إذا كنت ترغب بنشر مقالاتك الخاصة بالتأمين أو إدارة الأخطار على موقع التأمين للعرب يرجى إرسالها على hariri543@gmail.com

الثلاثاء، 3 مارس 2015

الأمريكيون منقسمون حول برنامج التأمين الصحي المقترح من قبل أوباما

في الوقت الذي يستمر فيه الانقسام بين الأمريكيين حول خطوات برنامج إصلاح التأمين الصحي المقترح من قبل إدارة أوباما، كشف استطلاع رأي أن 30% قد صوتوا لصالح إلغاء البرنامج، بينما يفضل الكثير منهم توسيع التغطية الطبية لتشمل الأطفال الأكبر سنا، وفقا لأحدث استطلاع إجرى فى هذا الصدد.


ولايزال قانون توفير الرعاية الصحية بأسعار معقولة واحدا من أهم إنجازات الرئيس الأمريكى باراك أوباما المثير للجدل، فيشهد الأمريكيون انقساما عميقا حول قانون إصلاح الرعاية الصحية التي وقعها رئيسهم قبل خمس سنوات، وفقا للاستطلاع مؤسسة هاريس البحثية.
وكشف الاستطلاع النقاب عن أن قرابة 30% من الأمريكيين يؤيدون إلغاء القانون، على الرغم من أعداد قليلة مقارنة بالأغلبية المؤيدة له، في مقابل 26 % من الأمريكيين ممن يرغبون فى الإبقاء على القانون مع إجراء بعض التعديلات عليه.
يأتي ذلك في الوقت الذي تعهد فيه غالبية أعضاء الحزب الجمهوري في الكونجرس الأمريكى إلغاء أو إعادة صياغة القانون، بينما أكد الرئيس الأمريكى باراك أوباما على اعتزامه استغلال حقه فى استخدام حق الفيتو لوقف خطط الحزب الجمهوري الرامية للإلغاء القانون.
وقال همفرى تايلور الرئيس الفخرى لمعهد هاريس لاستطلاعات الرأى، أن النتائج المتوصل إليها تماثل تقريبا نتائج الاستطلاعات التي أجريت على قانون الرعاية بأسعار معقولة (ACA) بين عامي 2010 و2012، مضيفا أن استمرار استقرار الرأى العام على هذة النقاط، يعد أمرا لافتا للنظر.
كما وجد الإستطلاع أن 54% يؤيدون الأصوات المطالبة بإلغاء القانون الذى ينص على ضرورة اشتراك معظم الأمريكيين به وإلا سيتعرضون لفرض عقوبات وغرامات مالية، فى حين أن 8% فقط يؤيديون القانون، فى مقابل رغبة 25% إجراء تعديلات عليه.
يأتي ذلك فى الوقت الذى أكد فيه 44% من الأمريكيين الديموقراطيين على قبولهم للقانون دون تغيير، فى مقابل 28% منهم يرغبون فى تعديله، ونحو 9% يريدون إلغاءه.