إذا كنت ترغب بنشر مقالاتك الخاصة بالتأمين أو إدارة الأخطار على موقع التأمين للعرب يرجى إرسالها على hariri543@gmail.com

الاثنين، 7 أبريل 2014

قطر : شركات التأمين ملتزمة بتعويض السيارات المتضررة من الأمطار الغزيرة

أكد خليفة السبيعي ـ الرئيس التنفيذي لمجموعة قطر للتأمين أن شركات التأمين ملتزمة بتعويض السيارات التي تعرضت لأضرار من جراء مياه الأمطار التي تجمعت داخل أنفاق طريق سلوى.. مشيراُ إلى أن هذه الأمطار لا تدخل في بند الكوارث الطبيعية المستثناة من التغطية في وثيقة التأمين الاختياري على جسم المركبة.
 وأوضح السيد خليفة عبدالله تركي السبيعي ـ الرئيس التنفيذي لمجموعة قطر للتأمين ـ أن الأمطار الغزيرة التي تعرضت لها البلاد مؤخراً ، لا تندرج تحت مفهوم السيول والفيضانات والعواصف والأعاصير واضطرابات الطبيعة ـ المستثناة من التغطية في وثيقة التأمين الاختياري لجسم المركبة.




وأضاف السيد خليفة السبيعي ـ إن الفارق كبير بين الكوارث الطبيعية التي يقصدها الاستثناء الوارد بالوثيقة، والتي يلزم أن تكون هي السبب في حصول الضرر بالسيارة المؤمن عليها، مثل السيول والفيضانات والأعاصير والزلازل والثلوج واضطرابات الطبيعة الأخرى بمعناها المعروف لدى خبراء الأرصاد الجوية، وبين الأمطار التي تعرضت لها البلاد مؤخراً، والتي اقتصرت أضرارها على السيارات العابرة للطرق والأنفاق التي تجمعت فيها مياه الأمطار، بسبب سوء حالة هذه الطرق أو عدم كفاءة وفاعلية خطوط وشبكات الصرف الصحي في هذه المناطق، وهي أسباب لا يجب أن تمنع شركات التأمين من الوفاء بالتزاماتها بموجب وثائق التأمين الاختياري على جسم المركبة.

وأكد على أنه يلزم التفرقة بين عدم قيام التغطية التأمينية بسبب توافر استثناء من استثناءات الوثيقة، وبين قيام هذه التغطية مع وجود المتسبب الذي يمكن الرجوع إليه حال التحقق من مسؤوليته عن حصول الضرر، طبقاً للقواعد العامة في المسؤولية.
وناشد السيد خليفة السبيعي شركات التأمين أن تتعامل مع المطالبات التي تقدم إليها بشأن الأضرار التي لحقت بالسيارات المؤمنة لديها بسبب ذلك الحدث على أنها مطالبات ناتجة عن حوادث مغطاة تأمينياً، باعتبار أن الأمطار الغزيرة ليست من اضطرابات الطبيعة أو الكوارث الطبيعية التي اشتمل عليها الاستثناء الوارد في وثائق التأمين.

وبالنسبة لعملاء قطر للتأمين الذين لديهم وثائق تأمين لجسم المركبة، فإنه في حالة هطول أمطار غزيرة أدت إلى تجمعات مائية في بعض المناطق والأنفاق، وحرصاً على سلامتهم، ننصحهم بمحاولة الابتعاد أو الالتفاف حول مناطق تجمع المياه قدر الإمكان. وفي حالة الاضطرار إلى عبور بعض هذه المناطق وحدوث أضرار للسيارة المؤمنة، نرجو من السائق استخدام الموبايل في تصوير السيارة في موقع حدوث الأضرار صورة واحدة أو أكثر بحيث توضح ـ قدر الإمكان ـ الضرر الناتج ومكان حدوثه ورقم السيارة، ثم اتخاذ اللازم نحو إخطار شرطة المرور وإبعاد السيارة عن مكان الحادث سواء بقيادتها أو بسحبها، علماً بأن الشركة تقوم بسداد تكاليف سحب السيارة.