التخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصر : شركات التأمين تدخل مفاوضات تجديد إتفاقيات إعادة التأمين

أكدت شركات التأمين المصرية قدرتها على مقاومة أى تشدد من قبل معيدى التأمين العالميين، فيما يخص التجديدات التى بدأت التفاوض حول شروطها، ولفتت الى أن تحسن نتائج أعمال سوق التأمين، بالإضافة الى التحسن التدريجى فى الاقتصاد المصرى سيدعمان الموقف التفاوض للشركات المصرية مع وحدات إعادة التأمين.
قال الدكتور عادل موسى، رئيس مجلس ادارة شركة «مصر للتأمينات العامة»، إن سوق التأمين المصرية قادرة على مواجهة تشدد شركات الإعادة وضغوطها فى تجديدات اتفاقيات إعادة التأمين خاصة مع تحسن نتائج السوق هذا العام سواء النتائج الفنية أو الاستثمارية.
وأشار الى أن الظروف الاقتصادية التى تمر بها مصر لا تؤثر على عملية تجديد الاتفاقات خاصة أن تركز معيدى التأمين ينصب بشكل كبير على نتائج الأعمال بغض النظر عن الظرف السياسى أو الاقتصادى.

واشار رئيس مصر للتأمين الى أن تعويضات سوق التأمين فى 2013 لم تشهد أى زيادة بل انخفضت بمعدلات كبيرة مقارنة بزيادة ملحوظة فى الأقساط المباشرة تجاوزت المليارى جنيه، مما يحمس شركات الإعادة على تجديد الاتفاقات دون ممارسة أى ضغوط على الأقل بالنسبة للشركات التى لم تشهد نتائج اعمالها خللا واضحا.

وأضاف أن العام الماضى شهد ضغوطا من شركات الإعادة نظرا لتكبدها تعويضات ضخمة نتيجة أحداث ثورة يناير، مما انعكس على تجديد الاتفاقات فى العام التالى للثورة والتى أدت الى طلب شركات الإعادة فصل أخطار الشغب والاضطرابات عن وثائق التأمين وتضمينها فى ملحق مستقل.

ويرى موسى أن تجديد اتفاقيات إعادة التأمين تخضع لمهارة المفاوض أيا كان سواء ممثلا عن شركة التأمين أو شركة الإعادة.

من ناحية أخرى اوضح مسئول تأمينى بارز أن مقاومة سوق التأمين المصرية لأى ضغوط من شركات إعادة التأمين، مرتبطة بشكل اساسى بنتائج الأعمال، وتوقع خفوت موجة التشدد فى تجديدات العام الحالى نظرا لتحسن نتائج أعمال السوق ككتلة واحدة، إلا أن وتيرة التشدد ستختلف من شركة لأخرى وفقا لنتائج أعمالها ليس لعام واحد، ولكن لبضعة أعوام أو وفقا لسوابق أعمالها مع شركة إعادة التأمين التى تتعامل معها خلال خمس سنوات على الاقل.
وأضاف أن الشركات التى مازالت تستخدم اسلوب المضاربات السعرية لتحقيق مستهدفاتها من الأقساط ستكون أمام خيارين، الأول قبول الضغوط التى ستمارس عليها من معيد التأمين فى حال وجود ارتدادات واضحة من الأقساط على فائض الاكتتاب أو زيادة التعويضات، فيما ستلجأ الشركات الى السيناريو الآخر فى حال عدم قبولها بالشروط التى ستفرض عليها وهو اللجوء لشركات إعادة ذات تصنيفات منخفضة، وهو ما يهدد شركة التأمين فى حال رفض تلك الشركات سداد حصصها من التعويضات بعد تحقق الخطر .

