إذا كنت ترغب بنشر مقالاتك الخاصة بالتأمين أو إدارة الأخطار على موقع التأمين للعرب يرجى إرسالها على hariri543@gmail.com

الأربعاء، 19 أكتوبر، 2016

ممثلو (8) أسواق تأمين عربية يناقشون واقع ومستجدات التأمين الصحي العربي

عقدت اللجنة العربية للتأمين الصحي اجتماعها الرابع في المملكة  بحضور الاستاذ عبد الخالق رؤوف خليل أمين عام الاتحاد العام العربي للتأمين والذي تم خلاله مناقشة واقع ومستجدات التأمين الصحي في البلدان العربية وأهم الصعوبات التي تواجه هذا الفرع من التأمين. 
 وحضر جانب من الاجتماع سعادة الدكتور علي الوزني رئيس الاتحاد الأردني لشركات التأمين وعطوفة السيد ماهر الحسين مدير الاتحاد  وكما شارك في الاجتماع سعادة السيد فادي سعادة عضو مجلس إدارة الاتحاد- منسق أعمال لجنة تأمينات الحياة (التكافل) والصحي في الاتحاد بالإضافة الى عطوفة أمين عام الاتحاد العام العربي للتأمين والسيد مازن النمري رئيس اللجنة التنفيذية للجنة تأمينات الحياة (التكافل) والصحي ممثل السوق الأردني في اللجنة، حيث رحب الدكتور علي بالأخوة الحضور ممثلي الأسواق العربية متمنياً لهم طيب الإقامة في بلدهم الثاني الأردني مؤكداً حرص الاتحاد الأردني على استضافة اجتماعات اللجان العربية والتي توفر فرصة لتبادل الخبرات مع الأسواق العربية والاستفادة من التجارب العربية في كافة فروع التأمين.


 وناقش الحضور خلال اجتماعهم أوراق العمل التي تقدم بها ممثلو كل من السوق الكويتي، الفلسطيني، السوداني، المصري بالإضافة الى ورقتي العمل المقدمة من السوق الأردني والتي تناولت إحداها واقع ومستجدات التأمين الصحي في المملكة والصعوبات التي تواجهه والحلول المقترحة للحد من هذه الصعوبات، فيما تناولت ورقة العمل الثانية تجربة السوق الأردني في تأمينات عاملات المنازل والتي تم العمل بها مطلع العام الحالي وتعتبر تجربة رائدة في مجال التأمين على مستوى المنطقة من حيث نوع التغطيات التأمينية التي لا توفرها أي من الأسواق التأمينية الأخرى ومبالغ التامين التي تمثل مسؤولية الشركات وشروط الوثائق وأثرها الإيجابي على المواطنين والعاملين في المنازل وشركات التأمين ومكاتب الاستقدام.
وأشاد السادة الحضور بهذه التجربة والتي تعكس التعاون والانسجام بين القطاعين العام والخاص والتي من شأنها دعم الاقتصاد الوطني وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين والعاملين في المنازل ، وبما يضمن وجود جهة مليئة مالياً تقوم بتعويض المواطن في حال رفض العمل من العامل أو الهروب أو الوفاة وتغطيات أخرى مثل التامين الصحي داخل المستشفى وتامين الحوادث الشخصية وتامين الحياة بالإضافة إلى الكلفة المالية المترتبة على ترحيل الجثمان في حال الوفاة لا سمح الله..
ومن ضمن المواضيع المدرجة على جدول أعمال اللجنة، ناقش الحضور المشروع المعد من قبل ممثل السوق المصري بالتعاون مع ممثل السوق الأردني حول نموذج وثيقة استرشادية موحدة للتأمين الصحي في ضوء الوثائق المعتمدة في عدد من الدول العربية تشمل التعريفات والتغطيات والإستثناءات المتفق عليها في الأسواق العربية ويأتي اعداد هذه الوثيقة تأكيداً على أهمية التعاون بين أسواق التأمين العربية والتنسيق المتواصل لتقديم أفضل الخدمات التأمينية وتقريب وجهات النظر حول المبادئ الفنية الأساسية في هذا النوع من التأمين.
كما تم خلال الاجتماع الاطلاع على تجربة السوق اللبناني في إصدار وثائق وبطاقات تأمين صحي تمكن حامليها من الاستفادة من تغطياتها في (8) دول عربية مقابل أسعار تفضيلية والتي توفر فرصة للمغتربين بتلقي العلاج في بلدانهم وبين أهلهم والاستفادة من شبكات شركات التامين وأسعارها التعاقدية مع مقدمي الخدمات الطبية، حيث اثنى الحضور على هذه التجربة الرائدة والتي سيصار الى دراسة إمكانية تطبيقها في كافة الأسواق العربية لتحسين وتطوير الخدمات المقدمة للمؤمنين.
   ومن جانب آخر شكر الأمين العام للاتحاد العام العربي  للتامين الأستاذ عبد الخالق رؤوف وممثلي الأسواق العربية القائمين على الاتحاد الأردني على حسن الاستقبال وكرم الضيافة متمنين دوام التقدم والازدهار للمملكة الأردنية الهاشمية وأن يديم الله عليها نعمة الأمن والأمان في ظل حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين.