إذا كنت ترغب بنشر مقالاتك الخاصة بالتأمين أو إدارة الأخطار على موقع التأمين للعرب يرجى إرسالها على hariri543@gmail.com

الاثنين، 7 أبريل 2014

أنواع شركات التأمين وميزاتها ومنتجاتها

يُعتبر التأمين خدمة غير ملموسة , وعلى ذلك فإن هيئات التأمين تُعتبر من المنشآت الخدمية من حيث تقديمها لخدمة آجلة غير ملموسة للمستفيدين منها وهى الخدمة التأمينية .
 مميزات هيئات التأمين :
تتمتع هيئات التأمين بمجموعة من المميزات التى تميزها عن غيرها من الهيئات , ومن هذه المميزات ما يلى :
1- التمتع بالثقة المالية والشخصية :
عند إجراء التأمين فإن غالباً ما تنفصل شخصية المؤمن (هيئة التأمين) عن شخصية المستأمن أو المؤمن له , ولضمان حقوق المستأمنين والمؤمن عليهم لدى هيئات التأمين فلابد من توافر الثقة المالية فى الهيئات القائمة على الخدمة التأمينية , ومن أجل ذلك تتدخل حكومات مختلف دول العالم لتوفير هذه الثقة المالية وذلك بالنص فى تشريعاتها على وجود حد أدنى من رأس المال والإحتياطيات قبل الموافقة على إنشاء تلك الهيئات . كما تتوافر فى هيئات التأمين صفة الشخصية الإعتبارية التى تتميز عن الشخص الطبيعى فى أنها تبقى لمدد طويلة الأجل الأمر الذى يتناسب مع طبيعة العملية التأمينية .


2- تقديم خدمة مستقبلية آجلة :
تٌعتبر خدمة التأمين خدمة مستقبلية آجلة , وهذا يحتاج إلى وسائل دعاية من نوع خاص ويحتاج إلى نمط معين من ذوى الخبرات الخاصة , كما أن تسعير هذه الخدمة لا يخضع لقواعد التسعير العادية وقوانين العرض والطلب وإنما تعتمد هذه الخدمة لا يخضع لقواعد التسعير العادية وقوانين العرض والطلب وإنما تعتمد على الخبرة الماضية فى هذا المجال أو مجال مشابه وبالتالى قواعد وأسس رياضية وإكتوارية وإستقرار المستقبل , حيث أنه من خلال الإحصاءات الخاصة بوحدات الخطر فى الماضى يمكن تحديد السعر المناسب بعد التعديل بما يتلائم والظروف الجديدة والمستقبلية .

3- هيئة التأمين وعاء إدخارى :
لأن خدمة التأمين خدمة آجلة , تتراكم أموال هائلة لدى هيئات التأمين فى صورة مخصصات يتم إستثمارها بشكل يتحقق معه الحفاظ على القوه الشرائية للنقود مع مراعاة جانب السيولة النقدية فى جزء من تلك الأموال لمواجهة المطالبات المتوقعة وفى أى وقت . وعلى ذلك فإن هيئات التأمين من أهم الأوعية الإدخارية التى يُعتمد عليها فى التغلب على معظم الأزمات الاقتصادية فى معظم دول العالم , بل أن هيئات التأمين تأتى فى المرتبة الأولى وقبل البنوك من حيث الأوعية الإدخارية فى الدول المتقدمة إقتصادياً .

4- العملية التأمينية عملية فنية فى كافة مراحلها :
نجد أن هيئات التأمين تعتمد على خبرات خاصة فى المراحل المختلفة للعملية التأمينية  
ففى مرحلة الدعاية والترويج توجد صعوبة فى تسويق خدمة مستقبلية آجله ولذلك فإن الأمر يستلزم وجود خبرات متخصصة فى الإعلان عن تلك الخدمة الغير معروفة لدى جمهور المستأمنين وتعريفهم بالحاجة إلى تلك الخدمة . 
وفى مرحلة التسعير يحتاج الأمر إلى وجود خبراء إكتواريين يتخصصون فى الدراسات الرياضية التى تعتمد على التنبؤات وبالتالى التقدير السليم للأسعار التى تناسب تلك الخدمة .
وفى مرحلة تسوية الخسائر نجد أن الأمر يحتاج إلى وجود فنيين متخصصين فى تقدير الخسائر مما يساعد فى التحديد الدقيق لمقدار التعويض المناسب للخسائر المحققه . وعلى ذلك نجد أنه فى كل خطوه من خطوات العملية التأمينية يحتاج الأمر إلى خبرات غير عادية لأداء تلك الخطوه .


