إذا كنت ترغب بنشر مقالاتك الخاصة بالتأمين أو إدارة الأخطار على موقع التأمين للعرب يرجى إرسالها على hariri543@gmail.com

السبت، 22 سبتمبر 2012

أغـرب وثائـق التأميـن - رائد بن محمد الحميِّـد

من الطبيعي أن يشتري الناس حول العالم وثائق تأمين على مركباتهم أو وثائق تأمين صحي أو وثائق تأمين سفر أو وثائق تأمين على منازلهم أو حتى يُؤمنون على حياتهم، فوثائق التأمين هذه تُعتبر مألوفة وطبيعية، ومعظم شركات التأمين تبيعها. ولكن هناك فئة أخرى من وثائق التأمين قليل من الناس قد سمع عنها، وهذه الفئة تُعتبر من أغرب وثائق التأمين في العالم.
فبعض نجوم السينما والمشاهير والرياضيون المحترفون والأثرياء حول العالم يشترون وثائق تأمين غير مألوفة للتأمين على أعضاء أجسادهم التي تُشكل لهم مصدر دخلهم وقوت عيشهم، وبعض شركات التأمين في العالم، وخاصةً في الدول الغربية، تقدم وثائق تأمين من شأنها أن تدفع لهؤلاء تعويضات مجزية إذا ما حصل ضرر في مظهر أو وظيفة الجزء من الجسد الذي تم شراء التأمين عليه. كما أن بعض شركات التأمين في الدول الغربية تقدم للعامة وثائق تأمين تدعو للاستغراب، ومن أغرب هذه الوثائق:


يستطيع سائقو المركبات في الدنمارك التأمين على أنفسهم ضد مخالفات السرعة ومخالفات الوقوف الخاطئ، وذلك بموجب برنامج جديد أطلقته رابطة المركبات الدنمركية. فيمكن لسائق مركبة شراء وثيقة تأمين تكلفة 90 جنيها استرلينيا سنوياً، تغطيه ضد أربع مخالفات سرعة، أو ما مجموعه 900 جنيه استرلينيا من غرامات مخالفات السرعة. كما يمكن له شراء وثيقة تأمين تكلفة 36 جنيها إسترلينيا سنوياً، تغطيه ضد 4 مخالفات وقوف خاطئ، أو ما مجموعه 182 جنيها استرلينيا من غرامات مخالفات الوقوف الخاطئ. وقد هاجم المجلس الدانمركي لأمن المرور هذا البرنامج بحجة أنه سيقلل من خوف الناس من دفع الغرامات، وأنه سيشجعهم على ارتكاب المخالفات المرورية.
شركة وايك فارمز، وهي شركة إنتاج أجبان في مدينة سومرست البريطانية، تقدمت إلى شركة لويدز أوف لندن (Lloyd’s of London) الرائدة في عالم صناعة التأمين، بطلب للتأمين على حاسة شم موظفها البريطاني/ نيغل بولي (63 سنة) المتخصص في شم رائحة الأجبان لديها، والذي يدقق في الأجبان المخصصة للبيع في السوق التجارية منذ 12 سنة. وقد حصلت شركة وايك فارمز مقابل دفع قسط تأمين قدره نحو 41 ألف دولار أمريكي سنوياً، على وثيقة تأمين تغطيها إلى حد 8,200,000 دولار أمريكي، في حال فقد بولي حاسة شمه لسبب ما.
وقدمت لويدز أوف لندن وثيقة تأمين تُغطي لسان متذوق القهوة الإيطالي جينارو بيليكيا، والذي يعمل لدى كوستا كوفي البريطانية، وذلك بغطاء تأميني قدره عشرة ملايين جنيه استرليني، يمكن أن يحصل عليها بيليكيا في حالة تضرر حاسة التذوق لديه. ويتذوق بيليكيا شخصياً كل دفعة من حبوب البن الخام في محمصة كوستا كوفي في لندن قبل أن يتم حمصها ومن ثم شحنها إلى فروع الشركة. ووفقاً لبيليكيا، فهو يستطيع التمييز بين الآلاف من النكهات، وبالتالي فهو يستطيع اكتشاف أي عيوب قد توجد في البن، مما يُساعد على ضمان جودة قهوة كوستا الفريدة.
بن توربين نجم السينما الصامتة الهزلية الأمريكية في بدايات القرن الماضي كان يملك عينين متقاطعتين نتيجة حادث تعرض له، وخلال مشواره السينمائي أدخل توربين بخفة دمه المعروفة البهجة على ملايين من المشاهدين، واقتناعاً منه بأن عينيه المتقاطعتين كانتا ورقته الرابحة ومفتاح نجاحه السينمائي، فقد اشترى من لويدز أوف لندن وثيقة تأمين من شأنها أن تدفع له مبلغاً قدره 25,000 دولار أمريكي (في ذلك الحين) في حال أن عينيه، لأي سبب، عادتا طبيعيتين وعديمتي التقاطع.
شركة أكوا فريش المنتجة لمعاجين الأسنان، اشترت من لويدز أوف لندن وثيقة تأمين على ابتسامة الممثلة أمريكا فيريرا، نجمة المسلسل التلفزيوني الأمريكي الشهير (Ugly Betty) أو بيتي القبيحة، وذلك بغطاء تأميني قدره 10,000,000 دولار أمريكي. وقد كان ذلك كجزء من حملة ترويجية أطلقتها الشركة بهدف جمع أموال لصالح جمعية خيرية أمريكية يُطلق عليها «ابتسامات للنجاح» والتي تُوفر علاج الأسنان لمن لا تستطيع دفع تكاليفه من النساء. ولكن أغرب وثيقة تأمين على الإطلاق هي وثيقة تأمين ضد الاختطاف من قبل مخلوقات فضائية (UFO Abduction Insurance Policy)! وأول شركة قدمت هذا النوع من الوثائق هي وكالة سانت لورانس في مدينة التامونت سبرينغز في ولاية فلوريدا الأمريكية، وتوجد الآن عدة شركات تأمين في العالم تُقدم هذا النوع من الوثائق، وقد تم بيع عشرات الآلاف من هذه الوثائق بالفعل. وحيث إن احتمالية اختطاف شخص من قبل مخلوقات فضائية، كما ترى شركات التأمين التي تبيع هذا النوع من الوثائق، هو شبه مستحيل، فإن تكلفة وثيقة التأمين ضئيلة والتعويض فيها كبير جداً حيث إنه قد يصل إلى 10,000,000 دولار أمريكي. ولكن يبقى عبء إثبات أن المؤمَّن له قد تم اختطافه بالفعل من قبل مخلوقات فضائية ومن ثم إعادته إلى الأرض على عاتق المؤمَّن له! والأغرب من هذا كله أن هناك مطالبات قد تم دفعها بالفعل من قبل شركات تأمين!
جميع وثائق التأمين هذه ليست من نسج الخيال، وإنما هي حقيقية وموجودة بالفعل. ولستُ أدعو من خلال هذه الزاوية لشراء وثائق تأمين من هذا النوع أو ذاك، أو للتسويق لها، ولكني أردتُ أن أطلع القارئ الكريم بها من باب العلم بالشيء، وكي يتضح له الفارق الكبير بين نظرتنا لأهمية التأمين ونظرة بعض مجتمعات الدول الغربية، فالتأمين «كمبدأ» لا يزال مثار جدل لدى البعض حتى الآن!