إذا كنت ترغب بنشر مقالاتك الخاصة بالتأمين أو إدارة الأخطار على موقع التأمين للعرب يرجى إرسالها على hariri543@gmail.com

الخميس، 26 مايو 2016

الإمارات / مختصون: خدمات التأمين الأقل تأثراً بتقلص مشاريع النفط

استبعد مسؤولون في قطاع التأمين تأثر الشركات المحلية بشكل كبير بتغيرات أسعار النفط وتقلص التوسعات في المشاريع النفطية.
وأوضحوا لـ «الرؤية» على هامش مؤتمر صحافي لشركة أبوظبي الوطنية للتأمين أمس، أن هيكلة توجيه الخدمات بحسب الاحتياجات على المشاريع النفطية تجعل الشركات في مأمن من الخسائر.
وتابعوا أن الاحتياج للخدمات التأمينية يعد العامل الأقوى في مواجهة الخسائر على الرغم من اعتماد بعض الشركات على إعادة تصدير الوثائق.

وأشاروا إلى أن شركات محلية تنفذ دور وسيط التأمين وتكتفي بالرسوم والعمولات لإصدار الوثائق للعملاء في قطاع الطاقة ليعاد تعهيد الوثيقة للشركات الدولية في هذا المجال ولا تتحمل الشركات المحلية بذلك إلا بقدر اكتتابها في وثيقة التأمين.
وأكد رئيس قطاع الاكتتاب في أبوظبي الوطنية للتأمين طارق زيتون الارتباط الوثيق بين خدمات التأمين ومشاريع وأنشطة الشركات في قطاع النفط والغاز، لافتاً إلى أن خدمات التأمين الأقل تأثراً بتراجع النفط.
وأضاف أن خطوط الأمان ضد الخسائر في القطاع النفطي لا تعتمد بشكل كلي على خدمات إعادة التأمين لأنها خدمات ثابتة في القطاع النفطي لاعتبارات أخرى غير التقلبات السعرية.
وأفاد رئيس الخدمات المساندة في «أدنيك» عبدالله النعيمي بأن حركة النمو على الرغم من تأثرها بالوضع الاقتصادي في المنطقة إلا أن هناك تقديرات بتحسن قطاع الأعمال من حيث الربحية والنوعية.
واستبعد تأثر الشركات المحلية بشكل كبير بتغيرات أسعار النفط وتقلص التوسعات في المشاريع النفطية.

المصدر الرؤية / سامح الليثي