التخطي إلى المحتوى الرئيسي

سوريا : إرتفاع في تأمينات الحياة والحوادث الشخصية

أوضح الأمين العام لـ"الاتحاد السوري لشركات التأمين" سامر العش، أن مؤشرات التأمين على الحوادث الشخصية والتأمين على الحياة والنقل ارتفعت خلال الفترة الماضية، في حين انخفضت مؤشرات أنواع التأمين الأخرى.

ولفت وفقا لموقع "سيريانديز" الالكتروني، إلى أن الأزمة زادت المواطنين ثقافة حول قطاع التأمين في سورية، منوها إلى أن الثقافة التأمينية كانت ضعيفة جداً لديهم ولا يوجد أهمية كبيرة لدى معظم الناس، على اعتبار أن الجميع كان يعيش بأمان.


وذكر العش أن الاتحاد عمل منذ بداية إنشاء قطاع التأمين في سورية بعدة حملات توعية، لتعريف الناس بهذا القطاع وأهميته، إما خلال فترة الأزمة فأصبح الجميع يسأل ويطالب بالتأمين كنوع من الخوف على أسرته وسيارته ومنزله، منوها لإضافة أنواع جديدة لقطاع التأمين، وهي التأمين على أضرار الشغب السياسي للسيارات، "كما أننا ندرس حالياً تأمين المنشآت الصناعية والتجارية لوضعها تحت هذا الغطاء".

وحول أعداد الأشخاص الذين يرغبون بالتأمين قال العش: "هناك أزمة معيشية لدى المواطنين لذلك هناك أولويات للحياة، فأصحاب الدخل المحدود يفضلون العيش دون تأمين نظراً لضعف الراتب لديهم، على الرغم من حاجتهم الملحة للتأمين، أما أصحاب الدخل المرتفع والذين كانوا يفضلون تأمين أنفسهم قبل الأزمة، فقد انخفض عددهم، لكن ورغم ذلك فأن قطاع التأمين مازال مستمر بالعمل والعطاء، وهو قادر على التطور والتوسع فقد تأقلمنا على العمل ضمن الضغوط الكثيرة التي تعترضنا".

وكان تقرير اقتصادي صادر كانون الثاني من العام الجاري، أوضح أن هناك العديد من الممارسات الخاطئة المنتجة وغير النظامية إضافة إلى عدم وجود قانون ناظم للعمل التأميني بأنواعه المختلفة مع التعامل الفوقي من "المؤسسة العامة السورية للتأمين" مع وكلائها وحصر تعاملهم بجهات حكومية فقط وهذا يتطلب إلغاء حصرية تعاقد مؤسسات القطاع الحكومي مع "المؤسسة العامة السورية للتأمين" وترك الحرية له بالتعامل مع شركات التأمين في السوق.

يشار إلى أن الأمين العام لـ "الاتحاد السوري لشركات التأمين" سامر العش أوضح في تصريح سابق لـ"الاقتصادي سورية"، أن قطاع التأمين خلال عام 2012 شهد انخفاضاً في بدلات التأمين حاله حال بقية القطاعات الاقتصادية، مؤكدا على أن القطاع التأمين المحلي مازال متماسكاً وقادر على العمل بالرغم من العديد من الصعوبات التي تواجه عمله نتيجة العقوبات الاقتصادية المفروضة على الاقتصاد السوري ومع ذلك لا يمكن القول بأن هناك أي شركة تأمين خرجت من السوق.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

