التخطي إلى المحتوى الرئيسي

سوريا : سنوات خمس على التأمين الصحي ... ضرورة إعادة التقييم وتفعيل مبدأ الثواب والعقاب

على هامش معرض الصحة والعناية بالبشرة كوزمو ستايل الذي افتتح أمس في فندق الداما روز قدم الدكتور رافد محمد مدير الدراسات وإدارة المخاطر في هيئة الإشراف على التأمين محاضرة بعنوان (خمس سنوات مضت على تجربة التأمين الصحي في سورية، فهل حان وقت التقييم والتقويم؟) تحدث فيها عن الجانب المضيء في مجال الرعاية الصحية، حيث تطورت خدمات الرعاية الصحية في سورية وبلغت مناحي ومستويات جيدة، ومن مؤشراتها ارتفاع متوسط عمر الإنسان من 56 سنة عام 1970 إلى 73 سنة عام 2010، فالمواطن السوري يملك إمكانية الاستشفاء مجاناً في مختلف مناطق الجغرافيا السورية من خلال المراكز الطبية الحكومية والمرافق العامة في هذا المجال، وهو ما يميزه عن أغلب بلدان العالم .


وعن نواحي الاختلاف بين التأمين الصحي والضمان الصحي قال محمد أن أهم أهداف التأمين الصحي تتمثل في ضبط الإنفاق على خدمات الرعاية الصحية من خلال تنظيمه لهذه الخدمات وتقديمها، بالشكل الأمثل(قسط مقابل تعويض)، و بذلك يختلف التأمين الصحي عن مفهوم الرعاية الصحية أو الضمان الصحي، في حين يتولى التأمين الصحي ضبط النفقات الصحية ووقف الهدر فيها.

ويضيف محمد بأن حجم أقساط التأمين التي حققتها السوق السورية عام 2011 قد بلغ حوالي 18 مليار ليرة سورية، لينخفض هذا الرقم عبر سنوات الأزمة وليصل في نهاية العام 2013 إلى 14 مليار ليرة سورية، منها 4 مليار ليرة أقساط للتأمين الصحي، وتماشيا مع تجربة التأمين الصحي فقد صدر المرسوم 45 لعام 2011 القاضي بتأسيس شركة شام للتأمين الصحي بحيث تتولى هذه الشركة إدارة التأمين الصحي للعاملين في الدولة وتؤول إليها محفظة المؤسسة العامة السورية للتأمين،كما تقرر تشميل المتقاعدين المدنيين والعسكريين بالتأمين الصحي، إلا أن هذا التشميل لم يطبق لأسباب منها أن التأمين على المتقاعدين مرتفع الثمن، والسبب الأساسي في ارتفاع هذه الأقساط للمتقاعدين هو أن درجة الخطر مرتفعة لهذه الفئة من الأعمار.

كما تحدث محمد عن شركات إدارة النفقات الطبية ومختصرا أهم الاعتراضات الشائعة على عمل هذه الشركات بالتأخر في تسديد قيمة الفواتير لمقدمي الخدمة، رغم أن هذا الأمر يتعلق بأسباب وظروف وأطراف أخرى، إضافة إلى هذه الشركات، وكذلك ضعف شبكاتها الطبية من مقدمي الخدمات، مركزا على أهمية أن تعطي شركات التأمين اهتمام خاص بموضوع الثقافة والوعي التأمينيين لدى الجمهور ومقدمي الخدمات الطبية، وكذلك العمل على تدريب فرق العمل لديها فيما يتعلق بإدارة المطالبات، وحل مشاكل وشكاوي أطراف العملية التأمينية بالسرعة القصوى حفاظاً على جودة الخدمة، معتبرا ان أهم ما يعيب عمل شركات التأمين في سورية، في هذا المجال، هو اتكالها الكبير على شركات إدارة النفقات الطبية في مختلف المهام و ترك مهمة التواصل مع معيد التأمين أحياناً لهذه الشركات.

