التخطي إلى المحتوى الرئيسي

الكوارث ستكبد العالم 25 ترليون دولار و 116 مليون حالة وفاة

أعلن برنامج الأمم المتحدة للحد من الكوارث أن الاتجاهات الحالية تنذر بأن العالم سيتكبد خسائر خلال القرن الحادي والعشرين تصل إلى 25 تريليون دولار، و 116 مليون حالة وفاة بسبب الكوارث، ما لم يكن هناك استجابة عالمية منسقة لمواجهة التغيرات المناخية
حيث قالت مارجريت والستروم، رئيسة مكتب الأمم المتحدة للحد من الكوارث، إن البحوث العلمية أكدت أن العالم سيتعرض لخسائر كارثية ما لم يكن هناك تغيرات جذرية في كيفية تخصيص الموارد اللازمة، لتجنب مخاطر الكوارث، وهي الخسائر التي تقدر سنويًا بثلث الناتج المحلي الإجمالي العالمي.
وأضافت والستروم: "شهدت السنوات الخمس المنصرمة تعرض المزيد من الناس والأصول الاقتصادية لأخطار الكوارث، وكان العقد الأول من القرن الحادي والعشرين الأكثر سخونة على الإطلاق، وشهد العالم أعدادًا غير مسبوقة من الوفيات الناجمة عن موجات الحر، حتى في البلدان الأوروبية، كما أدى الجفاف إلى أضرار بالغة على الأمن الغذائي للفئات السكانية الأكثر ضعفًا في العالم، خصوصًا في منطقة الساحل والقرن الأفريقي".


تقرير مخيف
في 27 أيلول (سبتمبر) الماضي، رجحت نخبة من علماء المناخ على مستوى العالم أن يكون التأثير البشري هو السبب الأساس لظاهرة الاحتباس الحراري منذ العام 1950. وحذر هؤلاء العلماء من ذوبان الجليد السريع وارتفاع منسوب مياه البحار، إن لم تبادر الحكومات للحد من انبعاثات الغازات الدفيئة، والتي سيكون لها تأثيرها البيئي الضار في المستقبل، بالاضافة إلى ارتفاع درجة حرارة المحيطات والأنهار الجليدية والصفائح الجليدية.
وقدم هؤلاء العلماء تقريرًا مخيفًا، يؤكد ارتفاع منسوب المياه في البحار حتى 82 سنيتمترًا بفعل تسارع وتيرة الاحتباس الحراري، ووصول تركيزات ثاني أكسيد الكربون والميثان وأكسيد النيتروز إلى مستويات غير مسبوقة في السنوات الماضية في الغلاف الجوي.
وحذر التقرير من التباطؤ في اتخاذ أي مبادرات للحد من الاحتباس الحراري، لأن ذلك سيسبب كوارث بشرية كبيرة خلال 20 سنة قادمة. كما أشار أيضًا إلى مشكلة آثار حرائق الغابات ومساهمتها في تفاقم المشكلة، والجفاف والفيضانات والعواصف التي ستزداد سوءًا مع التباطؤ في الحد من أسباب المشكلة.

ردود فعل متباينة
وتباينت ردود فعل دول العالم حول هذا التقرير. ففي الولايات المتحدة، كان رد فعل المسؤولين إيجابيًا إذ قال وزير الخارجية جون كيري أن تغير المناخ حقيقي، والولايات المتحدة هي في الواقع رائدة في الحد من الانبعاثات.
ودعت السناتور باربرا بوكسر، رئيس لجنة البيئة والأشغال العامة، إلى بذل جهود حقيقية في سبيل حل هذه القضية وقالت: "سأفعل كل ما في وسعي لدعم الإدارة في جهودها الرامية إلى معالجة آثار خطيرة في اضطراب المناخ".
كما قال فرانسيس بينيك، رئيس مجلس الدفاع عن الموارد الطبيعية، وهي مجموعة مناصرة البيئة، إن هذا جرس إنذار للعالم. أما أنتوني واتس، عالم الأرصاد الجوية، فقال إن التقرير أقرب إلى الكوميدية في أحسن الأحوال.

