التخطي إلى المحتوى الرئيسي

الامانة والمصداقية في عقود التأمين - م. رابح بكر

ان اهم ما يميز عقود التأمين وهي من عقود الاذعان مبدأ المصداقية  ومنتهى حسن النية من كلا الطرفين وقد تكون هذه احد الخلافات  التي تصادفها شركات التأمين مع المؤمن له ومصدر الخلاف كلا الطرفين فهناك أزمة ثقة بينهما ولم تحاول شركات التأمين حلها وهي الطرف المستفيد فيما لو نجحت في زرع الثقة في عقول من يقصدها واهم فروع التأمين التي تزيد من هذا الخلاف تأمين السيارات فتشعر وكأن هناك حالة من العداء بين موظفي الحوادث ومراجعيهم وامام انظار الادارات العليا للشركة دون اي رادع لمنع هذه الظاهرة السيئة علما ان اهم صفات مواطننا الاردني خاصة والعربي عامة مبادلة العمل الحسن بالحسن والسيء بأسوأ منه ومن سلبيات هذه الظاهرة تنامي مايسمى بالحوادث المفتعلة سواءا بافتعال حوادث لا وجود لها او بمضاعفة قيمة الاضرار لحادث موجود فعلا وبالمقابل فان شركة التأمين تحاول عن طريق بعض موظفيها العباقرة في قرارة انفسهم  بتبخيس قيمة الاضرار ومنهم من يعيب بالمركبة المتضررة دون ادنى خبرة مما يخلق حالة من التوتر تؤدي الى صراخ قد يتطور الى عراك بالايدي


وقد لاحظت بان بعض الموظفين يحاولون التهرب من شروط العقد الشامل مثلا  بطريقة يعتبرونها فهلوة مستغلين  طيبة وجهل بعض العملاء في موضوع التأمين فعند تأمين المركبة يطلب المواطن اضافة شرط الاصلاح داخل الوكالة ويدفع  القسط المستحق لذلك ولكن عند اول حادث يحاول الموظف  التهرب من ارسال المركبة الى كراج الوكالة المتفق عليها ويحاول بكل الطرق تصليحها في اقرب ورشة عمل قد يكون له مصلحة معها او هدف متناسيا ان بعض المركبات لاتزال تحمل كفالة من شركة المركبة مما يؤدي الى فقدانها لها في حال اصلاحها خارجها فتكون الخسارة لصاحب المركبة بأكثر من جهة فخسر فرق القسط المدفوع ولم يستفد منه وخسر عدم جودة الاصلاح (مع الاحترام لبعض الورش )وفقدانه للكفالة المصنعية للمركبة فمن يقول انه لايجوز الاثراء والربح من التأمين للعميل وبالمقابل لايجوز تعرض المؤمن له بأي خسارة متعمدة نتيجة لسوء النية لدى موظف الحوادث وهذا المثال يحصل كثيرا دون ادنى شعور بالمسؤولية بل وقد يتباهى هذا الموظف بفعلته الشنعاء وهناك من سيصفق له بينما يصمت امام معارفه او اصحاب النفوذ فيحصل عكس الحالة التي اخذتها مثلا لسوء النية فيستفيد هذا العميل ويأخذ اكثر مما يستحق ، ان هذه الاشياء وغيرها تؤدي الى انتقام بعض العملاء من شركات التأمين وتعرضها الى خسارة كان من الممكن تفاديها لو زرعنا في عقول بعض الموظفين المصداقية والامانة في العمل ونشرنا التوعية التأمينية لدى المواطن وجعلناه يتحسس اهمية استمرار شركات التأمين للقيام بواجباتها القانونية والاجتماعية فالظروف الاقتصادية التي تمر بها المنطقة العربية كافة تحتاج الى داعم لها ومشجعا للاستثمار في قطاع  التأمين وليس متهربا منه ولكي نستطيع تشجيع الاستثمار يجب علينا كسب ثقة السوق اولا ومن ثم مشاركة المواطن في صنع القرار وخلق جيل واع ومدرك لاهمية التأمين في حياتنا وما الارباح التي بدأت تعلنها بعض شركات التأمين الا حالة صحية  لهذا الادراك الواضح لهذه الادارات من اجل الوصول الى عميل مثقف وواع لما بين  يديه من العقود .

 مؤسسة المصداقية لخدمات التأمين
الكاتب في شؤون التأمين المهندس رابح بكر
08.02.2014

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

ماذا تعرف عن شهادة إدارة المخاطر المهنية الإحترافية RMP-PMI - بقلم أحمد الحريري

مقدمة تعريفية عن (معهد إدارة المشاريع PMI ) الذي يقدم شهادة إدارة المخاطر الإحترافية معهد إدارة المشاريع PMI هو مؤسسة أمريكية رائدة تعنى بإدارة المشاريع وبتقديم معايير لإدارة المشاريع عالمياً وهي مؤسسة غير ربحية تأسست في عام 1969 لديها أكثر من 2.9 مليون عضو حول العالم, عدد من انضم للمعهد في عام 2012 لوحده بلغ 148,948 عضو. في عام 1984 أصدر المعهد أول شهاداته وهي شهادة إدارة المشاريع الإحترافية PMP ونالت شهرة غير عادية و مع الوقت أصدر شهادات اخرى أخذت مكانة مميزة في سوق العمل حول العالم وهي كالتالي : 1.     شهادة إدارة المشاريع الإحترافية  ( PMP )® 2.     شهادة زمالة في إدارة المشاريع    ( CAPM )® 3.     برنامج الإدارة الإحترافية       ( PgMP )® 4.     شهادة مهنية في إدارة المحافظ     PfMP 5.     شهادة ممارس                   ( PMI-ACP )® 6.     شهادة محترف في إدارة المخاطر  ( PMI-RMP )® 7.     شهادة مهنية في جدولة المشاريع   ( PMI-SP )® 8.     شهادة مهنية إحترافية  (   OPM3 ® الشهادات الصادرة من المؤسسة تحتل المراتب الأولى من حيث أهمية الشهادات المهنية التي ت

ما الفرق بين التضامن والتضامم في القانون المدني ؟؟

ما الفرق بين التضامن والتضامم في القانون المدني ؟؟ التضامم يكون نتيجة تعدد مصدر الدين ووحدة محله - فتجوز مطالبة أي مدين بكل الدين ولكن في نفس الوقت لا يجوز لمن وفى الدين الرجوع بما دفعه على مدين آخر به لأنعدام الرابطة بينهما مثلا : كفل أحمد دين سعد المستحق لمحمود يمقتضى عقد كفالة  ، ثم كفل إبراهيم دين سعد لدى محمود أيضا بعقد كفالة آخر.. هنا يجوز لمحمود الرجوع على أحمد (الكفيل الأول) أو  إبراهيم (الكفيل الثانى) اذا لم يدفع سعد (المكفول) ، ولكن لا يستطيع أى من الكفيلين الرجوع على الآخر بما وفاه أما التضامن : يستلزم وحدة الدين ووحدة السبب ، ومن ثم فهو لا يفترض ويجب رده إلى نص قانوني أو اتفاق صريح أو ضمني في عقد ما مثال : إذا كفل كل من أحمد وإبراهيم دين سعد المستحق لمحمود بمقتضى عقد كفالة واحد وقام محمود بالرجوع على أى الكفيلين بكامل الدين ، جاز للكفيل الرجوع على الكفيل الآخر بنصيبه فى الدين المكفول

عشرون كتاب في مجال إدارة الأخطار - تحميل مجاني

مرفق قائمة بعشرين كتاب تعالج موضوع إدارة الأخطار, يمكن الإطلاع وتحميل هذه الكتب بدون تسجيل وبمجرد الضغط على الرابط, يرجى ممن يرغب بنشر أي كتاب أو رسالة ماجستير او دكتوراه خاصة به مراسلتي على بريدي الإلكتروني. كتاب إدارة الأخطار – الجزء الأول – أ. د سامي نجيب – ( رابط ) كتاب إدارة الأخطار – الجزء الثاني – أ. د سامي نجيب ( رابط ) كتاب إدارة الخطر – إعداد حسين العجمي, نادر المنديل , يوسف درويش -  ( رابط ) كتاب إدارة الخطر والتأمين – د. ممدوح حمزة احمد , د. ناهد عبدالحميد -  ( رابط ) كتاب إدارة الخطر والتأمين التجاري والإجتماعي – د. محمد وحيد عبدالباري - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر المالية – د. خالد وهيب الراوي - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر في البورصات – د. عصام عبدالغني - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر المالية في الشركات المساهمة المصري – إعداد محمد علي محمد علي - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر وإستراتيجة التأمين في ظل تكنولوجيا المعلومات – د. كاسر نصر المنصور - ( رابط ) كتاب إدارة مخاطر مرحلة التشييد لمشاريع التشييد في سوريا – م. منى حمادة, د. محمد نايفة, د. عمر عامودي