التصنيفات المختلفة لهيئات التأمين :
يقوم بالعملية التأمينية هيئات مختلفة تتخصص فى هذا المجال , وسوف نستعرض الهيئات المختلفة للتأمين كما يلى :

1- هيئات التأمين التبادلى :-
يٌقصد بهيئات التأمين التبادلى تلك الهيئات التى تمارس العملية التأمينية بهدف تقديم أحسن خدمة للأعضاء ودون السعى إلى تحقيق أرباح ولقد إرتبطت فكرة التأمين فى أول ظهورها بفكرة التعاون إذ أن أعضاء المجتمع الاقتصادى معرضون لأخطار إن تحققت مسبباتها فى صورة حوادث فإنها قد تصيب رؤوس أموالهم ودخولهم وبالتالى تعوق المجتمع والأفراد عن إستثمار رؤوس الأموال وبطريقة آمنه , ولذلك كان هذا مولد فكرة تعاون أفراد المجتمع فى تحمل عبء الخسائر الناتجه عن تحقق الأخطار , وذلك من خلال إتفاقية تجمع مجموعة من الأعضاء تقضى بأن يقوم الاعضاء فيها بتعويض من يصيبه ضرر فى رأس ماله أو دخله , وفى نفس الوقت فإن هذا العضو مع باقى أعضاء الجماعة يضمن أخطار الأعضاء الآخيرين , وعلى ذلك فإن عملية الضمان أو التأمين عملية تبادلية ولذلك يُطلق عليها إسم التأمين التبادلى .

2- هيئات التأمين الذاتى :-
التأمين الذاتى هو أن يوُُمن المشروع أو المنشأه نفه وبنفسه , ولكى يكون المشروع أو المنشآة فى مركز المؤمن الذاتى لابد أن يكون فى حوزة المشروع عدد كبير من الوحدات المعرضه للخطر والمنتشرة فى أنحاء جغرافية متفرقة وكذلك موزعه مالياً على نطاق واسع . وكذلك يُشترط أن يكون إحتمال تحقق الخطر لعدد كبير من الوحدات فى آن واحد صغير حتى لايؤدى الأمر إلى حدوث كارثه .
* ومن أمثلة الجهات التى يمكن القيام بفكرة التامين الذاتى تلك الهيئات ذات الطابع المنتشر مثل هيئة السكك الحديدة وهيئة البريد , حيث ينطلق عليها شروط التأمين الذاتى وتكون قيمة الوحدة المعرضه للخطر صغيره .

3- هيئات التأمين التجارى :
يعتمد التأمين التجارى على محاولة إستعمال الطرق العملية من (الرياضية والاحصائية) على تقليل الخطر والحوادث التى تتحقق نتيجة وجوده ومايترتب على ذلك من خسائر مالية . وتتم هذه السياسة التأمينية من خلال تجميع وتنويع وفرز وحدات الخطر المتشابهة , وهذا يحتاج بدوره إلى فصل شخصية المستأمن عن المؤمن , ويتحمل المؤمن تبعة الخطر من على كاهل المستأمن نظير أن يدفع الأخير ما يُسمى قسط التأمين أو تكلفة الخطر .
وتتميز هيئات التأمين التجارى عن غيرها من هيئات التأمين بمميزات عديده أهمها ما يلى :
1- تعتمد هيئات التأمين التجارى على وجود رأس مال كبير .
2- تهدف إلى تحقيق ربح .
3- يوجد إنفصال بين شخصية النؤمن والمستأمن مما يمكن المؤمن من إنتقال الأخطار ورفض الأخطار الرديئة التى تنطوى على درجة خطوره عالية .


مدونة معلومات تجارية