إيلاف

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

عشرون كتاب في مجال إدارة الأخطار - تحميل مجاني

مرفق قائمة بعشرين كتاب تعالج موضوع إدارة الأخطار, يمكن الإطلاع وتحميل هذه الكتب بدون تسجيل وبمجرد الضغط على الرابط, يرجى ممن يرغب بنشر أي كتاب أو رسالة ماجستير او دكتوراه خاصة به مراسلتي على بريدي الإلكتروني. كتاب إدارة الأخطار – الجزء الأول – أ. د سامي نجيب – ( رابط ) كتاب إدارة الأخطار – الجزء الثاني – أ. د سامي نجيب ( رابط ) كتاب إدارة الخطر – إعداد حسين العجمي, نادر المنديل , يوسف درويش -  ( رابط ) كتاب إدارة الخطر والتأمين – د. ممدوح حمزة احمد , د. ناهد عبدالحميد -  ( رابط ) كتاب إدارة الخطر والتأمين التجاري والإجتماعي – د. محمد وحيد عبدالباري - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر المالية – د. خالد وهيب الراوي - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر في البورصات – د. عصام عبدالغني - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر المالية في الشركات المساهمة المصري – إعداد محمد علي محمد علي - ( رابط ) كتاب إدارة المخاطر وإستراتيجة التأمين في ظل تكنولوجيا المعلومات – د. كاسر نصر المنصور - ( رابط ) كتاب إدارة مخاطر مرحلة التشييد لمشاريع التشييد في سوريا – م. منى حمادة, د. محمد نايفة, د. عمر عامودي

ماذا تعرف عن شهادة إدارة المخاطر المهنية الإحترافية RMP-PMI - بقلم أحمد الحريري

مقدمة تعريفية عن (معهد إدارة المشاريع PMI ) الذي يقدم شهادة إدارة المخاطر الإحترافية معهد إدارة المشاريع PMI هو مؤسسة أمريكية رائدة تعنى بإدارة المشاريع وبتقديم معايير لإدارة المشاريع عالمياً وهي مؤسسة غير ربحية تأسست في عام 1969 لديها أكثر من 2.9 مليون عضو حول العالم, عدد من انضم للمعهد في عام 2012 لوحده بلغ 148,948 عضو. في عام 1984 أصدر المعهد أول شهاداته وهي شهادة إدارة المشاريع الإحترافية PMP ونالت شهرة غير عادية و مع الوقت أصدر شهادات اخرى أخذت مكانة مميزة في سوق العمل حول العالم وهي كالتالي : 1.     شهادة إدارة المشاريع الإحترافية  ( PMP )® 2.     شهادة زمالة في إدارة المشاريع    ( CAPM )® 3.     برنامج الإدارة الإحترافية       ( PgMP )® 4.     شهادة مهنية في إدارة المحافظ     PfMP 5.     شهادة ممارس                   ( PMI-ACP )® 6.     شهادة محترف في إدارة المخاطر  ( PMI-RMP )® 7.     شهادة مهنية في جدولة المشاريع   ( PMI-SP )® 8.     شهادة مهنية إحترافية  (   OPM3 ® الشهادات الصادرة من المؤسسة تحتل المراتب الأولى من حيث أهمية الشهادات المهنية التي ت

ما الفرق بين التضامن والتضامم في القانون المدني ؟؟

ما الفرق بين التضامن والتضامم في القانون المدني ؟؟ التضامم يكون نتيجة تعدد مصدر الدين ووحدة محله - فتجوز مطالبة أي مدين بكل الدين ولكن في نفس الوقت لا يجوز لمن وفى الدين الرجوع بما دفعه على مدين آخر به لأنعدام الرابطة بينهما مثلا : كفل أحمد دين سعد المستحق لمحمود يمقتضى عقد كفالة  ، ثم كفل إبراهيم دين سعد لدى محمود أيضا بعقد كفالة آخر.. هنا يجوز لمحمود الرجوع على أحمد (الكفيل الأول) أو  إبراهيم (الكفيل الثانى) اذا لم يدفع سعد (المكفول) ، ولكن لا يستطيع أى من الكفيلين الرجوع على الآخر بما وفاه أما التضامن : يستلزم وحدة الدين ووحدة السبب ، ومن ثم فهو لا يفترض ويجب رده إلى نص قانوني أو اتفاق صريح أو ضمني في عقد ما مثال : إذا كفل كل من أحمد وإبراهيم دين سعد المستحق لمحمود بمقتضى عقد كفالة واحد وقام محمود بالرجوع على أى الكفيلين بكامل الدين ، جاز للكفيل الرجوع على الكفيل الآخر بنصيبه فى الدين المكفول