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

ماذا تعرف عن شهادة إدارة المخاطر المهنية الإحترافية RMP-PMI - بقلم أحمد الحريري

مقدمة تعريفية عن (معهد إدارة المشاريع PMI ) الذي يقدم شهادة إدارة المخاطر الإحترافية معهد إدارة المشاريع PMI هو مؤسسة أمريكية رائدة تعنى بإدارة المشاريع وبتقديم معايير لإدارة المشاريع عالمياً وهي مؤسسة غير ربحية تأسست في عام 1969 لديها أكثر من 2.9 مليون عضو حول العالم, عدد من انضم للمعهد في عام 2012 لوحده بلغ 148,948 عضو. في عام 1984 أصدر المعهد أول شهاداته وهي شهادة إدارة المشاريع الإحترافية PMP ونالت شهرة غير عادية و مع الوقت أصدر شهادات اخرى أخذت مكانة مميزة في سوق العمل حول العالم وهي كالتالي : 1.     شهادة إدارة المشاريع الإحترافية  ( PMP )® 2.     شهادة زمالة في إدارة المشاريع    ( CAPM )® 3.     برنامج الإدارة الإحترافية       ( PgMP )® 4.     شهادة مهنية في إدارة المحافظ     PfMP 5.     شهادة ممارس                   ( PMI-ACP )® 6.     شهادة محترف في إدارة المخاطر  ( PMI-RMP )® 7.     شهادة مهنية في جدولة المشاريع   ( PMI-SP )® 8.     شهادة مهنية إحترافية  (   OPM3 ® الشهادات الصادرة من المؤسسة تحتل المراتب الأولى من حيث أهمية الشهادات المهنية التي ت

ما الفرق بين التضامن والتضامم في القانون المدني ؟؟

ما الفرق بين التضامن والتضامم في القانون المدني ؟؟ التضامم يكون نتيجة تعدد مصدر الدين ووحدة محله - فتجوز مطالبة أي مدين بكل الدين ولكن في نفس الوقت لا يجوز لمن وفى الدين الرجوع بما دفعه على مدين آخر به لأنعدام الرابطة بينهما مثلا : كفل أحمد دين سعد المستحق لمحمود يمقتضى عقد كفالة  ، ثم كفل إبراهيم دين سعد لدى محمود أيضا بعقد كفالة آخر.. هنا يجوز لمحمود الرجوع على أحمد (الكفيل الأول) أو  إبراهيم (الكفيل الثانى) اذا لم يدفع سعد (المكفول) ، ولكن لا يستطيع أى من الكفيلين الرجوع على الآخر بما وفاه أما التضامن : يستلزم وحدة الدين ووحدة السبب ، ومن ثم فهو لا يفترض ويجب رده إلى نص قانوني أو اتفاق صريح أو ضمني في عقد ما مثال : إذا كفل كل من أحمد وإبراهيم دين سعد المستحق لمحمود بمقتضى عقد كفالة واحد وقام محمود بالرجوع على أى الكفيلين بكامل الدين ، جاز للكفيل الرجوع على الكفيل الآخر بنصيبه فى الدين المكفول

عشرون كتاب في مجال إدارة الأخطار - تحميل مجاني

مرفق قائمة بعشرين كتاب تعالج موضوع إدارة الأخطار, يمكن الإطلاع وتحميل هذه الكتب بدون تسجيل وبمجرد الضغط على الرابط, يرجى ممن يرغب بنشر أي كتاب أو رسالة ماجستير او دكتوراه خاصة به مراسلتي على بريدي الإلكتروني. كتاب إدارة الأخطار – الجزء الأول – أ. د سامي نجيب – ( رابط ) كتاب إدارة الأخطار – الجزء الثاني – أ. د سامي نجيب ( رابط ) كتاب إدارة الخطر – إعداد حسين العجمي, نادر المنديل , يوسف درويش -  ( رابط ) كتاب إدارة الخطر والتأمين – د. ممدوح حمزة احمد , د. ناهد عبدالحميد -  ( رابط ) كتاب إدارة الخطر والتأمين التجاري والإجتماعي – د. محمد وحيد عبدالباري - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر المالية – د. خالد وهيب الراوي - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر في البورصات – د. عصام عبدالغني - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر المالية في الشركات المساهمة المصري – إعداد محمد علي محمد علي - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر وإستراتيجة التأمين في ظل تكنولوجيا المعلومات – د. كاسر نصر المنصور - ( رابط ) كتاب إدارة مخاطر مرحلة التشييد لمشاريع التشييد في سوريا – م. منى حمادة, د. محمد نايفة, د. عمر عامودي