التخطي إلى المحتوى الرئيسي

استطلاع ديلويت: تحديات تواجهها شركات التأمين لاستقطاب المواهب في الإمارات العربية المتحدة

أشار استطلاع ديلويت للعام 2014 حول المواهب في قطاع التأمين إلى أنّ طلاب إدارة الأعمال في جامعات الإمارات العربية المتحدة يفضّلون العمل في مجال النقل والخدمات اللوجستية، وشركات التجارة الاستهلاكية وشركات البرمجة أكثر من العمل في قطاع التأمين.
ويرتكز هذا الاستطلاع على تحليل ديلويت للأبحاث التي أجرتها يونيفرسوم والتي تعنى منذ العام 1988 باستطلاع خيارات الطلاب المهنية في العالم.
وفي حين أنّ نتائج هذه السنة تظهر شعبية منخفضة نسبياُ لقطاع التأمين كمهنة في كافة الدول التي شملها الاستطلاع، فقد أشار المستطلعون في الإمارات العربية المتّحدة إلى أنّ المهن في مجال التأمين هي أقل شعبية من أي من المجالات الأخرى التي شملها الاستطلاع في أوروبا، والشرق الأوسط، وشمال إفريقيا.
وتفاوتت شعبية القطاعات المهنية الست الأكثر تفضيلاً في دولة الإمارات العربية المتحدة من قبل طلاب إدارة الأعمال بفارقً صغير نسبيّاً بحيث لا يزيد عن خمس نقاط مئوية فقط بين قطاعي النقل واللوجستيات اللذين يتبوآن مركز الصدارة (مع نسبة 14.1% من الخيارات بالنسبة إلى "رب العمل المثالي")، في حين يحتل قطاع التدقيق والمحاسبة المركز السادس مع نسبة 8.9%، ويحصد قطاع التأمين في المقابل نسبة 0.1%.


في هذا السياق، يقول جوزف الفضل، الشريك المسؤول عن قطاع الخدمات المالية في ديلويت الشرق الأوسط: "على الرغم من أن هذا الاستطلاع يظهر مدى المنافسة على استقطاب المواهب المهنية من خريجي الجامعات للالتحاق بمجال التأمين في الإمارات العربية المتحدة، إلا أنّه يوفر لشركات التأمين فكرة حول كيفية تغيير النظرة المتداولة حالياً.
فعلى سبيل المثال، ركّز نصف الطلاب المهتمين بالانضمام الى قطاع التأمين على مسألة "التوازن بين الحياة المهنية والحياة الشخصية" من بين تسعة خيارات مهنية أخرى. وهي مسألة على شركات التأمين ان تأخذها بعين الاعتبار وتعمل على تطويرها الى جانب مسار مهني يثير اهتمام الطلاب في حال أرادت أن تهزم المنافسة القوية وتستقطب خريجي إدارة الأعمال."  
وفي ما يتعلّق بالرواتب، صنّف الطلاب الذين يميلون الى الانخراط في مجال التأمين "المردود المرتفع" في المرتبة الخامسة بين أفضل ميزات العمل.
لكنهم بالمقابل، وضعوا الاعتبارات المادية الفورية مثل "العلاوات المرتبطة بالأداء" و"الراتب الأساسي التنافسي" في المرتبة 15 و34 على التوالي.
ومن المؤشرات الملحوظة التي تناقض توجهات معظم الأسواق الأخرى، فقد أشار الطلاب الذين يفضلون مجال التأمين في الإمارات العربية المتحدة إلى أنّهم يتوقعون كسب أقل من معدّل خريجي إدارة الأعمال ب4400 يورو (29000 يورو مقابل 33400 يورو).
و تقول رنا غندور سلهب، الشريكة المسؤولة عن المواهب والتواصل في ديلويت الشرق الأوسط: "يجب أن يدرك أرباب العمل، اليوم أكثر من أي وقت مضى، أنّ المفتاح الأساسي لاستقطاب المواهب والحفاظ عليها يتخطّى بأشواط المحفزات المالية ليصل إلى مسائل مثل التوازن بين الحياة الشخصية والحياة المهنية بالإضافة إلى توفر فرص النمو.
ففي الامارات العربية المتحدة، ينظر الطلاب الذي يفضلون مجال التأمين مثلاً إلى "التدريب والتطوير المهني" على أنّه الميزة الأهم من بين 40 ميزة تجتذبهم في أول وظيفة لهم.
علماً أن اختيار هذه الميزة بنسبة 52.8% مقارنة مع 43.5% فقط من قبل كافة طلاب إدارة الأعمال يجب أن تشكّل إشارة إلى شركات التأمين بالنسبة إلى أهمية تأمين هذه الميزة في حال رغبت في اجتذاب المهارات الحقيقية."
 لمراجعة التقرير كاملاً يرجى زيارة الرابط: http://bit.ly/13qxfC9

