إذا كنت ترغب بنشر مقالاتك الخاصة بالتأمين أو إدارة الأخطار على موقع التأمين للعرب يرجى إرسالها على hariri543@gmail.com

الأربعاء، 16 سبتمبر، 2015

أغرقت خطيبها للحصول على التأمين

غلب الطمع والجشع المادي على عروس أمريكية ليصل بها الأمر إلى إنهاء حياة خطيبها لتستولي على مبلغ التأمين الخاص على حياته.
وفي التفاصيل، فقد شهدت أمريكا حادثة قتل أقدمت عليها أنجليكا جرازولد "35 عاماً" لتنهي حياة خطيبها عمداً، حيث تم العثور على جثة خطيبها فيسنت فيافور "46 عاماً" في مايو طافية على سطح المياه قرب المكان الذي كان فيه الثنائي يمارسان رياضة التجديف، وكانت السلطات قد بدأت بالبحث عن فيافور بعد اتصال جرازولد بخدمة الطوارئ في ذلك اليوم للإبلاغ عن انقلاب زورق خطيبها وأنها لم تجده وفقاً لتسجيل الاتصال.

وبعد قيام أفراد الشرطة بالتحقيق لمعرفة ملابسات الأمر، وجد ممثلو الادعاء أن جرازولد هي الوحيدة التي ستستفيد من قيمة وثائق تأمين على حياة فيافور، والتي تقدر قيمتها بـ250 ألف دولار، وعند مواجهتها اعترفت أنجليكا بأنها أزالت السدادة من قعر زورق خطيبها، مما أدى إلى امتلائه بالمياه، كما أزاحت المجداف بعيداً عن فيافور بينما كان يحاول البقاء على سطح المياه.
وتحتجز الشرطة جرازولد بكفالة قدرها ثلاثة ملايين دولار بعد أن وجدتها مذنبة بتهمة القتل من الدرجة الثانية.

الرياض – نهى السداوي