إذا كنت ترغب بنشر مقالاتك الخاصة بالتأمين أو إدارة الأخطار على موقع التأمين للعرب يرجى إرسالها على hariri543@gmail.com

الخميس، 20 مارس 2014

مدى اهمية عدم الافصاح عن الاخطار لشركة التأمين وفق مبدأ منتهى حسن النية على بطلان التعاقد وعدم الالتزام بالتعويض ؟

يفترض مبدأ منتهى حسن النية الالتزام بتوضيح عناصر الخطر من طالب التأمين وعدم الادلاء بأى بيانات غير صحيحة فضلا عن ضرورة الافصاح عن جميع الحقائق الجوهرية والظروف المحيطة بعقد التأمين واخطار شركة التأمين بأى تغير طرأ على عقد التأمين مثل تغير النشاط او زيادة معدلات الاخطار اثناء سريان عقد التأمين وفي حال طلب تجديد عقد التأمين لابد من اخطار شركة التأمين عن اى تغيير حدث في مكونات المشروع ومدى زيادة الاخطار حتى لا يتعرض عقد التأمين للبطلان او عدم الالتزام بالتعويض من قبل شركة التأمين لعدم الالتزام بمبدأ منتهى حسن النية .

يجوز للمؤمن شركة التأمين ان يطلب ابطال عقد التأمين اذا اخفي المؤمن له بيانات كان من شأنها تغيير تقدير معدلات الخطر وفي تلك الحالة اذا حدثت خسارة لا يتم تعويض المؤمن له عن تلك الخسارة لعدم اتباع مبدأ منتهى حسن النية وتصبح الاقساط التى تم دفعها حق خالص لشركة التأمين 
 أهمية الأفصاح عن الأخطار وتفاصيلها بدقة من قبل المؤمن وفق مبدأ منتهى حسن النية تأتى أولا" : من حيث أن المؤمن له لم يوفى بشرط منتهى حسن النية فى أقراره عند ملأ استمارة طلب التامين والذى تأخذه شركة التأمين بمنتهى حسن النية وتصدر وثيقة التامين وقد يتبع طلب التامين أجراء معاينة من قبل شركة التامين ورغم ذلك يكون المؤمن له  وهذا ثانيا" قد غش وضلل شركة التامين فى ان تتمكن من تقيم وتقدير الخطر كما ينبغى
وعليه يكون المؤمن له قد أخل بشرط أساسى من شروط التامين معلوما" له أبتدءا" من طلب التامين مما يؤدى الى بطلان العقد وعدم التزام شركة التأمين بالتعويض