضغط على الرابط, يرجى ممن يرغب بنشر أي كتاب أو رسالة ماجستير او دكتوراه خاصة به مراسلتي على بريدي الإلكتروني. كتاب إدارة الأخطار – الجزء الأول – أ. د سامي نجيب – ( رابط ) كتاب إدارة الأخطار – الجزء الثاني – أ. د سامي نجيب ( رابط ) كتاب إدارة الخطر – إعداد حسين العجمي, نادر المنديل , يوسف درويش -  ( رابط ) كتاب إدارة الخطر والتأمين – د. ممدوح حمزة احمد , د. ناهد عبدالحميد -  ( رابط ) كتاب إدارة الخطر والتأمين التجاري والإجتماعي – د. محمد وحيد عبدالباري - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر المالية – د. خالد وهيب الراوي - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر في البورصات – د. عصام عبدالغني - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر المالية في الشركات المساهمة المصري – إعداد محمد علي محمد علي - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر وإستراتيجة التأمين في ظل تكنولوجيا المعلومات – د. كاسر نصر المنصور - ( رابط ) كتاب إدارة مخاطر مرحلة التشييد لمشاريع التشييد في سوريا – م. منى حمادة, د. محمد نايفة, د. عمر عامودي

ماذا تعرف عن شهادة إدارة المخاطر المهنية الإحترافية RMP-PMI - بقلم أحمد الحريري

مقدمة تعريفية عن (معهد إدارة المشاريع PMI ) الذي يقدم شهادة إدارة المخاطر الإحترافية معهد إدارة المشاريع PMI هو مؤسسة أمريكية رائدة تعنى بإدارة المشاريع وبتقديم معايير لإدارة المشاريع عالمياً وهي مؤسسة غير ربحية تأسست في عام 1969 لديها أكثر من 2.9 مليون عضو حول العالم, عدد من انضم للمعهد في عام 2012 لوحده بلغ 148,948 عضو. في عام 1984 أصدر المعهد أول شهاداته وهي شهادة إدارة المشاريع الإحترافية PMP ونالت شهرة غير عادية و مع الوقت أصدر شهادات اخرى أخذت مكانة مميزة في سوق العمل حول العالم وهي كالتالي : 1.     شهادة إدارة المشاريع الإحترافية  ( PMP )® 2.     شهادة زمالة في إدارة المشاريع    ( CAPM )® 3.     برنامج الإدارة الإحترافية       ( PgMP )® 4.     شهادة مهنية في إدارة المحافظ     PfMP 5.     شهادة ممارس                   ( PMI-ACP )® 6.     شهادة محترف في إدارة المخاطر  ( PMI-RMP )® 7.     شهادة مهنية في جدولة المشاريع   ( PMI-SP )® 8.     شهادة مهنية إحترافية  (   OPM3 ® الشهادات الصادرة من المؤسسة تحتل المراتب الأولى من حيث أهمية الشهادات المهنية التي ت

ما الفرق بين التضامن والتضامم في القانون المدني ؟؟

ما الفرق بين التضامن والتضامم في القانون المدني ؟؟ التضامم يكون نتيجة تعدد مصدر الدين ووحدة محله - فتجوز مطالبة أي مدين بكل الدين ولكن في نفس الوقت لا يجوز لمن وفى الدين الرجوع بما دفعه على مدين آخر به لأنعدام الرابطة بينهما مثلا : كفل أحمد دين سعد المستحق لمحمود يمقتضى عقد كفالة  ، ثم كفل إبراهيم دين سعد لدى محمود أيضا بعقد كفالة آخر.. هنا يجوز لمحمود الرجوع على أحمد (الكفيل الأول) أو  إبراهيم (الكفيل الثانى) اذا لم يدفع سعد (المكفول) ، ولكن لا يستطيع أى من الكفيلين الرجوع على الآخر بما وفاه أما التضامن : يستلزم وحدة الدين ووحدة السبب ، ومن ثم فهو لا يفترض ويجب رده إلى نص قانوني أو اتفاق صريح أو ضمني في عقد ما مثال : إذا كفل كل من أحمد وإبراهيم دين سعد المستحق لمحمود بمقتضى عقد كفالة واحد وقام محمود بالرجوع على أى الكفيلين بكامل الدين ، جاز للكفيل الرجوع على الكفيل الآخر بنصيبه فى الدين المكفول