ماذا تعرف عن شهادة إدارة المخاطر المهنية الإحترافية RMP-PMI - بقلم أحمد الحريري

مقدمة تعريفية عن (معهد إدارة المشاريع PMI ) الذي يقدم شهادة إدارة المخاطر الإحترافية معهد إدارة المشاريع PMI هو مؤسسة أمريكية رائدة تعنى بإدارة المشاريع وبتقديم معايير لإدارة المشاريع عالمياً وهي مؤسسة غير ربحية تأسست في عام 1969 لديها أكثر من 2.9 مليون عضو حول العالم, عدد من انضم للمعهد في عام 2012 لوحده بلغ 148,948 عضو. في عام 1984 أصدر المعهد أول شهاداته وهي شهادة إدارة المشاريع الإحترافية PMP ونالت شهرة غير عادية و مع الوقت أصدر شهادات اخرى أخذت مكانة مميزة في سوق العمل حول العالم وهي كالتالي : 1.     شهادة إدارة المشاريع الإحترافية  ( PMP )® 2.     شهادة زمالة في إدارة المشاريع    ( CAPM )® 3.     برنامج الإدارة الإحترافية       ( PgMP )® 4.     شهادة مهنية في إدارة المحافظ     PfMP 5.     شهادة ممارس                   ( PMI-ACP )® 6.     شهادة محترف في إدارة المخاطر  ( PMI-RMP )® 7.     شهادة مهنية في جدولة المشاريع   ( PMI-SP )® 8.     شهادة مهنية إحترافية  (   OPM3 ® الشهادات الصادرة من المؤسسة تحتل المراتب الأولى من حيث أهمية الشهادات المهنية التي ت

ما الفرق بين التضامن والتضامم في القانون المدني ؟؟

ما الفرق بين التضامن والتضامم في القانون المدني ؟؟ التضامم يكون نتيجة تعدد مصدر الدين ووحدة محله - فتجوز مطالبة أي مدين بكل الدين ولكن في نفس الوقت لا يجوز لمن وفى الدين الرجوع بما دفعه على مدين آخر به لأنعدام الرابطة بينهما مثلا : كفل أحمد دين سعد المستحق لمحمود يمقتضى عقد كفالة  ، ثم كفل إبراهيم دين سعد لدى محمود أيضا بعقد كفالة آخر.. هنا يجوز لمحمود الرجوع على أحمد (الكفيل الأول) أو  إبراهيم (الكفيل الثانى) اذا لم يدفع سعد (المكفول) ، ولكن لا يستطيع أى من الكفيلين الرجوع على الآخر بما وفاه أما التضامن : يستلزم وحدة الدين ووحدة السبب ، ومن ثم فهو لا يفترض ويجب رده إلى نص قانوني أو اتفاق صريح أو ضمني في عقد ما مثال : إذا كفل كل من أحمد وإبراهيم دين سعد المستحق لمحمود بمقتضى عقد كفالة واحد وقام محمود بالرجوع على أى الكفيلين بكامل الدين ، جاز للكفيل الرجوع على الكفيل الآخر بنصيبه فى الدين المكفول

عشرون كتاب في مجال إدارة الأخطار - تحميل مجاني

مرفق قائمة بعشرين كتاب تعالج موضوع إدارة الأخطار, يمكن الإطلاع وتحميل هذه الكتب بدون تسجيل وبمجرد الضغط على الرابط, يرجى ممن يرغب بنشر أي كتاب أو رسالة ماجستير او دكتوراه خاصة به مراسلتي على بريدي الإلكتروني. كتاب إدارة الأخطار – الجزء الأول – أ. د سامي نجيب – ( رابط ) كتاب إدارة الأخطار – الجزء الثاني – أ. د سامي نجيب ( رابط ) كتاب إدارة الخطر – إعداد حسين العجمي, نادر المنديل , يوسف درويش -  ( رابط ) كتاب إدارة الخطر والتأمين – د. ممدوح حمزة احمد , د. ناهد عبدالحميد -  ( رابط ) كتاب إدارة الخطر والتأمين التجاري والإجتماعي – د. محمد وحيد عبدالباري - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر المالية – د. خالد وهيب الراوي - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر في البورصات – د. عصام عبدالغني - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر المالية في الشركات المساهمة المصري – إعداد محمد علي محمد علي - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر وإستراتيجة التأمين في ظل تكنولوجيا المعلومات – د. كاسر نصر المنصور - ( رابط ) كتاب إدارة مخاطر مرحلة التشييد لمشاريع التشييد في سوريا – م. منى حمادة, د. محمد نايفة, د. عمر عامودي