إذا كنت ترغب بنشر مقالاتك الخاصة بالتأمين أو إدارة الأخطار على موقع التأمين للعرب يرجى إرسالها على hariri543@gmail.com

الاثنين، 9 مارس 2015

أسواق التأمين في الشرق الأوسط تجتاز الأزمات الاقتصادية

 عبر مسئولون وخبراء تأمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عن ثقتهم في قوة الأسواق وقدرتها على الانتعاش والازدهار خلال الشهور المقبلة، متوقعين تفوق مبالغ أقساط التأمين في المنطقة على الناتج المحلي الإجمالي واستقرار معدلات الفائدة أو بدء ارتفاعها. 
جاء هذا ضمن التقرير السنوي الثالث لمؤشر التأمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الصادر اليوم الأحد عن هيئة مركز قطر للمال قبيل انطلاقة فعاليات المؤتمر السنوي "ملتقى قطر" الذي تبدأ أعماله رسميا غد الإثنين بالدوحة. 

وقال شاشانك سريفاستافا، المدير التنفيذي لهيئة مركز قطر للمال عن النتائج التي تضمنها التقرير "وفقاً لمؤشر التأمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لم تتأثر مقومات وركائز النمو الأساسية في المنطقة بالتقلبات الاقتصادية الجارية. 

كما تشهد المنطقة زيادة إقبال السكان على خدمات التأمين التي يتسع نطاق انتشارها، وهناك ثقة كبيرة في قدرة أغلب دول الخليج على اجتياز التقلبات قصيرة المدى في أسعار النفط فضلا عن المؤشرات السكانية المشجعة". 

واستندت نتائج التقرير الذي تسلمت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه إلى آراء 37 من كبار المسؤولين التنفيذيين في شركات التأمين العالمية والإقليمية وشركات وساطة التأمين، 

ويعكس التقرير الوضع الحالي والآفاق المستقبلية ومؤشرات النمو في أسواق التأمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي يبلغ حجم أعمالها 50 مليارا.