إذا كنت ترغب بنشر مقالاتك الخاصة بالتأمين أو إدارة الأخطار على موقع التأمين للعرب يرجى إرسالها على hariri543@gmail.com

الخميس، 18 سبتمبر 2014

أهمية "علامات الترقيم" في وثائق التأمين والعقود – احمد الحريري

قد لا يولي الكثيرون أهمية  كبيرة لعلامات الترقيم في العقود, لكن التعويضات الخاصة بالتسرب النفطي في خليج المكسيك عام 2010 والتي تسببت فيها شركة BP  او (بريتش بيتروليوم) سلطت الضوء على الأهمية الخاصة جداً لعلامات الترقيم في العقود بشكل عام وبوالص التأمين بشكل خاص, خاصة إذا علمت ان علامة ترقيم واحدة كانت قد فتحت مطالبة بقيمة 750 مليون دولار بسبب فقدان "فاصلة" بين كلمتين في عقد تأمين, هذه القضية وقيمة المطالبة استنفرت شركات التأمين  وشركات حفارات النفط حول العالم التي هرعت لقراءة بوالص تأمينها وإلى تفحص الفواصل والنقاط فيها.
وتقوم القضية على أن  شركة BP  وعقب التسرب النفطي رفعت مطالبة لشركة (ترانس أوشن) للتأمين تطالبها فيها بمبلغ 750 مليون دولار تحت بوليصة التأمين التي اصدرتها لصالحها و المطالبة كلها تقوم إستناداً على علامات الترقيم في البولصية حيث أن شركة BP  تدعي أن التغطية التأمينية "مبهمة" وغير واضحة وبالتالي يحق لها المطالبة بمزيد من التعويضات تحت بوليصة التأمين بحجة عدم وجود "فاصلة" تفصل بين كلمتين في العقد.


وطبقاً لقانون ولاية تكساس التي كانت تعالج القضية فإنه عندما يتحقق وجود (إبهام) في العقد فإن هذا (الإبهام) يفسر لصالح المؤمن له وهي في هذه الحالة شركة (بريتش بتروليوم BP ).
حيث أدعى محامي شركة (بريتش بتروليوم) السيد / آلان مور  للمحكمة أن شركة (ترانس أوشن) وعدت شركة BP  بتغطية واسعة لعقد الحفر الخاص بها في خليج المكسيك وأن شركة BP  دفعت أقساط البوليصة وتتوقع أن يتم تغطيتها بعد كل ما دفعته "
شركة (بريتش بتروليوم ) حاججت أن العقد ينقصه "فاصلة لغوية كانت ضرورية جداً" وقال محاميها (سواء أكان عدم وضع "الفاصلة" يعطي نتيجة لذلك "تغطية موسعة" أو كان عدم وضع الفاصلة "أنشأ غموض" في عقد التأمين فإن ذلك يجب ان يفسر لصالح المؤمن له كما يشير قانون ولاية تكساس).
و قال محامي BP  انه إذا كانت شركة التأمين تريد تحديد التغطية فعليهم أن يقوموا بذلك بلغة واضحة وليست "مبهمة" في بوليصة التأمين.
والفاصلة التي تحدث عنها المحامي وردت في نص البوليصة كالتالي :
BP, its subsidiaries and workers would be “named as additional insureds” in Transocean’s polices “except Workers’ Compensation for liabilities assumed by [Transocean] under the terms of this contract.”
وتحاجج شركة BP  أنه حيث أن لا "فاصلة" بعد كلمات “workers’ compensation,  فإن هذا يجعل التغطية مفتوحة في البوليصة وقال محامي BP  "أنه لا توجد في البوليصة صيغة تشير إلى محدودية نطاق المسؤولية"

جمعيات صناعة الطاقة والتي تمثل ملاك الحفارات حول العالم ونقابات التأمين تابعت القضية بكل شغف إذ انها قضية لها توابع كبيرة مالياً فيما إذا كان عقد التأمين يغطي الشركة بلا حدود أو أنه محدود التغطية.
وطالبت مجموعة من شركات التأمين المحكمة المشرفة على القضية أن تحكم ان العقد لا يقدم تغطية "غير محدودة" وفق ما تطلبه بريتش بتروليوم  وقالت جميعنا نتفق أن (بريتش بيتروليوم هو المؤمن له والمستفيد من البوليصة) ولكن لب المشكلة هو "نطاق التغطية" الذي نحن بصدده.

أما (ريغان سميمبسون) محامي شركة (ترانس أوشن) فقد قال أن شركة (بريتش بتروليوم) تحاول أن تجعل من بوليصة (محدودة التغطية) بوليصة تأمين (بلا حدود) وتريد من البوليصة أن لا تكون محدودة بموقع المشروع حيث حدث التسرب بل تريدها ان تغطي العالم كله وهذا شئ "سخيف"
و قال أن العقد كان واضحاً وبموجب قانون ولاية تكساس فإنه "لا يمكن لبريتش بتروليوم أن  تثبت اي غموض في البوليصة بإعتمادها على علامات الترقيم" و "الفاصلة" المفقودة في النص والمتنازع عليها هي المتعلقة بتغطية تعويضات العمال القياسية في تكساس كلها وقال للمحكمة "أنه لا يمكن تقديم تعويضات عمال لشخص لا يعمل عندك أصلاً" وهذا الشرط لا يعطي تغطية موسعة لشركة BP
وكان من ضمن الدفوع المقدمة للمحكمة العليا في تكساس أن (المؤمن والمؤمن له لم يناقشوا تغطية غير محدودة لـ BP  ) وأن موافقة BP  على ما تدعيه يعني تعويضات بمقدار 750 مليون دولار.

القضية أعلاه, مثال بسيط على أهمية الصياغة اللغوية لعقد التأمين وعلى أهمية علامات الترقيم والتي قد يؤدي إستخدامها الخاطئ او عدم استخدامها إلى عواقب قانونية ومالية قد تودي بشركة التأمين بالكلية.

احمد الحريري
18.09.2014