إذا كنت ترغب بنشر مقالاتك الخاصة بالتأمين أو إدارة الأخطار على موقع التأمين للعرب يرجى إرسالها على hariri543@gmail.com

السبت، 2 يناير 2016

إدارة الأزمات – دروس مستفادة من حريق فندق العنوان بدبي – بقلم احمد الحريري

 قبيل ساعات من انتهاء سنة 2015 شب حريق في فندق العنوان بدبي, و هناك دروس مستفادة من هذا الحادث لا بد من الإشارة إليها والأخذ بها بصفتها تجربة ناجحة في مواجهة الأخطار :

معلومات عامة عن مكان الحادث :
·       الحريق شب في فندق العنوان المكون من 65 طابق ( 63 طابق سكني + 2 طابق للخدمات ) بالإضافة إلى مواقف سفلية, وهو يقع في منطقة مزدحمة من دبي.
·       عدد قاطني الفندق 3000 شخص (منهم 6 شخص من ذوي الإحتياجات الخاصة)
·       بدأ الحريق في الطابق رقم 20 من الواجهة الخلفية للفندق ويعتقد انه بدأ في احد مطابخ الفندق.
·       طالت ألسنة النيران 40 طابق في الفندق.

عدد الإصابات والوفيات :
·       عدد الوفيات : حالة واحدة وهي وفاة ليست ناتجة عن الحريق بل عن سكتة قلبية نتيجة الخوف الشديد.
·       عدد الإصابات : 14 إصابة بسيطة + إصابة متوسطة


الموارد المستخدمة في إطفاء الحريق :
·       عدد مراكز الإطفاء التي شاركت بالعملية : 6 مراكز اطفاء
·       750 شخص اشتركوا في إطفاء الحريق.
·       الإرتفاع الذي استطاعت سلالم الإنقاذ الوصول إليه : 18 طابق فقط
·       عدد مركباء الإطفاء التي شاركت في اخماد النيران : 48 سيارة إطفاء
·       عدد المعدات الثقيلة المساندة : 12
·       عدد سلالم الإنقاذ المستخدمة : 12
·       وتم توفير الإمدادات اللازمة من المضخات والديزل والمياه بكفاءة عالية
·       تم استخدام كاميرات حرارية وكاشفات
·       تم استخدام مروحيات مراقبة

الإعلام والشفافية :
·       تم إدارة الأزمة إعلامياً بنجاح دون تهويل إعلامي أو إثارة للفزع, وتم التواصل مع الجمهور في الدقائق الأولى للحادث من خلال المكتب الإعلامي عبر مواقع التواصل الإجتماعي , وتم تخصيص خط ساخن للإجابة عن كافة الإستفسارات و اطلاع العامة على اي معلومة بشفافية.
تم توفير معلومات إحصائية تفصيلية عن نزلاء الفندق وعددهم و الإصابات وعددها وغيرها من الإحصاءات.

التحضير المسبق لمواجهة الأخطار :
·       دبي لم تنتظر الحريق حتى حصوله, بل اخذت بعين الإعتبار عند تصميم شوارعها, تخصيص حارات خاصة لسيارات الإطفاء والإسعاف ويمنع المرور عليها إلا لهذه المركبات, وجود مثل هكذا طرق ساعد بشكل كبير في وصول فرق الإطفاء والكوادر في وقت قياسي بالرغم من ازدحام الطرق.
·       المباني في دبي تتطلب موافقة الدفاع المدني قبل البدء بالإنشاء للتأكد من وجود ممرات إخلاء في حالات الطوارئ في المباني ومن وجود أجهزة انذار حريق و منطقة تجمع في حالات الطوارئ والتي عملت بشكل مثالي عقب الحريق.
·       الدفاع المدني يقوم بتدريبات مستمرة على طول السنة و قام بتنفيذ تدريب على حالات الطوارئ في مبنى فندق العنوان من قبل و لأكثر من مرة.

سرعة الإستجابة :
·       تم الإبلاغ عن الحريق في الساعة 9:29 مساءاً  ووصلت فرق الدفاع المدني, شرطة دبي وسيارات الإسعاف ولجنة الأزمات والكوارث بوقت قياسي.
·       تم اخلاء 80% من نزلاء الفندق خلال أول 20 دقيقة
·       تم اخماد الحريق خلال 3 ساعات.
·       عزل المنطقة المحيطة بالفندق فوراً إذ أغلقت الدوريات الأمنية في شرطة دبي منطقة بوليفارد محمد بن راشد أمام حركة السيارات
·       إخلاء المواقف الخاصة بالفندق والمحيطة بها بوقت قياسي وتم ذلك عبر رجال الدفاع المدني و شرطة دبي.
·       تم عمل طوق أمني لتلافي القطع المتطايرة من الفندق اثناء الحريق والتي كانت تسقط على الأرض لحماية المتواجدين.
·       تم تحديد رقم ساخن للإستجابة عن الإستفسارات.
·       تم فوراً تحديد منطقة إيواء للأطفال وكبار السن والمقعدين الذين يتم اخلاؤهم.

التعامل مع المتواجدين في مكان الحادث و نزلاء الفندق الذين تم اخلاؤهم :
·       تم ارشاد المتواجدين للإجراءات المتبعة في مثل هذه المواقف
·       تم اعطاء كل النزلاء الذين لم يتمكنوا من جمع مستنداتهم الثبوتية نسخة من المستندات المحفوظة لدى الفندق
·       تم صرف مبلغ مالي فوري لمن تم اخلاؤهم لتدبير امورهم
·       تم شراء ملابس و مستلزمات اخرى لمن تم اخلاؤهم وفقدوا مستلزماتهم.
·       تم توفير بدائل سكن فورية مجانية لنزلاء الفندق.
·       تمت مساعدة الأطفال وكبار السن والمقعدين في الإنزال وإيصالهم لى منطقة الإيواء
·       أبلغ احد نزلاء الفندق، مركز شرطة دبي والدفاع المدني بوجود 500 ألف درهم في غرفته في الطابق 26، وبعض المستندات والأوراق الهامة، وقام رجال الدفاع المدني بمرافقته بعد التأكد من كافة الإجراءات، والوصول الى الغرفة والتدقيق عليها وتسليم النزيل أمواله ومتعلقاته.
·       55 شخصاً تسلموا مقتنياتهم من نزلاء الفندق

الإجراءات الفورية المتخذة لتجنب حوادث مماثلة :
تم تشكيل لجنة من عدة جهات لدراسة المواد المستخدمة في واجهات المباني والأبراج في دبي، والاستغناء نهائيا عن أي مادة قابلة للاشتعال فيها.

إدارة الأزمات تتطلب تعاون أجهزة كثيرة  وسلسلة متكاملة من الإجراءات التي يجب ان تكون موجودة قبل وقوع الحادث ليتم تجاوز الأزمة بنجاح, ودبي نجحت في ذلك من خلال اخذ التدابير والإجراءات اللازمة والتدريب والتجهيز المسبق لهذه الحوادث و حري بكل الدول العربية الإستفادة مما وصلت إليه دبي وساعد في إنقاذ آلاف الأشخاص من موت محتم بفضل الله ثم بفضل هذه الإجراءات.

بقلم / احمد الحريري
02 Jan 2016