مسؤولية الحل والتطوير يراها محمد بتفعيل مبدأ المكافأة والمحاسبة لمختلف الأطراف في سبيل تحسين أداء التأمين الصحي، بحيث يتم منح خصم أو مكافأة للمؤمن له في حال عدم استخدامه بطاقة التأمين الصحي جزئياً أو كلياً، أو تدوير بعض خدمات البطاقة من سنة لأخرى، مما يعزز حرصه في استخدام التأمين الصحي، كما في حالة التأمين الشامل للسيارات.
الاثنين 8-12-2014

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

ماذا تعرف عن شهادة إدارة المخاطر المهنية الإحترافية RMP-PMI - بقلم أحمد الحريري

مقدمة تعريفية عن (معهد إدارة المشاريع PMI ) الذي يقدم شهادة إدارة المخاطر الإحترافية معهد إدارة المشاريع PMI هو مؤسسة أمريكية رائدة تعنى بإدارة المشاريع وبتقديم معايير لإدارة المشاريع عالمياً وهي مؤسسة غير ربحية تأسست في عام 1969 لديها أكثر من 2.9 مليون عضو حول العالم, عدد من انضم للمعهد في عام 2012 لوحده بلغ 148,948 عضو. في عام 1984 أصدر المعهد أول شهاداته وهي شهادة إدارة المشاريع الإحترافية PMP ونالت شهرة غير عادية و مع الوقت أصدر شهادات اخرى أخذت مكانة مميزة في سوق العمل حول العالم وهي كالتالي : 1.     شهادة إدارة المشاريع الإحترافية  ( PMP )® 2.     شهادة زمالة في إدارة المشاريع    ( CAPM )® 3.     برنامج الإدارة الإحترافية       ( PgMP )® 4.     شهادة مهنية في إدارة المحافظ     PfMP 5.     شهادة ممارس                   ( PMI-ACP )® 6.     شهادة محترف في إدارة المخاطر  ( PMI-RMP )® 7.     شهادة مهنية في جدولة المشاريع   ( PMI-SP )® 8.     شهادة مهنية إحترافية  (   OPM3 ® الشهادات الصادرة من المؤسسة تحتل المراتب الأولى من حيث أهمية الشهادات المهنية التي ت

ما الفرق بين التضامن والتضامم في القانون المدني ؟؟

ما الفرق بين التضامن والتضامم في القانون المدني ؟؟ التضامم يكون نتيجة تعدد مصدر الدين ووحدة محله - فتجوز مطالبة أي مدين بكل الدين ولكن في نفس الوقت لا يجوز لمن وفى الدين الرجوع بما دفعه على مدين آخر به لأنعدام الرابطة بينهما مثلا : كفل أحمد دين سعد المستحق لمحمود يمقتضى عقد كفالة  ، ثم كفل إبراهيم دين سعد لدى محمود أيضا بعقد كفالة آخر.. هنا يجوز لمحمود الرجوع على أحمد (الكفيل الأول) أو  إبراهيم (الكفيل الثانى) اذا لم يدفع سعد (المكفول) ، ولكن لا يستطيع أى من الكفيلين الرجوع على الآخر بما وفاه أما التضامن : يستلزم وحدة الدين ووحدة السبب ، ومن ثم فهو لا يفترض ويجب رده إلى نص قانوني أو اتفاق صريح أو ضمني في عقد ما مثال : إذا كفل كل من أحمد وإبراهيم دين سعد المستحق لمحمود بمقتضى عقد كفالة واحد وقام محمود بالرجوع على أى الكفيلين بكامل الدين ، جاز للكفيل الرجوع على الكفيل الآخر بنصيبه فى الدين المكفول

عشرون كتاب في مجال إدارة الأخطار - تحميل مجاني

مرفق قائمة بعشرين كتاب تعالج موضوع إدارة الأخطار, يمكن الإطلاع وتحميل هذه الكتب بدون تسجيل وبمجرد الضغط على الرابط, يرجى ممن يرغب بنشر أي كتاب أو رسالة ماجستير او دكتوراه خاصة به مراسلتي على بريدي الإلكتروني. كتاب إدارة الأخطار – الجزء الأول – أ. د سامي نجيب – ( رابط ) كتاب إدارة الأخطار – الجزء الثاني – أ. د سامي نجيب ( رابط ) كتاب إدارة الخطر – إعداد حسين العجمي, نادر المنديل , يوسف درويش -  ( رابط ) كتاب إدارة الخطر والتأمين – د. ممدوح حمزة احمد , د. ناهد عبدالحميد -  ( رابط ) كتاب إدارة الخطر والتأمين التجاري والإجتماعي – د. محمد وحيد عبدالباري - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر المالية – د. خالد وهيب الراوي - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر في البورصات – د. عصام عبدالغني - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر المالية في الشركات المساهمة المصري – إعداد محمد علي محمد علي - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر وإستراتيجة التأمين في ظل تكنولوجيا المعلومات – د. كاسر نصر المنصور - ( رابط ) كتاب إدارة مخاطر مرحلة التشييد لمشاريع التشييد في سوريا – م. منى حمادة, د. محمد نايفة, د. عمر عامودي