إذا كنت ترغب بنشر مقالاتك الخاصة بالتأمين أو إدارة الأخطار على موقع التأمين للعرب يرجى إرسالها على hariri543@gmail.com

الجمعة، 30 يونيو، 2017

البحرين : 2017 عام الإستحواذات في قطاع التأمين

شهد سوق التأمين في المملكة خلال العام الحالي إتمام صفقتي استحواذ كان إجمالي مبلغهما 14.21 مليون دينار.
وفي العملية الأولى، استحوذت شركة سوليدرتي التي تعمل في قطاع التأمين التكافلي على الشركة الأهلية للتأمين التي تعمل في قطاع التأمين التقليدي بصفقة قيمتها 10.7 مليون دينار. فيما كانت الصفقة الثانية استحواذ البحرينية الكويتية للتأمين والعاملة في قطاع التأمين التقليدي على شركة التكافل الدولية بصفقة قيمتها 3.51 مليون دينار.

أكبر شركة "تكافل" في البحرينمع بداية العام، ظهرت أولى مؤشرات اتجاه شركات التأمين إلى الاندماج، إذ استحوذت شركة سوليدرتي على 71.4% من الشركة الأهلية للتأمين. وما زالت إجراءات الدمج مستمرة حتى الآن، بعد الحصول على الموافقات الرسمية المبدئية من مصرف البحرين المركزي وإتمام موافقات مجلس إدارة سوليدرتي للتكافل العام على دمج الشركتين. ومن المتوقع أن يستكمل الاندماج بنهاية 2017.
وستحول عملية الدمج أصول شركة التأمين الأهلية إلى شركة تأمين تكافلي إسلامي بدمج أصول ومطالبات الشركتين في شركة واحدة.
وشكلت الشركتان لجنة مختصة بالدمج في السياسات الاكتتابية وشبكة الفروع خلصت إلى إلغاء فرع أو فرعين متعارضين في نفس المنطقة ضمن مجموعة شبكة الفروع التي سترتفع إلى 10.
وتشير الأرقام إلى أن الحصة السوقية لمجموعة سوليدرتي القابضة بعد الدمج ستصل إلى 15%، وأن الدمج سيسمح للشركتين بطرح منتجات جديدة، وأن حاصل الدمج سيشكل أكبر شركة تأمين إسلامي "تكافل" في البحرين، وإحدى أكبر 3 شركات تأمين في البحرين.

صفقة على مرحلتينولم تمض 4 أشهر من العام حتى أعلنت الشركة البحرينية الكويتية للتأمين، المدرجة ببورصتي البحرين و الكويت، مطلع أبريل، استحواذها على 22.7% من شركة التكافل الدولية عبر شرائها لحصة بنك البحرين الإسلامي، لترفع حصتها في رأسمال التكافل الدولية من 40.93% إلى 63.69%، ثم أتمت في يونيو الاستحواذ على كل الأسهم المتبقية من شركة التكافل الدولية وتمثل 36.31% من الأسهم العادية الصادرة والمدفوعة، بموجب عرض نقدي إلزامي غير مشروط للاستحواذ على جميع الأسهم المتبقية.
وتسعى الشركة البحرينية الكويتية للتأمين التي تزاول عملياتها في التأمين التقليدي إلى تحويل شركة التكافل الدولية إلى أحد أذرعها التكافلية.

تشبع في السوقيواجه سوق التأمين البحريني الصغير نسبياً تشبعاً في عدد الشركات نظراً لاعتماد السوق حالياً على أقساط تأمين السيارات التي تشكل النسبة الأكبر من الإيرادات. ووفقاً لإحصاءات بداية 2016 يبلغ عدد الشركات المرخصة في سوق التأمين في البحرين نحو 25 شركة وطنية و11 فرعاً لشركات تأمين أجنبية تزاول أعمال التأمين، وإعادة التأمين، والتكافل، وإعادة التكافل وأعمال شركات التأمين التابعة الخاصة داخل البحرين.

وتشمل الشركات الوطنية على 14 شركة تأمين تقليدية، و6 شركات تكافل، وشركتين لإعادة تأمين، وشركتين لإعادة تكافل، وشركة تأمين تابعة خاصة. في حين تشمل فروع شركات التأمين الأجنبية على 8 شركات تأمين تقليدية و3 شركات إعادة تأمين. كما يشتمل سوق التأمين على عدد من شركات التأمين الخارجية وخدمات التأمين المساندة.

حسن عبدالنبي – جريدة الوطن البحرينية