إذا كنت ترغب بنشر مقالاتك الخاصة بالتأمين أو إدارة الأخطار على موقع التأمين للعرب يرجى إرسالها على hariri543@gmail.com

الاثنين، 31 أغسطس، 2015

الإعلان عن كتاب جديد : إقتصاديات التأمين

اقتصاديات التأمين: تخليق القيمة للمساهمين في شركات التأمين (بيروت: منتدى المعارف، 2015). جون هانكوك، بول هوبر، بابلو كوخ. ترجمة: تيسير التريكي و مصباح كمال. عدد الصفحات 156.







يضم الكتاب الفصول التالية:

من باب التقديم
تصدير
الفصل الأول: مدخل
1.1 لماذا التركيز على القيمة الاقتصادية
2.1 بنية الكتاب
الفصل الثاني: كيف تقوم شركات التأمين بتخليق القيمة للمساهمين
1.2 شركات التامين هي شركات وساطة مالية تُحركها المسؤولية
2.2 تخليق القيمة في شركات التأمين
3.2 كلفة رأس المال بالنسبة لشركات التأمين
4.2 المحفظة المطابقة
5.2 المنتجات التي فيها خطر نظامي (خطر متجذر في النظام)
6.2 التطابق وخطر عدم التواؤم
7.2 التكاليف الاحتكاكية لرأس المال
الفصل الثالث: القيمة الاقتصادية للمسؤوليات
3. 1 مثل بسيط
3. 2 ملحق الفصل: إضافة جميع البنود الاحتكاكية
الفصل الرابع: قياس الأداء
1.4 عودة الى مثَل بسيط
2.4 إدارة الخزينة وتسعير التحويل
3.4 تحليل الفضل في الأداء
4.4 تحديد الهدف
5.4 بدل الحافز (نظام الحوافز)
المقارنة مع قياسات أخرى للقيمة الاقتصادية
القيمة الكامنة
العائد المُعدّل بالمخاطر على رأس المال
6.4 ملحق الفصل الرابع: شمول جميع البنود الاحتكاكية
الفصل الخامس: إدارة الخطر ورأس المال
5-1    محركات تكلفة تحمل الخطر
5-2    إدارة الخطر ورأس المال: قضايا أساسية
3.5    مبلغ رأس المال المطلوب
4.5    نوع رأس المال المطلوب
5.5    استثمار رأس المال
ملحق: المراجع
مسرد ألفبائي بالمصطلحات
الفهرس


من باب التقديم


جاء في كلمة التقديم للمترجمين:

تفتقر مكتبة التأمين العربية إلى دراسات اقتصادية لمؤسسة التأمين، وما هو متوفرٌ منها يركز على الدور الاقتصادي للمؤسسة في حماية ثروات الأفراد والشركات، وفي المساهمة في إدامة الإنتاج، وكذلك المساهمة في الاستثمارات العينية والمالية.  إلا أن المكتبة لا تضم كتاباً عن اقتصاديات شركات التأمين ذاتها.  ويأتي ترجمة هذا الكتاب الصغير المُكثّف ليسد بعض الفراغ في هذا المجال.

إن اقدامنا على ترجمة هذا البحث يستهدف أمرين.  أولهما، التعريف بنمط من البحث والكتابة في الشأن التأميني نفتقده في العالم العربي، دون أن يعني هذا بأننا نتفق مع كل ما جاء في هذا الكتاب.  وثانيهما، هو التعريف بنموذج الكتابات التي تعكس واقع توجه عام في الاقتصادات المتقدمة نحو تعظيم مكانة المال (financialisation) مقابل الإنتاج المادي التقليدي، والتركيز على مصالح المساهمين.  فقلما يرد ذكر المؤمن لهم في الكتاب، الذين يظلون في الخلفية كمصدر لأقساط التأمين يُستفاد منه لتخليق القيمة (الأرباح) للمساهمين. وحتى العاملين ومصالحهم لا يرد ذكرهم ضمن المنظور التقليدي، وإن ورد فهو في سياق تعظيم القيمة للمساهمين أيضاً.  ويتجلى ذلك في نقاش موضوع الحوافز التشجيعية التي ينظر إليها من زاوية إدارة الخطر باعتبار أن غياب الحوافز قد يؤدي إلى اختلال الأداء في الشركة وربما إلى وصولها إلى حالة الإعسار.  ومن باب الانصاف ينبغي القول ان الكتاب يقدم نظرات ثاقبة حول كيفية تقديم الحوافز على أسس علمية.

يلاحظ القارئ أن القيمة التي يتحدث عنها الكتاب ليست القيمة التي يخلقها العمل أو قوة العمل، كما يرد في الاقتصاد الكلاسيكي.  فالقيمة هنا هي المعادل للربح الذي تخلقه شركات التأمين للمساهمين في رأسمالها.  ويركز الكتاب على تخليق القيمة من خلال النشاط التأميني المتمثل بقبول المخاطر.  وفي نظر المؤلفين فإن النشاط الاستثماري، التقليدي، لشركات التأمين لا يمكن أن يكون مصدراً لتخليق القيمة، ذلك لأن شركات التأمين تدفع الضريبة على دخل الاستثمار مرتين، أي عند دفع الضريبة على أرباح الشركة ومرة أخرى عند توزيع حصص الأرباح على المساهمين.  هذا فضلاً على أن تكاليف رأس المال الاحتكاكية تجعل الحصول على معدل عائد مساوٍ لمعدل العائد على مؤشر سوق المال ليس سهل المنال لتخليق القيمة.  كما أن مجرد الحصول على هذا المعدّل غير كافٍ نظراً لأن المساهمين يتوقعون عائداً أعلى من مؤشر سوق المال.

