إذا كنت ترغب بنشر مقالاتك الخاصة بالتأمين أو إدارة الأخطار على موقع التأمين للعرب يرجى إرسالها على hariri543@gmail.com

الخميس، 18 يناير 2018

"قطر لإعادة التأمين" (قطر ري) تعلن افتتاح فرع لها في لندن


أعلنت مجموعة قطر للتأمين أن شركة قطر لإعادة التأمين المحدودة (والتي يُشار إليها باسم (“Qatar Re”) التي يقع مقرها في برمودا، وقد حصلت على الموافقة من مصرف قطر المركزي و الجهة التنظيمية بالمملكة المتحدة -هيئة التنظيم الاحترازية- للقيام بمجموعة محددة من الأنشطة المنظمة في المملكة المتحدة من خلال فرعها بلندن
ويُعد هذا الأمر إضافةً ذات أهمية إستراتيجية للمنصة العالمية التابعة لمجموعة قطر للتأمين.
وتمتلك حالياً مجموعة قطر للتأمين فروعاً في زيورخ وسنغافورة ودبي تحت اسم "شركة قطر لإعادة التأمين المحدودة"، ويمتد نطاق الحضور العالمي لمجموعة شركات قطر للتأمين لتشمل "أنتاريس" وهي جهة تأمينية مقرها المملكة المتحدة تُدير أعمالها في سوق لويدز بلندن، وشركة قطر للتأمين أوروبا المحدودة (QEL) ومقرها مالطا.


وقد صرَّح السيد/ خليفة السبيعي، الرئيس التنفيذي ورئيس مجموعة قطر للتأمين قائلاً: "يُعد هذا التطوير خطوة مهمة في إستراتيجية نمو مجموعة قطر للتأمين التي اعتمدها مجلس الإدارة عام 2012، ويرى فرع المجموعة في المملكة المتحدة أن "قطر لإعادة التأمين" تمثل فرصة لإنماء محفظة المجموعة في المملكة المتحدة التي تتمتع بسوق رئيسية لإعادة التأمين
وعلَّق غونتر ساكيه، الرئيس التنفيذي لشركة قطر لإعادة التأمين قائلاً: "نحن مسرورون للغاية من حصول شركة قطر لإعادة التأمين على ترخيص العمل في المملكة المتحدة؛ فمدينة لندن تُعد مركزاً عالمياً رائداً في مجال خدمات التأمين للشركات والأفراد، ويمثل الاكتتاب المحلي خطوةً ضروريةً لأي شركة تأمين عالمية طموحة، وينطبق هذا الوصف بصورة خاصة على شركة قطر لإعادة التأمين، فهم يمثلون لعملائنا ولوسطائنا إحدى شركات التأمين التي ثبت حفاظها على القيمة بل والعمل على تنميتها". 
وواصل غونتر ساكيه حديثه قائلاً: "فيما يتعلق بشركة قطر لإعادة التأمين، تُعد بريطانيا سوقاً كبرى متزايدة الأهمية. ومنذ بضعة أيام فقط، أعلنَّا عن استحواذنا على مجموعة شركات التأمين "ماركرستدي" التي تقع في جبل طارق بموجب موافقة الجهات التشريعية والرقابية، والتي تطرح أكثر من 5% من حصتها في سوق التأمين على السيارات للاكتتاب؛ مما يُوَلِّد أقساطاً تأمينية سنوية تصل قيمتها إلى ما يقرُب من 750 مليون جنيه إسترليني". 

موقع أرقام