إذا كنت ترغب بنشر مقالاتك الخاصة بالتأمين أو إدارة الأخطار على موقع التأمين للعرب يرجى إرسالها على hariri543@gmail.com

الثلاثاء، 18 فبراير 2014

سوق التأمين الإماراتية تشكل 44% من حجم السوق في منطقة الخليج العربي

أفادت دراسات صادرة عن مؤسسات إقليمية وعالمية متخصصة، بأنّ سوق التأمين الإماراتية تستحوذ على أكثر من 44% من حجم السوق في منطقة الخليج العربي، و16.3% من حجم أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث الأقساط المكتتبة، التي وصلت قيمتها إلى 7.2 مليارات دولار في 2012 محققة نمو 9.5%.

وأوضح مستشار "هيئة التأمين لشؤون الإحصاء"، أحمد علي الكندي، لصحيفة "الإمارات اليوم"، إنّ متوسط نمو أقساط التأمين خلال السنوات الست الماضية بلغ 17.4%، وجاء ذلك على خلفية افتتاح "قمة التأمين المصرفي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا" التي بدأت أعمالها في دبي.


وقال الكندي: "رغم حداثة تجربة الإمارات في ممارسة المصارف لنشاط التأمين، إلا أن النمو المتسارع لهذا النشاط في أسواقها، يؤكد النجاحات المتميزة والقيمة النوعية المضافة التي حققتها المصارف وشركات التأمين في هذا المجال"، منوهاً، إلى أنّ الإمارات أكثر أسواق المنطقة المرشحة لتحقيق التقدم في مجال التأمين المصرفي.

وأشار إلى أنّ نشاط التأمين المصرفي يحظى بانتشارٍ ونمو متزايدين في أنحاء مختلفة من العالم، منها منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط، باعتباره أحد القنوات الحديثة لتسويق الخدمات التأمينية وزيادة تنشيط قطاع التأمين، وذلك عبر الاستفادة من القدرات والمميزات التي يوفرها القطاع المصرفي، ومنها تجمع رؤوس أموال الأفراد والشركات والشبكة الواسعة للفروع التي تشكل بمجملها نوافذ تسويقية للمنتجات التأمينية.

وأكد الكندي، إنّ عملية الاستفادة من الفرص المتاحة تتطلب من المصارف التي تتعامل بالمنتجات التأمينية أن تواكب احتياجات تطوير نشاط التأمين المصرفي، وأن تكون على وعي دائم بمتطلبات نمو هذا النشاط وتقدمه، ويأتي في مقدمتها التدريب الفعال للموظفين وتأهيلهم للقيام بعملهم المطلوب بمهنية عالية، بالإضافة إلى تطوير القدرات التنافسية وإبراز الشفافية لدى عرض المنتجات التأمينية.

وفي هذا الصدد، احتلت الإمارات المركز الأول ضمن قائمة الأسواق الناشئة خلال 2012، في معدل كثافة واختراق التأمين وفق دراسة أجرتها شركة "سويس ري" السويسرية لإعادة التأمين، والتي قدرت حصة الفرد في الدولة من التأمين أو معدل انفاقه بـ1470 دولاراً.

وخلال وقت سابق من العام الماضي، أعلنت مؤسسة "بزنس مونيتور انترناشونال" للأبحاث، أن أقساط التأمين في السوق الإماراتية ستنمو خلال السنوات الأربع القادمة في المتوسط 8.9%.

يشار إلى أنّ عدد المشمولين بنظام مدّ الحماية التأمينية، من مواطني دول "مجـلس التعاون الخليجي" في الإمارات، بلغ 3706 مواطنين خليجيين خلال 2012، بنمو 40.3% من الإجمالي في الدول الأعضاء، بحسب تقرير "الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي".