التخطي إلى المحتوى الرئيسي

ثقافة التأمين

التأمين نوع من الادخار المؤجل بهدف توظيف الاموال في الحالات الطارئة والكوارث والمفاجآت، وقد لا يعرف الكثيرون ان مسلة حمورابي التي دونت قبل نحو أربعة آلاف عام في بلاد الرافدين تضمنت مواد عن التأمين تعد أول نص قانوني يضع الأسس القانونية لهذا النشاط في تاريخ البشرية،حيث أشارت المادة (23) من شريعة حمورابي إلى فكرة التأمين المعروفة في العصر الحديث ضد مخاطر السرقة وخطر الوفاة الناجمة عن السرقة، فجاء في هذه المادة أنه (إذا لم يقبض على السارق فعلى الرجل المسروق أن يعرض أمام الإله عما فقده، وعلى المدينة و الحاكم الذي حصلت في أرضه ومنطقته السرقة، أن يعوضه ما سرق منه) ونصت المادة (24) على خطر الوفاة الناجمة عن السرقة(التأمين على الحياة) فنصت على تعويض أهل القتيل بالمال!
وكان العراق قد عرف ثقافة التأمين في وقت مبكر، منذ منتصف القرن الماضي، حيث انشأت شركة التأمين الوطنية عام 1950، لغرض التأمين على الحياة والحوادث والممتلكات، واعتبر التأمين على حوادث السيارات الزاميا، بسبب كثرة الحوادث المرورية وخطورتها.
في السنوات الأخيرة غابت ثقافة التأمين وتراجع دور شركات التأمين، رغم ان ظروف الحروب والارهاب جعلت حياة الناس وممتلكاتهم مهددة، وقد تزايد عدد المتوفين والمعاقين، وفقد الكثيرون ممتلكاتهم الثمينة، ولم يجدوا تعويضاً سريعاً ومناسباً من قبل الدولة نتيجة الاجراءات الادارية الروتينية واستشراء الفساد!
هناك مهن ومناصب اصبحت خطرة، وثمة عوائل نكبت بفقدان معيلها الوحيد ولم تجد منقذا، وما يدعو للألم ان تجد امرأة ثكلى تدور بين دوائر الحكومة عدة أشهر أو سنوات بعد استشهاد زوجها او ابنها من اجل الحصول على تعويض أو راتب تقاعدي.
الظروف الخطيرة التي تحيط حياة العراقيين تجعل من التأمين على الحياة ضرورة ملحة، ويتوجب على الدولة تفعيل شركات التأمين ودعمها، ولعل من المناسب ان تسهم النقابات والشركات الى جانب دوائر الحكومة في التأمين على حياة منتسبيها، مقابل نسبة معينة من الراتب تشبه الاستقطاعات التقاعدية.
وفي مقدمة المهن التي يفترض ان يكون التأمين عليها واجباً الاساتذة الجامعيون والأطباء والإعلاميون والعسكريون، فضلا عن سائر المواطنين الراغبين في التأمين على حياتهم وممتلكاتهم من حوادث الارهاب والمرور والحريق والأمراض وغيرها. التأمين وسيلة لبث الشعور بالأمان وتخفيف القلق من المستقبل وتجنب المفاجآت السيئة التي تدمر حياة الكثيرين، وفي بلد مضطرب مثل العراق ما أحوجنا لثــــــــقافة الأمن والتأمين

بقلم / محمد

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

ماذا تعرف عن شهادة إدارة المخاطر المهنية الإحترافية RMP-PMI - بقلم أحمد الحريري

مقدمة تعريفية عن (معهد إدارة المشاريع PMI ) الذي يقدم شهادة إدارة المخاطر الإحترافية معهد إدارة المشاريع PMI هو مؤسسة أمريكية رائدة تعنى بإدارة المشاريع وبتقديم معايير لإدارة المشاريع عالمياً وهي مؤسسة غير ربحية تأسست في عام 1969 لديها أكثر من 2.9 مليون عضو حول العالم, عدد من انضم للمعهد في عام 2012 لوحده بلغ 148,948 عضو. في عام 1984 أصدر المعهد أول شهاداته وهي شهادة إدارة المشاريع الإحترافية PMP ونالت شهرة غير عادية و مع الوقت أصدر شهادات اخرى أخذت مكانة مميزة في سوق العمل حول العالم وهي كالتالي : 1.     شهادة إدارة المشاريع الإحترافية  ( PMP )® 2.     شهادة زمالة في إدارة المشاريع    ( CAPM )® 3.     برنامج الإدارة الإحترافية       ( PgMP )® 4.     شهادة مهنية في إدارة المحافظ     PfMP 5.     شهادة ممارس                   ( PMI-ACP )® 6.     شهادة محترف في إدارة المخاطر  ( PMI-RMP )® 7.     شهادة مهنية في جدولة المشاريع   ( PMI-SP )® 8.     شهادة مهنية إحترافية  (   OPM3 ® الشهادات الصادرة من المؤسسة تحتل المراتب الأولى من حيث أهمية الشهادات المهنية التي ت

ما الفرق بين التضامن والتضامم في القانون المدني ؟؟

ما الفرق بين التضامن والتضامم في القانون المدني ؟؟ التضامم يكون نتيجة تعدد مصدر الدين ووحدة محله - فتجوز مطالبة أي مدين بكل الدين ولكن في نفس الوقت لا يجوز لمن وفى الدين الرجوع بما دفعه على مدين آخر به لأنعدام الرابطة بينهما مثلا : كفل أحمد دين سعد المستحق لمحمود يمقتضى عقد كفالة  ، ثم كفل إبراهيم دين سعد لدى محمود أيضا بعقد كفالة آخر.. هنا يجوز لمحمود الرجوع على أحمد (الكفيل الأول) أو  إبراهيم (الكفيل الثانى) اذا لم يدفع سعد (المكفول) ، ولكن لا يستطيع أى من الكفيلين الرجوع على الآخر بما وفاه أما التضامن : يستلزم وحدة الدين ووحدة السبب ، ومن ثم فهو لا يفترض ويجب رده إلى نص قانوني أو اتفاق صريح أو ضمني في عقد ما مثال : إذا كفل كل من أحمد وإبراهيم دين سعد المستحق لمحمود بمقتضى عقد كفالة واحد وقام محمود بالرجوع على أى الكفيلين بكامل الدين ، جاز للكفيل الرجوع على الكفيل الآخر بنصيبه فى الدين المكفول

عشرون كتاب في مجال إدارة الأخطار - تحميل مجاني

مرفق قائمة بعشرين كتاب تعالج موضوع إدارة الأخطار, يمكن الإطلاع وتحميل هذه الكتب بدون تسجيل وبمجرد الضغط على الرابط, يرجى ممن يرغب بنشر أي كتاب أو رسالة ماجستير او دكتوراه خاصة به مراسلتي على بريدي الإلكتروني. كتاب إدارة الأخطار – الجزء الأول – أ. د سامي نجيب – ( رابط ) كتاب إدارة الأخطار – الجزء الثاني – أ. د سامي نجيب ( رابط ) كتاب إدارة الخطر – إعداد حسين العجمي, نادر المنديل , يوسف درويش -  ( رابط ) كتاب إدارة الخطر والتأمين – د. ممدوح حمزة احمد , د. ناهد عبدالحميد -  ( رابط ) كتاب إدارة الخطر والتأمين التجاري والإجتماعي – د. محمد وحيد عبدالباري - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر المالية – د. خالد وهيب الراوي - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر في البورصات – د. عصام عبدالغني - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر المالية في الشركات المساهمة المصري – إعداد محمد علي محمد علي - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر وإستراتيجة التأمين في ظل تكنولوجيا المعلومات – د. كاسر نصر المنصور - ( رابط ) كتاب إدارة مخاطر مرحلة التشييد لمشاريع التشييد في سوريا – م. منى حمادة, د. محمد نايفة, د. عمر عامودي