هذا الكتاب ليس كتاباً مدرسياً.[1]  فهو كتابٌ موجه من المؤلفين بالدرجة الأولى إلى الممارسين، على حد قولهم.  إلا أنه جاء في لغته وكثافة طروحاته وكأنما هو موجه من المؤلفين إلى أقرانهم في شركات التأمين والمشتغلين في التحليل المالي للاستثمارات وبخاصة تلك التي تركز على المشتقات والخيارات والمستقبليات المالية.  ولذلك فإن فهم أطروحة مؤلفي الكتاب من قبل ممارسي التأمين العاديين والقراء عموماً يَسْتلزمُ قدراً من المعرفة بالمصطلحات والمفاهيم المالية، وبعضها ليس متداولاً باللغة العربية.  وقد انتبهنا لهذا الأمر ولذلك قمنا بإعداد مسرد إنجليزي-عربي وتقديم شروح للمصطلحات اعتماداً على المصادر المتوفرة لدينا، لنوفر على القراء مشقة الرجوع الآني إلى قواميس أخرى.  ونأمل أن يكون هذا المسرد مُعيناً للقراء لكنه لا يغني عن الرجوع إلى الكتب الأساسية في المالية والاستثمار وإدارة الخطر وغيرها من مجالات المعرفة المتخصصة ذات العلاقة.  ونأمل أيضاً أن يقوم المختصون بفحص هذا المسرد وتقويم محتوياته والمساهمة عبر ذلك في استقرار المصطلحات باللغة العربية.  وقد حرصنا على إدراج المراجع الواردة في الكتاب كما هي في الأصل حتى يتمكن القراء المهتمون من الرجوع إليها عندما تدعوهم الحاجة لذلك. 

يندرج الكتاب، في معالجته لموضوعه، ضمن الكتابات الحديثة عن التأمين التي تستفيد وتستخدم أدوات التحليل المالي، والمقتربات النظرية من منظور كلي.  وينظر مؤلفو الكتاب إلى شركات التأمين، إضافة إلى وظيفتها الأساسية في توفير الحماية المالية لطالبي التأمين والمساهمة في إدارة أخطارهم، على أنها مؤسسات مالية تعمل في أسواق المال وتنطبق عليها أدوات التحليل المالي الحديث.  وهي مسؤولة أمام المساهمين عن كل ما يخص استخدامها لرأس المال الذي يقدمه هؤلاء.  ومن هنا يأتي التركيز في هذا الكتاب على دور تكلفة رأس مال شركة التأمين، أي رأس المال الذي يوفره مساهمو الشركة لمواجهة الأخطار التي تكتتب بها الشركة.  وهذه التكلفة لا تتضمن عائد الفرصة البديلة الذي كان من الممكن الحصول عليه لو اُستثمر رأس المال في مجال آخر، بل تتضمن أيضاً تكاليف رأس المال الاحتكاكية المتمثلة في الازدواج الضريبي وتكلفة رأس المال الرقابية.

ويأتي هذا الكتاب ضمن سلسلة البحوث وكذلك الممارسات التي تقوم بها الشركة السويسرية لإعادة التأمين في مجال الربط بين النشاط التأميني والأسواق المالية.  ولهذه الشركة دور ريادي مشهود في التوريق وفي صنع السندات لتغطية الكوارث الطبيعية.

لقد بذلنا ما نحسبه جهداً مناسباً في ترجمة هذا الكتاب، إلا أن كثافة النص في الأصل ووفرة ما جاء فيه من مصطلحات مالية تتطلب من قارئ الترجمة التمهل والتدقيق.  ونحن نأمل أن يؤدي الكتاب، وخاصة مقاطعه المغرقة في فنيتها، إلى إثارة الأسئلة في ذهن القارئ الذي لا بدَّ أن يجد جواباً أو إيضاحاً لكل ما شقَّ عليه في مصادر أخرى أو لدى الزملاء الاكتواريين العاملين في صناعة التأمين.

قدّم لنا عدد من الهيئات والأفراد المساعدة في الترجمة.  ونود أن نُعرب عن عميق شكرنا وتقديرنا لمركز قطر للمال (QFC) على رعاية ترجمة الكتاب وتقديم العون المادي لنا لتمكيننا من طباعته.  فلولا دعم المركز لما قُيضَّ لهذا الكتاب أن يرى النور.

كما قدم لنا السيد مارك طرزي، الاكتواري الأول، شركة إعادة التأمين العربية، بيروت، المساعدة في ترجمة بعض فقرات الكتاب.  وقد ساعد كل من الآنسة هالة السهلي والسيد أمين الأيوبي في إعداد الرسوم البيانية.  فلكل هؤلاء منّا الثناء والتقدير.  وقام السيد دانييل ستايب Daniel Staib، من الشركة السويسرية لإعادة التأمين Swiss Reinsurance Company، بالإجابة على بعض استفساراتنا حول النص الإنجليزي، ونود أن نسجل هنا اعترافنا وتقديرنا لمساعدته القيمة.

ولا يفوتنا أن نعبر عن شكرنا وتقديرنا للشركة السويسرية لإعادة التأمين على موافقتها على ترجمة الكتاب إلى اللغة العربية، دون مقابل مادي لحقوقها في الترجمة.

أما وقد ذكرنا فضل الآخرين علينا فإننا نتحمل كامل المسؤوليات عن عيوب هذا العمل ووجوه النقص فيه.

المترجمان

تيسير التريكي     مصباح كمال


[1] وحتى الكتب المدرسية الحديثة عن التأمين صارت تستخدم أدوات رياضية واكتوارية ومالية في العرض والتحليل.  أنظر على سبيل المثل:
Peter Zweifel & Roland Eisen, Insurance Economics (Berlin Heidelberg: Springer, Springer Texts in Business and Economics, 2012).