إذا كنت ترغب بنشر مقالاتك الخاصة بالتأمين أو إدارة الأخطار على موقع التأمين للعرب يرجى إرسالها على hariri543@gmail.com

الاثنين، 15 ديسمبر 2014

الإعلان عن موعد النسخة الحادية عشرة من منتدى التأمين في الشرق الأوسط

اعلن بإن النسخة السنوية الحادية عشرة من منتدى التأمين في الشرق الأوسط (إم إي آي إف)، المقرر أن تُعقد في مملكة البحرين يومي الثالث والرابع من فبراير 2015 تحت رعاية رسمية من مصرف البحرين المركزي، ستكون مناسبة لحشد أكثر من 550 شخصاً من كبار أصحاب القرار وقادة الفكر في صناعة التأمين وكبار المنظمين في صناعة التأمين على المستويين الإقليمي والعالمي، لإجراء مناقشات متعمقة تتمحور حول تقوية صناعة التأمين المحلية.
ومع استمرار التطور في البيئة التنظيمية لتلك الصناعة في الشرق الأوسط، فإن كبار أصحاب النفوذ هم الآن بحاجة إلى التكيف مع التغييرات التي طرأت على سوق التأمين، كما أنهم في الوقت الذي يسعون فيه إلى التغلب على الضغوط التنافسية وترسيخ دعائم الربحية القائمة على التكنولوجيا، فإن صناعة التأمين في الشرق الأوسط تبدو مؤهلة لهزة تنفض عنها المعوقات التي تعرقل انطلاقها نحو أفق جديد.
وفي معرض إعلانه عن تدشين النسخة السنوية الحادية عشرة لمنتدى التأمين في الشرق الأوسط (إم إي آي إف 2015)، قال ديفيد ماكلين، المدير التنفيذي لمنتدى الشرق الأوسط للتأمين: «لا يزال الشرق الأوسط محتفظاً بمكانته كواحد من أكثر أسواق التأمين ديناميكية وجاذبية في العالم، وحتى يتسنى الحفاظ على هذا الزخم من النمو في الصناعة على المدى الطويل، فإن ذلك يتطلب أن يركز كبار صناع القرار في الصناعة على الربحية التقنية والتشغيلية، وأن يتصدوا للقضايا الناجمة عن المنافسة والتحديات السعرية، ويسعوا إلى اكتشاف فرص جديدة في فروع عمل متخصصة، مع التحول نحو التسعير المناسب على أساس المخاطرة، وأن يتبنوا أفضل الممارسات السارية في تلك الصناعة».

ومضى ماكلين قائلاً: «إن المنتدى السنوي للتأمين في الشرق الأوسط، الذي رسخ مكانته البارزة على مدى السنوات الإحدى عشرة الأخيرة كأكبر وأهم تجمع لقادة صناعة التأمين في المنطقة، يواصل السير على تقليده الراسخ في دعم النمو والتميز والابتكار في صناعة التأمين على المستوى الإقليمي، ويبدو مؤهلاً لتحقيق أرقام قياسية جديدة خلال عام 2015، بوجود أكثر 550 مشاركاً يمثلون أكثر من 200 مؤسسة عالمية، وأكثر من 50 شخصاً من المتحدثين الدوليين وقادة الفكر، وذلك في تجمع يتسم بخصوصية شديدة يستهدف رسم خريطة طريق جديدة لمزيد من النمو والتطور لصناعة التأمين الحيوية في الشرق الأوسط». 
ومن المقرر أن يبدأ الحدث الذي يستغرق يومين في الثالث من فبراير 2015، ويتمحور حول «التكيف من أجل الازدهار في أسواق التأمين الإقليمية المتغيرة».
ومن بين المبتكرات الكبيرة التي سيشهدها منتدى «إم إي آي إف» هذا العام تدشين قمة «إنشور تك آند إم إي آي إف 2015»، وهي قمة جديدة لصناعتي التأمين والتكنولوجيا تضاف إلى جوهر فعاليات منتدى «إم إي آي إف 2015». وستجمع «إنشور تك» مديرين تنفيذيين ومديري المعلومات ومديري التكنولوجيا ومديري تكنولوجيا المعلومات من أكبر شركات التأمين وإعادة التأمين ووكلاء التأمين. وستفتح «إنشور تك» منصة انطلاق كبيرة أمام قادة التكنولوجيا من أكبر شركات التأمين للالتقاء معاً بهدف تقوية الدور الذي تلعبه تكنولوجيا المعلومات في تعزيز نجاح تلك الشركات إلى جانب الوصول إلى فهم أفضل للآثار الناجمة عن الاتجاهات التكنولوجية