التخطي إلى المحتوى الرئيسي

إتحاد التأمين الأردني يعقد ورشة عمل بعنوان "افضل الممارسات وقابليتها للتطبيق في السوق الأردني والأسواق التأمينية الإقليمية"

تبدأ الاسبوع المقبل ورشة عمل (تطوير وتسعير المنتجات التأمينية " افضل الممارسات وقابليتها للتطبيق في السوق الأردني والأسواق التأمينية الإقليمية") والتي تعقد على مدار يومي الإثنين والثلاثاء 7-8/11/2016 بتعاون مشترك ما بين الإتحـاد الأردني لشركات التأمين و شركة أ.أ. مهنا وشركاه (أكتواريون واستشاريون)/ لبنان.

وستعقد ورشة العمل والتي تقام على مستوى عربي بمشاركة ما يقارب الـ60 مشارك منهم (20) مشارك من ستة دول عربية وهي (اليمن، السودان، فلسطين، سلطنة عُمان، الامارات، العراق) إضافة الى مشاركين من الاردن من عشر شركات تأمين وإدارة التأمين في وزارة الصناعة والتجارة والبنك التجاري الاردني.


وتحظى الورشة بمشاركة من الإدارات والكوادر التأمينية العليا في شركات التأمين واعادة التأمين العربية من العاملين في دوائر تامين الحريق والحوادث العامة والهندسي والتامين الطبي والصحي والبحري والسيارات والمدراء الفنيون والتقنيون وموظفو الإعادة والتعويضات والتسويق والانتاج بالاضافة الى العاملين في دوائر الرقابة الفنية والمالية والتراخيص والاكتواريين في المؤسسات الاقتصادية والهيئات الحكومية ومنها (هيئة الصحة بدبي/الامارات والهيئة العامة لسوق المال/سلطنة عُمان وإدارة التأمين/ الاردن) والمهتمين بالموضوع من البنوك.

ويأتي انعقاد هذه الورشة للتعريف بدور الإكتواري في التأمينات العامة من حيث تسعير وتطوير المنتجات التأمينية، احتساب المخصصات الفنية، احتساب معدلات رأس المال، إدارة الخطر والتعريف بأفضل طرق تسعير المنتجات التأمينية من خلال عرض حالات عملية لآلية اجراء التسعير في مختلف فروع التأمين.

وسيغطي محاور الورشة محاضرين اثنين من شركة أ.أ. مهنا وشركاه (أكتواريون واستشاريون)/ لبنان، حيث ستتناول ورشة العمل خلال جلساتها التي ستعقد على مدار يومين طرق تسعير المنتجات (التسعير التنافسي، التسعير المسبق)، التعرض للاخطار ومعدلات التسعير، نماذج ومعادلات أنواع التأمينات العامة، استخدام التكنولوجيا المتطورة في جميع وتحليل المعلومات.

كما تناقش ورشة العمل متطلبات الجهات الرقابية لشهادة الخبير الإكتواري في تسعير المنتجات التأمينية وكيفية قيام الإكتواري باعداد نموذج التسعير المناسب، صيغة التقرير الذي يقدمه الإكتواري والمطلوب من شركات التأمين مستقبلاً لتطبيق عملية التسعير، وطرق تكييف أفضل الممارسات وتطبيقها في أسواق التأمين الإقليمية والمحلية من حيث المشاكل والمواصفات بالإضافة الى ترتيب لقاء بين المشاركين وممثل عن إدارة الرقابة على قطاع التأمين لمناقشة هذا الموضوع.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أكثر من 500 كتاب في مجال التأمين وإعادة التأمين متوفرة مجاناً

خلال السنوات الماضية وبمساعدة الكثير من العاملين في حقل التأمين وخاصة الأستاذ حسين السيد (مدير العلاقات الخارجية في مصر للتأمين) ، استطعت جمع عدد كبير من الكتب الخاصة بمجال التأمين ، و بهدف تقديم  الفائدة لجميع من يرغب وخاصة من طلاب الماجستير والدكتوراه ، اقدم إليكم هذا الرابط والذي يحوي أكثر من 500 كتاب في مجال التأمين وإعادة التأمين وإدارة الأخطار، اضعها بين أيديكم  على هذا الرابط (هنا) علماً ان هذه الكتب باللغة العربية ، هذا و سيتم إدراج موضوع منفصل للكتب المطبوعة باللغة الإنكليزية في وقت لاحق.

كيفية إنشاء خطة طوارئ للمؤسسات التجارية لإدارة أزمة فايروس كورونا - بقلم احمد الحريري

مع بدء توسع إنتشار فايروس كورونا, وجب على إدارة الشركات سواء صغيرة او كبيرة أخذ الأخطار الناتجة عن هذا الفايروس بعين الإعتبار و في هذه المقالة سأورد بعض التوصيات التي يمكن الإسترشاد بها كخطوط عامة.

تشكيل فريق لإدارة الأخطار. ·إن اول خطوة يجب على الإدارة العليا أخذها هي البدء بتشكيل فريق عمل لإدارة الأخطار من مختلف إدارات الشركة. ·يجب مراعاة ان يكون هناك ممثلان اثنان من كل إدارة , في حال إصابة احد بالفايروس يحل مكانه الأخر. ·يجب مراعاة أن يكون الفريق قادراً على التواصل حتى بالرغم من وجود مسافات مكانية او فوارق زمنية. ·على الإدارة العليا تحديد المهام و المسؤوليات والصلاحيات الخاصة بهذا الفريق.

مهام فريق إدارة الأخطار: يقع على عاتق فريق إدارة المخاطر إدارة الأزمة و من مهامه :
أولاً : وضع خطة لإدارة الأخطار و لإستمرارية الأعمال. على فريق إدارة الأخطار وضع خطة لإدارة الأخطار واستمرارية الأعمال تتضمن جدولة كل الأخطار التي قد تنشأ عن الفايروس و تحدد الأثر المتوقع والشدة لكل منها وطريقة معالجته إن تحقق و هذه الأخطار قد تشمل على سبيل المثال لا الحصر:
·خطر نقص الموظفين نتيجة الإصابة "لا سمح الله&quo…

هل الخسائر الناتجة عن توقف العمل بسبب كورونا مغطاة بالتأمين ؟ احمد الحريري

في الفترة الأخيرة و نتيجة لأزمة كورونا ظهر سيل من الأسئلة المتعلقة بتعويض الخسائر الناتجة عن توقف العمل و عن إذا ما كان التأمين يغطي هذه الخسائر و سأحاول في هذه المقالة الإجابة بإستخدام اسلوب السؤال والجواب لتبسيط الأمر على غير العاملين في قطاع التأمين وارجو ان اوفق بذلك.