إذا كنت ترغب بنشر مقالاتك الخاصة بالتأمين أو إدارة الأخطار على موقع التأمين للعرب يرجى إرسالها على hariri543@gmail.com

الأحد، 24 مايو، 2015

الرئيس التنفيذي لشركة «الأولى تكافل» حسين العتال : سوق التأمين الكويتي بحاجة لهيئة وأنصح بإندماج الشركات

قال الرئيس التنفيذي لشركة «الأولى تكافل» حسين العتال إنه بعد إتمام عمليتي خفض ورفع رأسمال الشركة ستصبح الشركة أول شركة تأمين بلا خسائر متراكمة بين الشركات العاملة في سوق التأمين الكويتي.

أكد الرئيس التنفيذي لشركة الأولى للتأمين التكافلي (أولى تكافل) حسين العتال، أن الكويت بحاجة الى هيئة إشراف ورقابة، حيث إنها ستصب في مصلحة الشركات من حيث المراقبة على الأسعار وغيرها من الأمور.
حديث العتال جاء خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته الشركة أمس، وذلك للإعلان عن إطلاق هويتها الجديدة تحت شعار «لكل ما هو مهم»، وذلك بالتزامن مع مرور 15 عاما على تأسيس الشركة كأول شركة تأمين تكافلي تعمل في الكويت.
وتابع: أنصح شركات التأمين بالاندماج، حيث إن سوق التأمين بحاجة الى رؤوس أموال كبيرة، مشيرا الى انه في حال اندمجت أكثر من شركة سوف تخلق كيانا اقتصاديا منافسا، سواء في السوق المحلي أو الخارجي.
وأضاف أن «أولى تكافل» تعد ثاني شركة بحجم الأقساط بقطاع التأمين التكافلي، ولها حصة 15 في المئة من السوق عن عام 2014 ولها حصة من إجمالي السوق 4 في المئة، لافتا الى أنه لدى الشركة 120 موظفا و5 فروع، ولديها استثماريون في الخارج، كما في السعودية وفي تركيا.

أعلى رقم
وذكر أن الشركة حققت العام الماضي 10.6 ملايين دينار في حجم الأقساط، مشيرا الى أن ذلك يعد أعلى رقم وصلت اليه الشركة منذ تأسيسها، مؤكدا أنها تقدم جميع أنواع التأمين، وسوف تطلق خلال عام 2015 منتجات جديدة خاصة التأمين على الحياة في القريب العاجل.
وتابع: «شعارنا اليوم هو خدمة العميل في جميع النواحي، سواء من ناحية الوعي التأميني أو التغطيات التأمينية، وكذلك الأسعار والعميل بحاجة الى توجيهه، مشيرا الى أن تغيير الهوية يأتي ضمن خطة الشركة المستقبلية بتقديم أفضل خدمات التكافل وبأعلى مستويات من الحرفية والمهنية وفق رؤية ورسالة واضحة تواكب احتياجات ورغبات عملاء الشركة بتقديم افضل الوثائق التأمينية وبأعلى مستويات الجودة وبأسعار تنافسية.
ولفت العتال الى أن الهوية الجديدة للشركة اشتملت على طرح منتجات تكافلية جديدة وتقديم باقات تأمينية متخصصة تناسب احتياجات القطاعات المختلفة، إضافة الى تطوير الموقع الالكتروني للشركة، وذلك لتقديم كافة المعلومات والبيانات التي يحتاج إليها حملة الوثائق التأمينية بصورة حيوية ومنظمة.
وأردف: «إيمانا منا بأهمية نشر الوعي التأميني الى كافة افراد المجتمع قمنا بالتزامن مع إطلاق شعارنا الجديد بإطلاق حملة توعية عن طريق كافة الوسائل الإعلامية تهدف الى خلق وعي تأميني بين أفراد المجتمع ستستمر بصورة منتظمة خلال هذا العام، وسنحرص دوما على تعزيز الدور الإعلامي كأحد اهم عناصر التواصل المجتمعي».

تحسّن مستمر
وعن الأداء التشغيلي للشركة أكد العتال أنه في تحسن مستمر وملموس، حيث بلغت الاقساط التأمينية عن الفترة المنتهية بـ30 أبريل 2015 حوالي  4.17 ملايين دينار، مقارنة بـ3.66 ملايين دينار عن الفترة ذاتها لعام 2014، وبنسبة ارتفاع وصلت الى 13.8 في المئة، مشيرا الى مشاركة مساهمي الشركة في الأقساط التأمينية يكاد لا يذكر، الأمر الذي يعكس مدى سلامة الخطة التشغيلية التي وضعها مجلس الإدارة ومدى قوة الفريق التشغيلي.
وأكد أن «الأولى تكافل» تمكنت خلال العام الحالي من تجديد كافة اتفاقيات إعادة التأمين والحصول على سعة اكتتابية أكبر، إضافة الى انها حرصت على أن تكون عضوا فعالا في العديد من الاتحادات من ضمنها الاتحاد الكويتي للتأمين والاتحاد العربي وغيرها. وأعرب عن أمله بأن تشهد الشركة في المرحلة المقبلة ازدهارا ملموسا في أعمالها، وخاصة ان الخسارة التي ألمت بالشركة سابقا وأدت الى وقف السهم عن التداول، جاءت بسبب المخصصات التي تم أخذها في الربع الأخير من عام 2013 لشركة وقاية السعودية للتأمين وإعادة التأمين، والتي تمتلك الشركة 20 في المئة من رأسمالها، مؤكدا أن الشركة مستمرة في انهاء الإجراءات القانونية والنظامية، استكمالا للحصول على كل الموافقات المطلوبة من الجهات الحكومية المختصة لخفض رأسمال الشركة بقيمة 9.02 ملايين دينار، ليتم بعد ذلك رفعه الـ 9.68 ملايين دينار.
ولفت الى أنه بعد إتمام عمليتي خفض ورفع رأسمال الشركة ستصبح الأولى للتأمين التكافلي أول شركة تأمين بلا خسائر متراكمة بين الشركات العاملة في سوق التأمين الكويتي.