حول الاستطلاع
يرتكز استطلاع ديلويت للعام 2014 حول المواهب في قطاع التأمين على دراسة النوايا والتطلّعات والروابط المتعلّقة بمهمة التأمين، بناءً على استطلاع عالمي بين 174000 طالب أعمال من 2000 جامعة ومعهد تعليم عالي في 31 سوقاً. وقد تضمّنت الدراسة 6000 طالب ميّال إلى االعمل في مجال التأمين (الطلاب الذين يضعون شركة تأمين واحدة على الأقل على لائحة أرباب العمل الخمسة المفضّلين لديهم). وترتكز هذه الدراسة على استطلاع أجرته يونيفرسوم  التي عملت على استطلاع آراء 700 ألف طالب ومهني من 2000 جامعة ومعهد تعليم عالي في 36 سوقاً في العام 2013/2014.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

ماذا تعرف عن شهادة إدارة المخاطر المهنية الإحترافية RMP-PMI - بقلم أحمد الحريري

مقدمة تعريفية عن (معهد إدارة المشاريع PMI) الذي يقدم شهادة إدارة المخاطر الإحترافية معهد إدارة المشاريع PMI هو مؤسسة أمريكية رائدة تعنى بإدارة المشاريع وبتقديم معايير لإدارة المشاريع عالمياً وهي مؤسسة غير ربحية تأسست في عام 1969 لديها أكثر من 2.9 مليون عضو حول العالم, عدد من انضم للمعهد في عام 2012 لوحده بلغ 148,948 عضو.في عام 1984 أصدرالمعهد أول شهاداته وهي شهادة إدارة المشاريع الإحترافية PMP ونالت شهرة غير عادية و مع الوقت أصدر شهادات اخرى أخذت مكانة مميزة في سوق العمل حول العالم وهي كالتالي : 1.شهادة إدارة المشاريع الإحترافية  (PMP)® 2.شهادة زمالة في إدارة المشاريع    (CAPM)® 3.برنامج الإدارة الإحترافية       (PgMP)® 4.شهادة مهنية في إدارة المحافظ    PfMP 5.شهادة ممارس                  (PMI-ACP)® 6.شهادة محترف في إدارة المخاطر  (PMI-RMP)® 7.شهادة مهنية في جدولة المشاريع  (PMI-SP)®

عشرون كتاب في مجال إدارة الأخطار - تحميل مجاني

مرفق قائمة بعشرين كتاب تعالج موضوع إدارة الأخطار, يمكن الإطلاع وتحميل هذه الكتب بدون تسجيل وبمجرد الضغط على الرابط, يرجى ممن يرغب بنشر أي كتاب أو رسالة ماجستير او دكتوراه خاصة به مراسلتي على بريدي الإلكتروني.
كتاب إدارة الأخطار – الجزء الأول – أ. د سامي نجيب – (رابط) كتاب إدارة الأخطار – الجزء الثاني – أ. د سامي نجيب (رابط) كتاب إدارة الخطر – إعداد حسين العجمي, نادر المنديل , يوسف درويش -  (رابط) كتاب إدارة الخطر والتأمين – د. ممدوح حمزة احمد , د. ناهد عبدالحميد -  (رابط) كتاب إدارة الخطر والتأمين التجاري والإجتماعي – د. محمد وحيد عبدالباري - (رابط) كتاب إدارة المخاطر المالية – د. خالد وهيب الراوي - (رابط) كتاب إدارة المخاطر في البورصات – د. عصام عبدالغني - (رابط) كتاب إدارة المخاطر المالية في الشركات المساهمة المصري – إعداد محمد علي محمد علي - (رابط) كتاب إدارة المخاطر وإستراتيجة التأمين في ظل تكنولوجيا المعلومات – د. كاسر نصر المنصور - (رابط) كتاب إدارة مخاطر مرحلة التشييد لمشاريع التشييد في سوريا – م. منى حمادة, د. محمد نايفة, د. عمر عامودي - (رابط) كتاب إدارة مخاطر التأمين التعاوني الإسلامي …

أكثر من 500 كتاب في مجال التأمين وإعادة التأمين متوفرة مجاناً

خلال السنوات الماضية وبمساعدة الكثير من العاملين في حقل التأمين وخاصة الأستاذ حسين السيد (مدير العلاقات الخارجية في مصر للتأمين) ، استطعت جمع عدد كبير من الكتب الخاصة بمجال التأمين ، و بهدف تقديم  الفائدة لجميع من يرغب وخاصة من طلاب الماجستير والدكتوراه ، اقدم إليكم هذا الرابط والذي يحوي أكثر من 500 كتاب في مجال التأمين وإعادة التأمين وإدارة الأخطار، اضعها بين أيديكم  على هذا الرابط (هنا) علماً ان هذه الكتب باللغة العربية ، هذا و سيتم إدراج موضوع منفصل للكتب المطبوعة باللغة الإنكليزية في وقت لاحق.